عمر العمر

الحاضنة السياسية سوَقت لدى حمدوك عشية استقباله وزير الخارجية الأميركي بضاعة فاسدة ؛انتهت صلاحيتها بنهاية اللقاء. محاججة قيادات الحاضنة تحمل ذرات فنائها العجول داخلها. القيادة السياسية لجأت إلى المراوغة بدلا عن المواجهة. هي لم تعلن موقفا مبدئيا تجاه مسألة التطبيع 

انطلاقا من محبة لا تشوبها غير المعزة شائبة ودَ عديدون لو يصدق الصادق المهدي وعده بالانسحاب من المعترك السياسي. هؤلاء لا يريدون منه هجر السياسة لكنهم يرغبون في ترفعه عن حلبة الصراع اليومي. هم لا يريدونه زعيما لحزب الأمة فقط بل يرون فيه مشروع زعيم محتمل لكل 

ما من جديد في خطاب رئيس الوزراء، حمدوك قدم توصيفاً للموجود . الخطاب لم يزح أياً من الأسئلة العالقة فوق رؤوس بنات وأبناء الشعب. الشارع العام لا يزال يترقب إجابات حاسمة تضيئ العتمة مكتنفة حياته اليومية. حمدوك طرح توصيفا شاملا لأبعاد الأزمة . خطابه شهادة تنبض 

كلنا مجرمون في حقوق الثورة وحق أنفسنا. انزلاقنا إلى الخطيئة بدأ يوم ارتضينا من لا يستحق الإنابة عنا. أولئك المفاوضون دون تفويض مسبق مجمع عليه كتبة الوثيقة الموقعون عليها زورا وبهتانا باسمائنا جميعا. طيبة القلب وحسن الظن المتمكنتان منا ما غشيهما وقتئذٍ شيء من لهب 

لا شأن يخوض فيه السودانيون هذه الأيام غير الإقتصاد. حينما يدور الحديث مكثفاَ حول محور واحد فمن المؤكد وجود خلل في ذلك المحور.الإقتصاد ليس مسألة سودانية عارضة بل قاطرة الحياة أينما يممت وجهك. هو العنصر الأكثر تأثيرا في ميكانزيم إنجاز مرحلة التحول 

ربما يحتاج كبار الجنرالات إلى التذكير بقناعة عامة غالبة أنهم ليسوا سوى بقايا من نظام أسدل الشعب عليه ستارا. من ثم ليس من المجدي للجميع إصرارهم على الالتفات إلى الوراء من حين إلى آخر. من المؤكد الأفضل تذكيرهم بالفرصة الذهبية الراهنة أمامهم من أجل الإطلال من على 

الحاضنة بيئة مُصنَّعة بغية المحافظة أو المساهمة في تخليق أو تطوير حيوات بيولوجية أو أعمال تجارية أو تكنولوجية. على نسق "عائلات حاضنة" لأطفال ، جرى إبتكار حاضنات سياسية لحكومات وليدة في ظروف استثنائية. الثورات تخرج من رحم الشعوب لكن الإدارات الحكومية