يوجد هنا المزيد من المقالات

في ماليزيا كان أنور إبراهيم يتحدث عن أمة الإسلام فأزاحوه ولفقوا له التهمة وراء التهمة فكأن ابواب المحاكم دائرية ( revolving) لا يخرج من محكمة إلا إلى باب محكمة أخرى ولا يزال. في هذه الأثناء سمحوا لأفندي أكاديمي محدود القدرات ببناء نموذج آخر للإسلام، نموذج مادي يرى أن عمارة الأرض وصناعة

الرد لما جاء في صحيفتكم الغراء بتاريخ 23/04/2015م حول وزارة الخارجية وبصحيفة سودانايل السودانية الخالدة بتاريخ 23/04/2015م، كي أستشعر المسؤولية وأحدد الخلل داخل أروقة وزارة الخارجية السودانية العريقة سألت بعض زملائي من خريجي جامعة الخرطوم كانوا قد زاملتهم في الجامعة ومنهم في الخارجية،