شوقي بدري

ذكر النعام يعرف بالظليم، ونحن في السودان نقول اضليم. يقوم الظليم بالعراك مع عديد من الذكور وفي النهاية اذا فاز يسيطر على مجموعة من الاناث تعرف الواحدة بربضاء . يضعن كل البيض في في شبه حفرة وبضع الظليم كل البيض تحته لحوالي الاربعين يوما . في هذه الفترة وقبلها 

بما اننا اعضاء في الامم المتحدة وكل المنظمات العالمية حتى الفيفا فنحن ضمنيا نعترف باسرائيل . اسرائيل بلد مغتصب لاراضي الغير التي اقرتها الامم المتحدة في 1948مثل مصر التي تحتل الاراضي السودانية ، تبلطج وتتدخل في الشأن السوداني كما تريد ونحن بين من يلبس الرحط 

قال الاداري البريطاني ،، اووين ،، لبابكر بدري في الاربعينات بعد ان تقرر في مؤتمر فاوندلاند 1942 ان كل المستعمرات ستحصل على استقلالها . استقلال المستعمرات فرضته امريكا وروسيا . ولهذا ساعدت امريكا الاتحاد السوفيتي ويريطانيا في الحرب وبعد الحرب ،لأن 

في نهاية الخمسينات صارت اللواري او الشاحنات الاستثمار المحبوب وكان بضعة اشخاص من نفس الاسرة يشتركون في شراء لوري وقد يصير عدة لواري بعد بضع سنوات. واضاف السودانيون للسفنجة او البدفورد اضافة حوالي المتر في نهاية الشاسي . ويتم تبديل مقاس اللستك او العجل 

البطل على عبد اللطيف قائد جمعية اللواء الابيض والتي حاربت الانجليز في شوارع الخرطوم وقتلت منهم العشرات ، بدأت معركته مع السلطة البريطانية برفضه تحية مسؤول بريطاني . وكضابط عسكري فمفروض عليه تحية كبار رجال الحكومة . المسؤول لم يكن يرتدي الزي الرسمي . 

في بداية الحرب العالمية اكتسح الالمان خط الدفاع الفرنسي ماقنو، الذي قيل انه لا يمكن اختراقه . بسبب الانضباط الالماني القسوة والعقائدية صارت صورة الجندي الالماني في عقول الآخرين تتسم بالرعب والاحترام ، وكأنه فوق مقدرة البشر . عندما اندفع هتلر نحو الاتحاد السوفيتي لم 

عندما يكون الانسان في العشرين يحلم ويكون على اقتناع بأنه سيغير العالم، وفي الثلاثين يحاول ان يغير وطنه . وفي الاربعين يحاول ان يغير مدينته . في الخمسين يحاول ان يغير اسرته . وفي النهاية يحاول ان يغير نفسه . البعض يواصلون تلك الاحلام الشخصية التافهة كل حياتهم . وقد