شوقي بدري

اتاني موضوع جميل عن طريق الواتساب . انه عبارة عن قصة رائعة عن العم الرائع الوزير بوث ديو . لسوء الحظ لم تتضمن الرسالة اسم الكاتب له التحية والشكر . اقتباس: *وفي زمن مضى👇، وشتان مابين هذه وتلك*🤔*قصة كنت طرف فيها، ماحكاها لي واحد* ... يقول والعهدة عليه:-

في اثناء الحرب الايرانية الغير مبررة ،عمت الفوضي في العراق وانهار سعر الصرف للدينار بنسبة 70 % . ضاعت هيبة الدولة بالرغم من القهر والظلم . هرب الكثيرون من الجيش ولجأ الكثيرون الى ايران التي رحبت بهم عن طريق كردستان ، وانتقلوا الى اوربا وامريكا . اليوم عدد 

بعد كل جرائم البعث في العراق وسوريا والتي ادت الى تحطيم البلدين يحتفل البعثيون في السودان بوفاة المجرم الدوري . لم اقم بنقد البعث في العراق وجرائمهم بسبب ما قرأت وسمعت فقط . ذهبت الى العراق وشمال العراق قبل 17 سنة ووقتها كانت المخاطر موجودة . وكتبت عن ما 

قلت قبل عشرات السنين أنه من المفروض أن نعترف باسرائيل لاننا في واقع الامر معترفون باسرائيل كدولة ، ونحن نشاركها في الامم المتحدة وكل المنظمات العالمية مثل اليونسكو ، منظمة الصحة العالمية والالعاب الأولمبية الخ . ولكن لا يجب أن ننسى ان اسرائيل قائمة على قاعدة دينية 

مع كثير احترامي للمناضل عبد العزيز الحلو الذي يناضل ويحارب من اجل حرية وكرامة النوبة ، الا انني اقول ان المطالبة بفصل الدين عن الدولة خطأ . الدولة هى كل شئ والدين جزء من الدولة . الجبال الانهار البحار الغابات البشر الحيوانات الصناعة الزراعة الرياضة الفن الادب 

قبل شروق الشمس عرفت عن طريق الاخبار لاول مرة في حياتي انه يوجد يوم عالمي يحتفل به ، وهو يوم الشمبانيا العالمي . من العادة أن انتقل بعقلي الى السودان عندما ارى المباني الرائعة من مستشفيات جامعات تجمعات سكنية مراكز تجارية استادات الرياضة الفنادق الخ . اتذكر واتحسر 

كتب العبادي شعرا رائعا تغنى به اساطين فناني الحقيبة وبعد الحقيبة . اروع ما كتب هو المسرحية الشعرية عن طه البطحاني وبنت عمه ريا بت اب كبس وود دكين الشكري . الانجليز كانوا معجبين بهذه المسرحية وقد مثلت في قصر الحاكم العام . واعتبرها الانجليز تذكيرا بمسرحيات