السودان - كوورة: بدر الدين بخيت

حقق الهلال فوزا ساحقا (4/0)، على ضيفه الخرطوم الوطني وذلك في مباراة مؤجلة من الأسبوع السابع لمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، مساء اليوم السبت بستاد حليم/شداد.

أحرز الأهداف كل من الزيمبابوي لاست جيسي ولاعب فئة الشباب ميسرة ياسين والبديل وليد الشعلة هدفين متتاليين، وذلك في الدقائق 21، و64، 88 و90+3.

ورفع الفوز رصيد الهلال إلى 24 نقطة متصدرا ومنفردا بجدارة بالمركز الأول، بينما عاد الخرطوم لمربع الهزائم وتجمد رصيده عند 16 نقطة.

وعاد لتشكيل الهلال منذ البداية في مباراة اليوم حارس المرمى الدولي علي عبد الله أبو عشرين، وشارك في قلب الدفاع الطيب عبد الرازق، ولعب إلى جانبه السمؤال ميرغني، وسحب المدير الفني للهلال زروان مانولوفيتش، قلبي الدفاع محمد أحمد إرينق والإيفوري محمد واترا تماما عن المباراة.

وسيطر الهلال على المباراة منذ بدايتها ولكن دون أن يشكل خطورة كبيرة على مرمى قائد وحارس مرمى الخرطوم الوطني عادل حسب الرسول، وبرز بشكل لافت لاعب وسط الهلال لاست جيسي، بينما سعى الدولي مصطفى كرشوم الذي لعب في وسط ودفاع الخرطوم الوطني لتنظيم الفريق في الدفاع وقيادة الهجمات المرتدة.

وظهرت أولى التحركات الخطيرة من جانب الخرطوم في الدقيقة 19 حين كسر معتز التكت مصيدة التسلل ووصل حافة الصندوق عند الجانب الأيمن لدفاع الهلال، وعكس عرضية زاحفة للجانب الآخر، لكن الظهير الأيسر فارس عبد الله شتت الكرة.

وفي الدقيقة 21 انتزع لاست كرة من وسط الملعب ومررها لقلب الهجوم عبد الرحمن والذي مررها للظهير فارس، الذي لعبها عالية للجانب الآخر لعيد مقدم، الذي توغل وعكس كرة داخل الصندوق فقابلها جيسي القادم من الخلف بقوة برأسه في المرمى مسجلا الهدف الأول.

وبعدها بدقائق عكس عيد مقدم كرة زاحفة داخل الصندوق ارتمى عليها الحارس عادل حسب الرسول قبل وصول ميسرة إليها وأكمل الدفاع تشتيتها.

وواصل الهلال أفضليته في الشوط الثاني، في ظل كفاح مستميت من لاعبي الخرطوم الوطني في وسط الملعب عن طريق المخضرم بدر الدين قلق.

ولكن الهلال كلل ضغطه بالهدف الثاني عن طريق اللاعب الشاب ميسرة يسن، متابعا لكرة سددها محمد عبد الرحمن تحت ضغط الظهير الأيسر، فارتدت من أسفل القائم الأيمن تابعها ميسرة في المرمى في الدقيقة 64.

وخرج كل من محمد عبد الرحمن وعيد مقدم ومؤيد عابدين وأبو عاقلة عبد الله، ودخل بدلا منهم كل من والي الدين بوجبا ووليد الشعلة والكونغولي فيني كومبي بونجونجا ومجاهد فاروق.

ونجح الهلال في إضافة هدفين عن طريق وليد الشعلة الذي تلقى تمريرة زاحفة داخل الصندوق وانطلق بالكرة ولعبها من فوق حارس المرمى عادل حسب الرسول في الدقيقة 88.

وفي الدقيقة 90+3، ومن هجمة منظمة مرر فيني كومبي على حافة الصندوق لوليد الشعلة الذي تخلص من مدافع وترك الكرة لنزار، الذي مررها في اتجاه حركة وليد نحو المرمى، فتقدم بثبات وسدد كرة زاحفة على يمين الحارس مسجلا هدفا رابعا لفريقه.