السودان – كوورة: بدر الدين بخيت

شن نادي المريخ السوداني، هجوما عنيفا على لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم السوداني، بعد إيقاف الثلاثي رمضان عجب ومحمد الرشيد وبخيت خميس 6 أشهر.

وكان اللاعبون الثلاثة قد وقعوا للهلال والمريخ، لكنهم فضلوا تمثيل الفريق الأحمر، وسيبدأ إيقافهم اعتبارا من 21 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقالت إدارة نادي المريخ برئاسة آدم سوداكال في بيان صدر مساء الإثنين: ""تابع مجلس إدارة المريخ قرار لجنة الانضباط الذي حمل إيقاف نجوم الفريق رمضان عجب، محمد الرشيد، بخيت خميس، بموجب المادة 59/2".

وأضاف البيان أنه رغم حرص المريخ على حسم القضية سريعا "لكن التلكؤ المستمر الذي مارسته لجان الاتحاد السوداني المختلفة... أسهمت في إنزال عقوبة الحرمان مسبقا على اللاعبين والنادي معا".

واستدرك البيان: "لكن ما حدث اليوم من لجنة الانضباط مثّل قمة من قمم الترصد".

وشدد نادي المريخ على أنه يدين ويستنكر هذه العقوبة وقرارات لجنة الانضباط التي لم تراع أبعاد هذه القضية ولم تدرسها بالصورة الصحيحة.

وتابع المريخ بأن "لجان الاتحاد السوداني كانت ولا تزال بعيدة عن الواقعية وتعمل جاهدة على خلق الأزمات بتلك القرارات".

وأكد المريخ أنه سيعمل على الاستئناف ضد تلك العقوبة فورا.

وكشف نادي المريخ أنه كلف أحد المحامين الأوروبيين لتقديم شكوى عاجلة للفيفا، موضحا عبر بيانه أنه "سيوضح كل تفاصيل القضية لجماهيره والرأي العام".

وبيّن: "كما يؤكد النادي أنه سيعمل على مناهضة القرار عبر كل الوسائل القانونية وصولا إلى محكمة التحكيم الرياضية (كاس)".

وقالت إدارة المريخ إن "الطريقة التي صدر بها القرار تؤكد أن لجنة الانضباط عملت على التشفي لإرضاء البعض على حساب النادي ولاعبيه".

وشدد على أنه قادر على حماية لاعبيه ومناهضة كل ما يحيق بهم من ظلم، حسب تعبير البيان.

وتابع: "لم تراع اللجنة مطلقا أن اللاعبين ظلوا متوقفين لأكثر من 6 أشهر وتعد مدة الإيقاف تلك هي العقوبة الأقصى التي يمكن أن يوقعها الفيفا في مثل هذه القضايا إلا أن لجنة التشفي غضت الطرف عن تلك الحقيقة".

وختم المريخ بيانه بالقول: "وعليه فإن النادي سينتزع حقه عنوة واقتدارا وسيعمل على إبطال قرار تلك اللجنة وإحقاق الحق لأهله عاجلا غير آجل".