السودان -كوورة: بدر الدين بخيت

خطف هلال الساحل من مدينة بورتسودان والعائد للممتاز بعد 8 مواسم من الغياب، صدارة الدوري السوداني الممتاز مؤقتا، بعد فوزه مساء اليوم الأحد، على الشرطة القضارف (1/0)، في ستاد حليم/شداد، في ختام مباريات الجولة 6 للمسابقة.

أحرز لاعب الوسط الغاني لهلال أبوبكر فتاحو هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول، مانحا فريقه 3 نقاط جديدة، رفعت رصيده إلى 15 نقطة، متخطيا بها الهلال والمريخ، ولكل منهما 14 نقطة.

والفوز اليوم هو الثالث على التوالي لهلال الساحل، بعدما حصد انتصارين في المباراتين السابقتين على حساب الخرطوم الوطني والهلال كادقلي.

وسيتوقف الدوري السوداني لمدة 10 أيام، وذلك لإتاحة الفرصة للمنتخب الأول لتجميع اللاعبين لأول مرة منذ نحو شهرين، بغرض الاستعداد المبكر لمواجهة منتخب ساو تومي في مارس/ آذار المقبل بتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2022.


الأمل يكسر نحس 4 مباريات.. وكادقلي يباغت حي العرب
كسر فريق الأمل عطبرة نحس 4 مباريات متتالية، لم يحقق فيها أي فوز، ليعود لسكة الانتصارات، اليوم الأحد، على حساب الهلال الفاشر بنتيجة (1/0)، في ستاد حليم/شداد، بالجولة 6 من الدوري السوداني الممتاز.

أحرز هدف الأمل عطبرة مهاجمه بهاء الدين حسين في الشوط الأول، ليرفع الفريق رصيده إلى 7 نقاط، في المركز 11، وتجمد هلال الفاشر عند 4 نقاط، في المركز 13.

وشهدت المباراة 4 حالات إبعاد من الملعب، 3 منها من نصيب أعضاء بالجهاز الفني للهلال الفاشر، الذي تغيب عنه أصلا المدرب محمد الفاتح، بينما كانت حالة الإبعاد الرابعة من نصيب مدرب فريق الأمل كفاح الجيلي.

وفي ستاد الجوهرة الزرقاء في مدينة أم درمان، كسر الهلال كادقلي صيامه عن الانتصارات أيضا بفوزه على حي العرب بورتسودان (1/0)، وقد جاء الهدف في منتصف الشوط الأول عن طريق محمد عمر جيرو.

وارتفع رصيد كادقلي إلى 7 نقاط في المركز العاشر، متساويا مع الأمل عطبرة، بينما تجمد رصيد حي العرب عند 8 نقاط في المركز التاسع.

 

هلال الساحل ينتزع الصدارة في جولة تراجع الهدافين

حمل الأسبوع السادس لمسابقة الدوري السوداني الممتاز في النسخة 26، الإثارة في العديد من المباريات ال8 التي لعبت على مدار 3 أيام.

وتحققت العديد من المفاجآت وانتفضت فرق، بينما أحرز لاعبون لأول مرة، وسجل آخرون أهدافا مهمة للغاية.


النتائج

الفوز تحقق بنتيجة (1/0) في مباريات هي:

الأمل على الهلال الفاشر، والأهلي الخرطوم على الخرطوم الوطني، والهلال كادقلي على حي العرب، وهلال الساحل على الشرطة القضارف.

وتحقق الفوز بنتيجة (2/0) في مباراتين: الهلال على الأهلي شندي، والأهلي مروي على المريخ الفاشر.

تعادل بطعم الفوز

التعادل ظهر في مباراتين بالجولة السادسة، كان الأول سلبيا بين الهلال الاُبَيِّض وحي الوادي نيالا، والثاني بين المريخ والوافد الجديد توتي بنتيجة (1/1)، وهو تعادل بطعم الفوز لأن توتي كان قد خسر بخماسية نظيفة من طرف القمة الآخر في الجولة السابقة.

نال توتي أيضا شرف أنه أول فريق يعطل المريخ هذا الموسم، وهز مهاجمه نادر بابكر شباك المريخ كثاني لاعب يفعل ذلك، بعد مهاجم الهلال الابيض معاذ القضارف في الجولة الخامسة.

هلال الساحل المزعج

من واقع النتائج، أزعج هلال الساحل فريقي القمة، وذلك لأنه تصدر بجدارة، بفارق نقطة عن الهلال والمريخ، حيث رفع رصيده إلى 16 نقطة، يطارده الهلال الذي يتفوق على المريخ صاحب المركز الثالث بفارق 4 أهداف.

وغير هلال الساحل معادلة الصدارة، فقد تصدرها الخرطوم لجولتين على التوالي، ثم تلاه المريخ بذات المعدل، والآن يتصدر الساحل كفريق جديد.

وبفوزه الرابع على التوالي، بدأ هلال الساحل سباقا حصريا وخاصا بينه وبين الهلال، لتدعيم سجل أي الفريقين سيحقق أعلى رقم في عدد الانتصارات المتتالية، وذلك بعد خروج المريخ عن السباق بتعادله مع توتي، فتوقف عند 4 انتصارات متتالية.


الخسارة القاسية والفوز الخاض

فريق الخرطوم الوطني تراجع للترتيب الرابع ب12 نقطة، بعد خسارته ديربي مدينة الخرطوم، أمام الأهلي الخرطوم، الذي ظفر بفوز له نكهة خاصة، لأنه جاء على حساب فريق متكامل في خطوطه ومنسجم في تشكيله منذ عدة مواسم.


الانتفاضة ورفض الخسارة والمتاهة

من الفرق التي انتفضت بعد معاناة شديدة، كان فريق الأمل، الذي فاز الهلال الفاشر بعد 3 هزائم متتالية.

وعاد الهلال كادقلي لسكة الانتصارات بفوز قوي على المتميز حي العرب، بينما رفض الأهلي مروي التراجع وواصل نتائجه القوية بفوزه القوي على المريخ الفاشر.

دخلت 3 فرق مرحلة المتاهة التامة وهي الهلال الفاشر والمريخ الفاشر والهلال الاُبَيِّض، حيث فشلت في الخروج عن دائرة الفوز الواحد بالنسبة لقطبي مدينة الفاشر، وعدم الفوز بأي مباراة لفريق الاُبَيِّض.

ويتصدر المراكز الخمسة الأولى كل من هلال الساحل والهلال والمريخ والخرطوم الوطني ثم الأهلي مروي ب11 نقطة، وأما المراكز من 6 وحتى 10 فتحتلها فرق الأهلي والخرطوم والأهلي شندي وحي العرب بورتسودان بنقاط مشتركة هي 9، ثم الهلال كادقلي ب 8 نقاط.

وفي المركز 11 يأتي الأمل عطبرة ب7 نقاط، ويليه في المركز 12فريق حي الوادي ب6 نقاط.

والمراكز 13 و14 و15، تحتلها فرق الهلال الفاشر والشرطة وتوتي الخرطوم على التوالي، بنقاط مشتركة هي 4 لكل، بينما يتذيل هلال الاُبَيِّض الترتيب بنقطتين.

أضعف معدل وأبرز الأهداف

سجل الأسبوع السادس من الدوري السوداني أضعف معدل من حيث عدد الأهداف المحرزة مقارنة بالأسابيع ال5 السابقة، حيث سجلت الفرق 10 أهداف في المباريات ال8، وكان أعلى فوز هو (2/1) ولم يصل معدل الأهداف إلى 3 في أي مباراة.

وكانت أهم الأهداف للاعب أحمد ميسي "الأهلي الخرطوم"، لأنه كان الهدف الوحيد في مباراة ديربي ضد الخرطوم الوطني.

هدف بكري المدينة في شباك توتي كان بارزا، لأنه أنقذ المريخ من الخسارة، وأعلن عودة اللاعب للمسابقات المحلية السودانية بعد غياب 18 شهرا، وقد كان غيابه بسبب عقوبة الإيقاف 10 مباريات لسوء السلوك.

وأحرز لاعبون أهدافا لأول مرة مثل ثنائي الهلال، المدافع محمد أحمد إرينق والمهاجم عيد مقدم، وثنائي الأهلي مروي معز عبد الحليم "عجب" وقسم الله، ومحمد عمر جيرو من الهلال كادقلي.

توقف سباق الهدافين في الجولة السادسة، واستمر نزار حامد صانع ألعاب الهلال متصدرا للترتيب ب5 أهداف، وانزوى 9 مطاردين له عن الإحراز ولكل منهم 3 أهداف، وهم:

محمد عبد الرحمن "الهلال"، معاذ القوز وعوض طُلْبة "الخرطوم الوطني"، مجاهد العقيد والغاني مايكل ابوجي "هلال الساحل"، الجزولي حسين "المريخ"، عمر ترومبيل "الشرطة القضارف"، محمد سعيد ود أبوك"الأهلي مروي"، وخوجلي إدريس "الأهلي شندي".

الأجنبي المتألق

تألق لاعب أجنبي واحد في الجولة السادسة بالدوري السوداني، هو لاعب الوسط الغاني بفريق هلال الساحل أبو بكر فتاحو، الذي أحرز الهدف الوحيد لفريقه أمام فريق الشرطة.

وقيمة هدف فتاحو في الشرطة، في كونه وضع هلال الساحل في الصدارة، واللاعب بهذا يكون منح هلال الساحل 6 نقاط في مباراتين، لأنه أيضا أحرز هدف فريقه الوحيد في الجولة الخامسة في مرمى الهلال كادقلي.