السودان - كوورة: بدر الدين بخيت

استطاع فريق المريخ في ظرف 10 دقائق فقط، أن يحسم نتيجة مباراته أمام ضيفه الهلال الاُبَيِّض بإحرازه 3 أهداف في الشوط الثاني، محولا خسارته في الشوط الأول بهدف إلى فوز بنتيجة (3-1)، اليوم الثلاثاء بالدوري السوداني الممتاز.

وكان بطل المباراة لاعب فئة الشباب بالمريخ الجزولي حسين، جرت بستاد الجوهرة الزرقاء في مدينة أم درمان ضمن الأسبوع الخامس لمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

تقدم الهلال الاُبَيِّض بهدف السبق عن طريق معاذ خميس في الدقيقة 17، قبل أن يدرك الظهير الأيسر أحمد طبنجة التعادل للمريخ (71)، ثم أضاف الجزولي حسين هدفين بضربتي رأس للمريخ (74 و80).

وواصل المريخ بهذا الفوز صدارته لجدول ترتيب الدوري السوداني بوصوله النقطة 13، بينما تجمد الهلال الاُبَيِّض في نقطة واحدة.

ضغط من البداية

وضع المريخ ضيفه الهلال الاُبَيِّض منذ البداية، تحت الضغط الهجومي وتحصل على ركلتي زاوية في أول 4 دقائق، تخللتها تسديدة قوية زاحفة للظهير عبد الرحمن كُرُنْقُو من خارج الصندوق حولها حارس الاُبَيِّض عمار صالح إلى ركلة زاوية.

وواصل المريخ مساعيه لإحراز هدف مبكر فمرت رأسية البوركيني ويند بانجا فوق العارضة في الدقيقة 8.

وتدريجيا أظهر الهلال الاُبَيِّض تماسكا في الآداء وثبت منهجه بصلابة دفاعه الذي لعب فيه الثلاثي أحمد عبد الله ضفر ومحمد حقار وسيف بلة بثقة وشراسة، وإعتمد الفريق كذلك في تحول خط وسطه السريع نحو الهجوم.

وفي الدقيقة 17 باغت الهلال الاُبَيِّض المريخ، بهدف المباراة الذي أحرزه المهاجم معاذ خميس، مستفيدا من كرة شتتها قائد ومدافع المريخ أمير كمال عالية، فأعادها قائد الهلال الاُبَيِّض للصندوق عالية، فسيطر عليها معاذ خميس وموه بلاعبين وسدد كرة قوية زاحفة علي يمين الحارس أحمد عبد العظيم.

ورغم فرض الهلال الاُبَيِّض لشخصيته الفنية، لكن المريخ ظل باحثا عن التعادل، وظهر ذلك في الدقيقة 29 التي حول فيها الحارس عمار صالح تسديدة لبانجا إلى ركلة زاوية، فيما رد مهند الطاهر بتسديدة من ركلة حرة خطيرة مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة 36.

وعاد بانجا في الدقيقة 44 ليهدد مرمى عمار صالح رأسية مرت جوار القائم.

وفي الشوط الثاني إعتمد الهلال الاُبَيِّض بشكل كبير على الهجمات المرتدة معتمدا على سرعة تحول صانع الألعاب إبراهيم النسور والمهاجم صديق خميس.

وفي الدقيقة 49 مرر معاذ خميس لإبراهيم النسور، القادم من الخلف إلى داخل الصندوق كرة محسنة داخل الصندوق، لكن الآخير سدد بدون ضغط كرة ضعيفة جدا بين يدي الحارس أحمد عبد العظيم.

لكن رغبة المريخ في تعديل وضعه إستمرت بدخول صانع الألعاب عزام عادل، وزاد من سرعة إيقاع لعبه وأحسن إستغلال الجانب الايسر الضعيف في دفاع الهلال الابيض.

ونجح المريخ في إدراك التعادل عن طريق الظهير الأيسر أحمد طبنجة مستفيدا من كرة عالية أرسلها المحور ضياء محجوب من وسط الملعب، فسيطر عليها وسددها قوية وعالية من خارج الصندوق في شباك عمار صالح في الدقيقة 71.

وبعدها ب3 دقائق أحرز اللاعب الصغير الجزولي الهدف الثاني للمريخ بضربة رأسية مستفيدا من كرة عالية عكسها ويند بانجا، داخل الصندوق من الجانب الأيسر لدفاع الأبيض، فقز الجزولي تحت ضغط المدافعين وأحرز الهدف الثاني برأسه.

وبعد 6 دقائق أكمل المريخ ثلاثيته بذات طريق الهدف الثاني، حين عكس عبد الرحمن كرنقو كرة عالية داخل الصندوق، فضربها الجزولي برأسه في المرمى، لتنتهي المباراة بفوز جديد للمريخ في الدوري.