مناظير الخميس 5 يونيو، 2014

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.



* اخيرا السيسى رئيسا لمصر، ولكن ماذا يصنع مع ازمات مصر وشعب مصر .. وأخلاق شعب مصر؟!

* فى لقاء جمعه بالفنانين المصريين نقلته معظم الفضائيات العربية، قبل انتخابات الرئاسة، أتيحت لى مشاهدته وأنا على بعد الآف الأميال من مصر، تحدث الفنان حسن يوسف عن ادواء مصر، وخلص الى انها تعود بشكل أساسى الى انعدام الاخلاق فى مصر .. السوق السوداء ومخالفات المرور وانتشار تعاطى الحشيش والاغانى الهابطة .. وكل الأزمات والظواهر السلبية الأخرى!!


* ليس من العدل او المنطق بالطبع وصف كل شعب مصر بانعدام الأخلاق، ولكن، والحق يقال، ان اخلاق الكثيرين فى مصر انهارت الى الحضيض، ليس هنالك فرق فى ذلك بين متعلم او جاهل، أو بين خفير ومدير .!!


* هنالك الكثير من الأمثلة التى تثبت ذلك، فمن الوهلة الأولى التى تطأ فيها قدمك أرض مصر ، وقبل أن تغادر المطار تكتشف أن الاحترام الذى يجب أن تعامل به لن يتحقق لك إلا إذا إذا أدخلت يدك فى جيبك وبسطتها كل البسط. اقتلاع البقيش صار عادة فى مصر لا علاقة لها بعوز أو فاقة، وحتى لو إفترضنا أنها بسبب العوز والفاقة، فهنالك الكثير من شعوب الأرض أكثر عوزا وفاقة من الشعب المصرى ولكن تصرفاتهم ومسلوكهم العام والشخصى أفضل بكثير من أفضل المصريين ..!!


* وعندما تخرج الى الشارع تكتشف أنك بقدر ما تعطى تحترم، وإلا فلا احترام  .. !!


* ثم يا ويلك وسواد ليلك عندما تركب عربة تسير بك على طرقات مصر التى لا يحترم فيها أحد قوانين وآداب السير، مهما كان قدر السائق أو قائد العربة.. الكل يريد أن يسبق الكل، والكل يرى أنه مالك الطريق وغيره دخلاء وشحاذين فى مملكته ..!!


* ومن أغرب الغرائب أن طرقات مصر بلا أماكن لعبور المشاة .. الذين يعبرون الشوارع كما تعبر الغنم، مما وضع مصر على رأس قائمة الدول الأكثر عددا فى حوداث وضحايا المرور .. والأكثر فوضى فى طرق المرور ..!!


* عندما تتعامل مع أى مصرى .. فإنك تحس بأن بأخلاق السماسرة هى صاحبة الكلمة العليا، حتى لو لم تكن تتعامل مع سمسار، أما إذا كان من تتعامل معه سمسارا فثق أنك منهوب منهوب ومسروق مسروق، إن لم تتعرض للإساءة وسوء المصير !!


*  بل حتى الأماكن التاريخية الكثيرة التى تجلب لمصر وشعبها المال الكثير (11 مليار دولار سنويا قبل ثورة يناير) ومن المفترض أن تجد العناية الفائقة والتنظيم الرفيع بواسطة الدولة والشعب، فإنها مجرد أمكان لابتزاز وتعذيب السياح !!


* من النادر أن تجد مصريا لا يدخن، وهذه حريته الشخصية، ولكنه لا يأبه متى وأين يدخن حتى لو لم يكن فى المكان الذى يجمعك به منفذ صغير جدا لمرور الهواء، وإن لم يعجبك ذلك فعليك أنت أن تغادر المكان لا هو، ولو تجرأت وطلبت منه إطفاء سيجارته نابك الكثير من بذاءة اللسان وفاحش القول، وأما تدخين الحشيش فحدِّث ولا حرج  !!


* لا يمكنك أن تخرج من بيتك وتذهب الى اى مكان بدون أن تسمع مصريا يسئ الى آخر بالعبارة الشهيرة (يا ابن ...) مهما كان مستواه أو طبقته الإجتماعية ..!!


* يكفى دليلا على انهيار الأخلاق والذوق فى مصر أن الأغنية الأولى فى مصر هى (اركب الحنطور واتحنطر ) ..!!


* السيسى لا يحتاج الى معجزة لكى يحكم مصر ويصلح حالها، ولكنه يحتاج الى كرباج، وبالعدم الى مقلب نفايات كبير يتخلص فيه من ثلاثة ارباع الشعب المصرى ..!!