مونت كارلو الدولية
قال رئيس الوزراء الاثيوبي في رسالة وجهها، يوم الأربعاء 21 أبريل 2021، إلى نظيره السوداني عبد الله حمدوك إنّ افتراض فشل عملية التفاوض بشأن سد النهضة ليس صحيحاً، متحدثا عن وجود بعض النتائج الملموسة بما في ذلك التوقيع على إعلان المبادئ.
وأضاف رئيس الوزراء الاثيوبي بأنه "إذا تفاوضت الأطراف بحسن نية، فإنّ النتائج في متناول أيدي الجميع ".

ورأى أبي أحمد أنّ أفضل طريقة لتحقيق تقدم والوصول إلى نتيجة مريحة للجانبين هي مواصلة المفاوضات الـثلاثية بين بلاده وكل من الخرطوم والقاهرة في إطار العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

وتأتي رسالة آبي أحمد بعد بضعة أيام على هجوم شنته بلاده على كلٍّ من مصر والسودان في رسالة إلى مجلس الأمن، اتهمت البلدين برفض تقديم تنازلات وخوض مفاوضات بحسن النية حول حل أزمة سد النهضة الإثيوبي.

كما تاتي هذه التطورات في وقت تعتزم فيه إثيوبيا البدء في عملية الملء الثاني لسد النهضة، سواء كان ذلك بالاتفاق مع دولتي المصب أو من دونه.