(سونا)- عقدت المحكمة الخاصة لمحاكمة المتهمين في إنقلاب الثلاثين من يونيو جلستها صباح اليوم بالعاصمة الخرطوم واستمعت لردود مطولة من هيئات الدفاع عن المتهمين حول خطبة الاتهام التي تمت تلاوتها في الجلسة السابقة من قبل النائب العام.

بدأت جلسة اليوم بالاستماع لعبد الباسط سبدرات والذي ترافع عن المتهمين عمر حسن أحمد البشير، بكري حسن صالح، علي عثمان محمد طه، أحمد عمر، وقدم سبدرات ردا مطولا للمحكمة وصف من خلالها المحكمة بالسياسية، وترافع محمد شوكت عن عبدالرحيم محمد حسين,أحمد عبدالله النو.

وقدم المحامي سراج الدين محمد يوسف ردا حول خطبة الاتهام مترافعا عن المتهم نافع علي نافع، وطلب شطب الدعوى، وترافع عبدالعزيز محمد عن المتهم عبدالله عثمان ، كما قدم هشام ابوبكر الجعلي ردا عن خطبة اتهام النائب العام مدافعا عن الزبير أحمد الحسن ، أحمد محمد الحسن والتمس طرح خطبة الاتهام بسبب تقديمها من الشاكي وقال ان الشاكي لا يجوز له تقديمها.

ورفع رئيس المحكمة جلسات الاستماع حتى يوم 3 نوفمبر القادم لمواصلة الاستماع للردود على خطبة الاتهام.

الجدير بالذكر أنه في ال30 من يونيو لسنة 1989 نفذ البشير إنقلابا عسكريا ضد الحكومة الديمقراطية المنتخبة ورئيس وزرائها الصادق المهدي.