الخرطوم: باج نيوز

أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير عن تصورها الإطاري لآليات ترتيب الحكم وذلك بوصفها القوى التي قادت الثورة السودانية.

ووفقًا لبيان تلقى “باج نيوز” نسخة منه، فإن قوى إعلان الحرية والتغيير ستختار ممثلي المجلس الرئاسي من قوى الثورة مع تمثيل للجيش عبر وزارة الدفاع، أما المهام السيادية فسيباشرها المجلس الرئاسي وفقًاً للدستور الانتقالي (المقترح من قوى إعلان الحرية والتغيير).

ويشير البيان إلى أن الحكومة التنفيذية ستكون مكونة من كفاءات وطنية في وزارت مجلس الوزراء فيما يقوم الأخير بتنفيذ المهام المطروحة أمامه للبرنامج الإسعافي للفترة الانتقالية وذلك وفق تصورات قوى إعلان الحرية والتغيير.

كما ينوه البيان إلى ضرورة تقليص الوزرات بحيثُ لا تتجاوز 17 وزارة برئاسة رئيس وزراء ونائب له.

وفيما يتعلق بالمجلس التشريعي الانتقالي يقتصر تكوينه على 120 عضو بنسبة 40% من النساء مع ميزانية محدودة مراعاةً للوضع الاقتصادي، وطبقًا للبيان فإن نسبة المشاركة فيه تُحدد ويتم تقسيمها على إعلان الحرية والتغيير والقوى الموقعة على الإعلان.
///////////////