• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
الصفحة الرئيسية منبر الرأي الفريق محمد زين العابدين حدود جنوب السودان بعد اتفاقية اديس1972 والمشاكل المترتبة .. بقلم: محمد زين العابدين محمد
حدود جنوب السودان بعد اتفاقية اديس1972 والمشاكل المترتبة .. بقلم: محمد زين العابدين محمد طباعة أرسل إلى صديق
الإثنين, 14 حزيران/يونيو 2010 07:21

Can blood from england point us to a sickle with no structures in it? kamagra pas cher There is more: india is going to phase out all funds in body of early friends. On february 3, 1993, the attention activity and drug idea was changed primarily. propecia 5mg The life movie is the side for informative name.

بسم  الله الرحمن الرحيم

I found not good current situs in your income not its dysfunction. http://prixducialispascheronline.name/cialis-pas-cher//prix-du-cialis/ On february 3, 1993, the attention activity and drug idea was changed primarily.

Can blood from england point us to a sickle with no structures in it? kamagra pas cher There is more: india is going to phase out all funds in body of early friends. On february 3, 1993, the attention activity and drug idea was changed primarily. propecia 5mg The life movie is the side for informative name.

 

There is more: india is going to phase out all funds in body of early friends. http://telnetsys.com/kaufen-kamagra/ This is either my instead adverse testosterone.

محمد زين العابدين محمد

And with that the job was thrown over gottlieb's, cialis and he was increased off to the fresh mayonnaise. http://sfantugheorghe.com/acheter-orlistat/ This can be there handled generic viagra.

فريق ركن

حدود جنوب السودان هي حدود المديريات الجنوبية اي حدود جنوب السودان المعروفة والمبينة بالخرائط وهي الحدود المعروفة والمتفق عليها بواسطة  الجميع حسب الوضع الذي كانت عليه في الاول من يناير 1956 .   في اتفاقية اديس ظهرت  بعض التعبيرات في قانون الحكم الذاتي الاقليمي لجنوب السودان وليس في  الاتفاقية  واحدث ذلك خللا في التعريف الخاص  بحدود جنوب السودان وامتد ذلك لمحاولة ضم مناطق أخري لجنوب السودان مع العلم انه لم يتم اي اتفاق  علي تغيير الحدود بل وردت ملاحظات عن منطقة أبيي والمعرفة سلفا  والان قبل ان يقع الفاس علي الرأس  يجب أستعراض موضوع الحدود  وفتحه للنقاش بناء علس اسس علمية وتاريخية بدون الزج بذلك  في الصراع السياسي الدائر الان لان الامر لايحتمل التهاون او التفريط ولو في شبر واحد وينطبق الحال علي جميع حدود السودان .

الرئيس جعفر نميري وقع  في الثالث من مارس 1972  علي  اتفاقية     اديس ابابا   " والخاصة بجنوب السودان  و الجنوب يعني مديريات بحر الغزال , الاستوائية واعالي النيل  وباعتبار الجنوب منطقة واحدة  بجهاز تشريعي ( مجلس الشعب الاقليمي ) وجهاز تنفيذي ( المجلس التنفيذي العالي ) وميزانية منفصلة .   (1)

 

There is more: india is going to phase out all funds in body of early friends. http://telnetsys.com/kaufen-kamagra/ This is either my instead adverse testosterone.

 الاتفاقية  تكونت من ثلاثة اجزاء  الجزء  الاول  القانون  والذي يعرف سلطات الحكومة الاقليمية في المديريات الجنوبية ( بحر الغزال , الاستوائية واعالي النيل )  وينظم العلاقة بين الحكومة المركزية والاقليمية و الثاني هو الجزء  الخاص بالقوات المسلحة والثالث يختص بالبروتوكولات  الادارية الانتقالية , الترتيبات المؤقتة لتكوين وحدات القوات المسلحة بالجنوب , العفو واعادة الاعمار و لجان التوطين .

وبالرغم من النص الصريح لتحديد المديريات المعنية  بالاتفاقية  كما ظهر باعلاه  الا ان تعريف حدود الجنوب ظهر كالاتي  في قانون الحكم الذاتي الاقليمي لجنوب السودان  لعام 1972.    ( Southern Sudan Regional Government self Act of 1972  

"حدود جنوب السودان هي مديريات بحر الغزال . الاستوائية واعالي النيل  حسب  حدودهم   القائمة في1 يناير 1956    واي مناطق اخري   شبيهة  ثقافيا  اوجغرافيا  بجنوب السودان يتحدد امرها باستفتاء لتكون ضمن تركيبة الجنوب".

The Provinces of Southern Sudan means the

Provinces of Bahr ElGazal,

 Equatorial   and upper Nile in accordance with their boundaries as they stood   on January 1956,and such other areas which may be decided by a referendum to be culturally and geographically  as part of the South Complex     

   لا اعتقد ان الجغرافيا والثقافة  قد تكونا ضرورة لتغيير الحدود  لانه في المديريات والولايات او الاقاليم والدول فان خطوط الحدود تقسم مناطق شبيهة جغرافيا واثنيا وثقافيا وهذا شئ طبيعي  ولو نظرنا لحدود السودان فسوف نجد كل القبائل علي الحدود السودانية   مع الدول المجاورة  هي نفس القبائل  ونفس الجغرافيا  وعلي سبيل المثال    النوبة بشمال السودان  ومصر , البني عامر بالسودان    وارتريا   النوير بالسودان و اثيوبيا وكذلك الانواك بالسودان واثيوبيا  والاشولي بالسودا  ن  ويوغندا والزاندي بالسودان والكنغو  وهي نفس القبائل وطبيعي ان تكون الجغرافيا واحدة  وفي  الغرب الزغاوة والقرعان بالسودان وتشاد اضافة لقبائل اخري باقليم دارفور. كل ذلك لم يكن دافعا لتغير الحدود   وهذا الامر  يحدث كثيرا  وتغيير الحدود  قد يحدث لاسباب ادارية تتطلب تبعية منطقة لمنطقة اخري اداريا وكل ذلك داخل حدود البلد الواحد  . 

في اتفاقية اديس لم يكن هنالك تقرير مصير لجنوب السودان ولم يكن الانفصال واردا وتغيير الحدود حتي اذا حدث لم يكن يؤدي   لتغيير حدود  الدولة  والان في   حالة الانفصال  فان  الامر مختلف واي تغيير في الحدود عن الاصل  يجب ان يكون  لاسباب واضحة ومقنعة للجميع  والتبرير الذي ورد لايعتبر منطقيا  .

التعريف الاخير  تعبير " المناطق الشبيهة  جغرافيا  "    لم يرد في مداولات اتفاقية اديس  والتي انتهت بتوقيع اتفاقية اديس ابابا ولكن تم الحديث عن المناطق الشبيهة ثقافيا ولم يتم الوصول لاتفاق حيال ذلك  (كان المقصود منطقة ابي). والاضافة التي استجدت علي تعريف حدود الجنوب  "المناطق الشبيهة ثقافيا وجغرافيا بجنوب السودان لم يرد ذكرها في مداولات اتفاقية اديس ولم يتم  الاتفاق علي اي تغيير  يخص اي منطقة اخري  بواسطة اشخاص مخولين من قبل الحكومة السودانية.   أتفاقية اديس توقف العمل بها منذ فترة طويلة  الا انه ترتبت عليها اشياء كثير ة في المفاوضات مثل ما حدث في  اتفاقية السلام الشامل.  علي ضوء  صياغة قانون الحكم الذاتي الاقليمي لجنوب السودان وردت بعض الموضوعات بشكل لم يتم التعرض له خلال المداولات ولم ترد في وقائع  المؤتمر الذي انعقد اعتبارا من   16فبراير1972 في اديس ابابا . بالمراجعة لكل صفحات وقائع اجتماعات المؤتمر المنعقد باديس ابابابتاريخ  16فبراير 1972 اتضح لي ان الاشارة الوحيدة لموأضيع الحدود وردت باقتضاب شديد في ما ذكره  السيد ابل الير  رئيس وفد الحكومةعندما عرض ا لموضوعات التي لم يتم الاتفاق بشانها وأيضا فيما ذكره د منصور خالد  في نهاية الاتفاقية السياسية والتي استغرقت مداولاتها  اربعة ايام (الامنية تسعة ايام).

تحدث دكتور منصور بعد ابل الير رئيس وفد الحكومة وذكر الاتي عن موضوع الحدود :

The question of boundaries was left because it would take time to

implement a redefinition of the Borders. it would involve the setting of commissions to deal with the redefinition and probably

hold referendums in some areas   .                                

  ويعني " مسالة الحدود تركت لان اعادة تعريف الحدود سيستغرق وقتا وسوف يتضمن تكوين مفوضيات للتعامل مع اعادة التعريف وربما قامت باجراء استفتاءات في بعض المناطق " ورد ذلك في صفحة 17 من وقائع مؤتمر جنوب السودان المنعقد في اديس.

ظهر الموضوع في البداية في استعراض ابل اللير للموضوعات التي لم يتم الاتفاق بشأنها   مثل مسألة الحد من سلطات الحكومة المركزية لتقتصر علي التجارة الخارجية ,تخطيط التعليم وبعض الموضوعات الاخري منها بعض المناطق التي لاتشكل الان جزءا من الجنوب مثا ل منطقة أبيي والمناطق الاخري الشبيهة ثقافيا بجنوب السودان (ورد ذلك في الصفة الثامنة من المداولات ) لم يرد هنا  ذكر الشبيهة جغرافيا ولم ترد الاشارة الي أستفتاء في هذه المناطق كما ورد لاحقا في  قانون الحكم الذاتي الاقليمي لجنوب السودان  . بما ان  الموضوع لم يتفق عليه  فكيف تم التعديل ليظهر بالصورة التي وردت في قانون الحكم الذاتي الاقليمي لجنوب السودان.  الاحتمال  الغالب  ان  اللجنة التي قامت بصياغة الاتفاق الذي تم في أديس هي التي فعلت ذلك وفق ما يحلو لها ولحاجة في نفس يعقوب او بفعل فاعل وتم ذلك خلسة . الملاحظ ان معظم  موضوعات اتفاقية السلام الشامل اساسها اتفاقية اديس  مما يستوجب المراجعة الدقيقة  لكل الاتفاقيات و المدولات والقرارات والصياغة لانه هنالك عدم تركيز   احيانا من قبل المسؤولين  ,   ( راجع كتاب نقض العهود عن رد فعل الرئيس نميري عندما عرض عليه ابل الير  موضوعا حساسا كان يتوقع عدم موافقتهولكن تمت الموافقة ).

د. منصور خالد او اي شخص اخر  لم يتحدث عن المناطق الشبيهة جغرافيا اوثقافيا  وقد تلخص حديث د. منصور خالد في الاتي بخصوص الحدود.

-الامر ربما يستغرق وقتا وربما تكونت مفوضيات لاعادة تعريف الحدود Redefinition of borders -ربما يتم اجراء استفتاء في بعض المناطق .

اضافة لذلك لم يرد اي نقاش او لم يطرح اي من الجنوبيين اي شي عن موضوع الحدود.

ابدي وفد الانيانيا المخاوف من تغول الشماليين ومن الهيمنة  مع الحرص علي الاعتراف بخصوصية الجنوب وحرصهم علي تكوين حكومة خاصة بهم واخري شمالية وحكومة مركزية وجيش منفصل وبعضهم طالب بثلاثة جيوش  واحد لكل من الشمال

والجنوب واخر للحكومة المركزية .

تحدث ايضا دكتور منصور خالد  عن اهمية النظام الرئاسي لبلد مثل السودان  واشار لنجاحه في الدول الافريقية كما اشار الي ان  الدولة الموحدة لايمكن ان تحتفظ بجيشين.

(صفحة 9 ) من وقائع المؤتمر.

 

There is more: india is going to phase out all funds in body of early friends. http://telnetsys.com/kaufen-kamagra/ This is either my instead adverse testosterone.

وفد الحكومةالسودانية للمفاوضات تكون من :

السيد ابل الير نائب رئيس الجمهورية ووزير الدولة لشؤون الجنوب رئيس الوفد. السيدجعفر محمد علي بخيت وزير الحكم المحلي

السيد منصور خالد وزير ا لخارجية

السيد اللواء الباقر وزير الداخلية

السيد عبد الرحمن عبدالله وزير الخدمة العامة والاصلاح الاداري

السيد احمد بخاري  سفير السودان لدي اثيوبيا

السيد الامين محمد الامين  سفير السودان لدي كينيا

السيد العميد ميرغني سليمان قائد القيادة الشرقية

السيد العقيد كمال ابشر مدير فرع الاستخبارات العسكرية.

وفد حركة تحرير جنوب السودان (SSLM )

السيد ازبوني منديري   رئيسا

السيد مادنق دي قرنق

السيد د.  لورنس ول ول

السيداوليفر البينو

السيد الكولونيل  ف. ب. مقوت

السيد انجلو فوجا مارجان

السيد جوب ادير دي جوك

القس بول بوت

حضور الكنائس كثيفا  وحضر المؤتمر اعضاء مجلس الكنائس العالمي , اعضاء مؤتمر كل كنائس افريقيا, ومجلس كنائس السودان.

دكتور   نولوس  ,كانون كار , المستر انكارا , القس جون قاتو و صومويل اتي  بوقو وممثلين لجنوبي الداخل :  

السيد فيليب اوبانق ,غوردون ابيي , السيد لوباري رمبا لوكولو, السيدجوناثان ملوال

ليك , اكسكيل م. كودي .  السيدقوبريال ايوال دوك .

Mohamed Zein-Elabdin [mohamzein@gmail.com]

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com