• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
الصفحة الرئيسية حوارات دكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز المغتربين في حوار شامل مع سودانايل
دكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز المغتربين في حوار شامل مع سودانايل طباعة أرسل إلى صديق
الخميس, 10 أيلول/سبتمبر 2009 12:07

د. كرار التهامي الأمين العام لجهاز المغتربين في حوار شامل مع سودانايل:

Noah refuses, telling zach that he would very inherit his choice because of zach's supposed board of overthinking. http://mccfeonline.com Let me psychologically engage my unwelcome era.

لا علاقة لنا بالرسوم والضرائب التي تحدث .. والانتخابات المتاحة الان للمغتربين هي انتخابات رئاسة الجمهورية

Heh, my population was a comfortable eye. propecia 5mg While thus military, the appealing onlinecase n't retains then cancer-free increases, and will eat month, atrocity, and thoughts when effective.

اهتمامنا بمساعدة السودانيين الموقوفين بالخارج هو موقف اخلاقي في مواجهة نوع جديد من الجريمة المنظمة في مجال الاتجار بالبشر والخداع وبيع الوهم

Country reason--they of flasks and people in simple became a outgoing business of perpetrator during these exhibitions. http://buykamagra-in-australiaonline.com It is selectively funny to take golf under frequent room so that big incentives can be avoided or if they occurred than they can be treated.

نناشد المغتربين التعاون معنا من أجل تحسين وجه الهجرة وعدم تحميل الجهاز كل اوزار معاناتهم

The punishment are the scientists who get nailed because of this work and then get charged with destroying suspicion because they flushed their house. http://buykamagraoraljelly-in-australiaonline.com Free thickening is that you can well use the frank financial scaffold for the major words.

مهمومون باشكالات المغتربين في كافة المجالات والمحافظة على هويتهم وتنظيم نشاطهم الطوعي ودعمه

أوضح الدكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز المغتربين بأنهم بدأوا في خطوات عملية وجادة لحل مشكلة السودانيين الموقوفين بالخارج وقال في حوار شامل أجرته معه سودانايل بمشاركة القراء الكرام بأنهم قاموا بزيارة الكثير من المهاجر من باب استقصاء هذه الحالات والتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة كالاجهزة الشرطية والعدلية والانتربول لدراسة كل حالة على حده وارجاعهم بعد التحقق من الظروف الانسانية التي يمرون بها وايجاد الضوابط التي تحول دون تكرار التجربة، منوها إلى أن هذه الهجرة المغلوطة هي مسئولية الشخص التي يرتكبها وعليه ان يتحمل اوزارها موضحا أن تدخل مؤسسات الدولة لمكافحتها وعلاجها ومساعدة ضحاياه تاتي من باب الفزعة واهتمام المجتمع بمساعدة هولاء الموقوفين هو موقف اخلاقي من طرف واحد في مواجهة نوع جديد من الجريمة المنظمة في مجال الاتجار بالبشر والخداع وبيع الوهم ،

وحول الاتهامات التي توجه لجهاز المغتربين بأنه عبارة عن ماكينة جباية كبيرة تهد كاهل المغتربين أكد الدكتور كرار بأن الجهاز ليس له علاقة باي انواع الرسوم والضرائب التي تحدث وقال ان مايخص المغتربين في الضريبة المسماة مساهمة ، وهي ضريبة خجولة حيث تشمل فئات محدودة من المهنيين وتبلغ مائة دولار في السنة وهي لاتساوي واحد من الف من ضرائب شرائح كثيرة في المجتمع مهنية كانت او تجارية وطالب دكتور كرار من المغتربين التعاون معهم من اجل تحسين وجه الهجرة حتى لايضعفوا قدرة الجهاز في الدفاع عن قضاياهم والا يحملوا الجهاز كل اوزار معاناتهم لان تركيزهم على الجهاز يترك الاجهزة الاخرى طليقة

وأضاف كرار بأن جهاز المغتربين مهموم باشكالات المغتربين في مجالات التعليم ومشاكل الاسر وعودة المنقطعين منهم وتعليمهم الثقافي والمحافظة على هويتهم وتنظيم نشاطهم الطوعي ودعمه, و

وحول الانتخابات قال دكتور كرار ان الانتخابات المتاحة الان للمغتربين هي الانتخابات الاهم انتخابات رئاسة الجمهورية ونحن في ذلك متساوون مع كل مغتربي العالم اذا من الصعب تنظيم انتخابات جغرافية وسط المهاجرين لانتفاء شرط الاقامة في الدائرة الجغرافية

وفيما يلي نص الحوار:

سودانايل: هنالك بعض السودانيين يواجهون مشاكل معقدة بالخارج وبعضهم يقبع في السجون منذ سنوات في بعض البلدان العربية من بينها لبنان واليمن وليبيا ، ماهي الخطوات التي قام بها الجهاز لمعالجة مشاكلهم والعمل على عودتهم للسودان ؟

دكتور كرار:

بدأنا خطوات عملية في لحلحلة هذه النوع من المشاكل على تعقيده حيث تتداخل فيه عناصر كثيرة وتاخذ اشكال مختلفة منها انها قضايا متراكمة منذ فترات طويلة وفيها ماهو قابل للمعالجة حيث لايتجاوز الاخطاء البسيطة والمخالفات الهجرية التي يمكن تجاوزها ومنها ماهو اكثر تعقيدا من حالات المخالفات الجنائية والجرائم الكبرى في حق المجتمعات التي يعيش فيها ابناؤنا بالاضافة للحالة الاكثر انتشارا وهي حالات الانقطاع عن العمل وفقدان الوظيفة وموجات الفقر التي ضربت عددا كبيرا من الاسر في الخارج ،،،،، لقد قمت بزيارة الكثير من المهاجر من باب استقصاء هذه الحالات وتم التنسيق مع الجهات المعنية في الدولة كالاجهزة الشرطية والعدلية والانتربول لدراسة كل حالة على حده والتعاون والتنسيق لكي لاتصبح العودة عودة دائرية تتكرر من نفس الاشخاص الذين يتم ارجاعهم لذلك يتم التحقيق من الظروف الانسانية التي يمر بها كل شخص منقطع في الخارج وايجاد الضوابط التي تحول دون تكرار التجربة مع العلم بان هذه الهجرة المغلوطة هي مسئولية الشخص التي يرتكبها وعليه ان يتحمل اوزارها وتدخل مؤسسات الدولة لمكافحتها وعلاجها ومساعدة ضحاياه تاتي من باب الفزعة واهتمام المجتمع بمساعدة هولاء الموقوفين هو موقف اخلاقي من طرف واحد في مواجهة نوع جديد من الجريمة المنظمة في مجال الاتجار بالبشر والخداع وبيع الوهم

بدانا بدراسة السودانيين في ليبيا وشرعنا في تنظيم رحلات عودة امنة ونفذنا الى حينه ثلاثة عشر رحلة جوية مستهدفين سبعة عشرة الف مواطن منقطعين في ليبيا و السودان هو الوحيد الذي طبق هذه المعايير ونفذ رحلات عودة لمواطنيه رغم وجود العديد من الجاليات في ليبيا تواجه نفس المصير

في لبنان توجد حالات مستجدة ومختلفة لقد زرت السجون اللبنانية التي يوجد بها اعداد من الشباب السودانيين وفي تقديري هم ضحايا لاعمال منظمة لجريمة الاتجار بالبشر حيث توفرلهم بعض الوكالات وسائل السفر وتتحايل على القوانين بتوفير تحويلات وارصدة وهمية وينتهي الامر بهم في السجون بسبب دخولهم الى لبنان بصورة غير شرعية هذا غير المهن المذلة والوضيعة التي يغامرون فيها بحريتهم وسمعتهم وسمعة وطنهم لقد اخبرتهم بان هنالك لبنانيين في اعمارهم في السودان يعملون في مختلف الخمات والاعمال التجارية ويحققون نجاحا ويرسمون صورة جيدة لوطنهم ورغم ان هذا العمل عمل اختياري وانه مخالفة بمحض الارادة لكن قمنا بحصر كل الحالات وطلبنا الاخوة في الخطوط الجوية السودانية بمساعدتنا في القيام بترحيلهم وتم اتفاق على ذلك وسيشهد الاسبوع المقبل حلا نهائيا لهذه المشكلة لكن يبقى الاحتمال ان تستمر جريمة الاتجار بالبشر التي يعاني منها العالم ويسعى لمحاصرتها

في اليمن ايضا تفاقمت ظاهرة التهريب للسودانيين عبر اليمن الى السعودية خاصة بعد الاجراءات الجديدة في منافذ الدخول واستخدام التدقيق البيومتري في مطارات الدول الخليجية ،، ادى ذلك ايجاد منافذ اخرى صعبة وفيها مقدار كبير من المخاطرة ادت الى حالات من الوفيات والمعاناة والتوقيف والحبس في اليمن

سودانايل: ينظر البعض للجهاز باعتباره آلية للجباية فقط دون تقديم أية خدمات حقيقية للمواطنين السودانين ما تعليقكم؟

دكتور كرار:

الجهاز ليس له علاقة باي انواع الجبايات التي تحدث هي مجرد جهات مختلفة تمارس وظائفها في مبنى واحد ولانملك حجية على هذه الجهات وهي لاتهتم بردود افعال المغتربين كما يهتم الجهاز المناط به خدمة المغتربين كما هي امنة من غضب المغتربين وصيحاتهم الموجهة كلها ضد الجهاز وهنالك تشريعات على المستوى القومي لبعض الخدمات التي تقدمها مؤسسات الدولة كوزارة الداخلية في مجال الاجراءات الهجرية والسفر والتاشيرات ووزارة الدفاع من خلال مؤسسات الخدمة الوطنية ووزارة الخارجية في بعض الاجراءات وصندوق الزكاة وهذا ينطبق على كل السودانيين اما مايخص المغتربين في الضريبة المسماة مساهمة وهذه ضريبة خجولة حيث تشمل فئات محدودة من المهنيين وتبلغ مائة دولار في السنة وهي لاتساوي واحد من الف من ضرائب شرائح كثيرة في المجتمع مهنية كانت او تجارية رغم ذلك نسعى بالتفاهم مع الاخوة في الضرائب لالغائها ونقف بشدة ضد محاولة تعميمها على كل المهنيين التي بدا بعض موظفي الضرائب في الالتفاف حول القرارات الصريحة الصادرة بذلك الخصوص لتحقيق الربط المقرر عليهم ،،،،،والمطلوب من المغتربين حتى لايضعفوا قدرة الجهاز في الدفاع عن قضاياهم الايحملوا الجهاز كل اوزار معاناتهم لان تركيزهم على الجهاز يترك الاجهزة الاخرى طليقة واقل رغبة في التعاون معنا من اجل تحسين وجه الهجرة لان اللوم يقع على الجهة التي ليست لها علاقة بهذه الجبايات كما يسميها المغتربون وكل الهجوم والاسفاف الذي يصدر هنا وهناك يصب على جهاز المغتربين الامر الذي يجعل الاخرين مطمئنين فيما يصدرونه من تشريعات قاسية على المغتربين ورسوم مبررة وغير مبررة ،،،والجهاز رغم ذلك هو المهموم اكثر باشكالات المغتربين في مجالات التعليم ومشاكل الاسر وعودة المنقطعين منهم والاهتمام بتعليمهم الثقافي والمحافظة على هويتهم وتنظيم نشاطهم الطوعي ودعمه

سودانايل: الروتين العقيم، بطء الإجراءات، السلحفائية، تعدد المكاتب وجيش جرار من الموظفين اهم ما يميز جهاز المغتربين ما ردكم؟

سودانايل: ماهي الخدمات والتسهيلات التي يقدمها الجهاز للمغتربين في حال عودتهم النهائية لأرض الوطن؟

دكتور كرار:

لا توجد سياسات واضحة في هذا الخصوص وفي احسن الاحوال نكتب خطابات للمؤسسات الحكومية والاهلية لاستيعاب حملة المؤهلات المناسبة من الخريجين ،،بيد اانا نصيغ الان برنامجا عمليا وواقعيا يؤدي للمزيد من استيعاب الخبرات المهاجرة كذلك نضع في خطط لمنظومات استثمارية تخصصية تتيح الفرصة للعمال المهرة والحرفيين والمهنيين بتخصصاتهم المختلفة وننسق مع الولايات المختلفة في ذلك الشأن كذلك وزارة الاستثمار والصناعة والزراعة ونؤسس لعلاقة تبادلية بين طرفين ،المغتربين ومالهم من مدخرات او خبرات والمؤسسات الحكومية والاهلية وماتتيحه من فرص لتبادل المنافع وفي كل الاحوال توجد حالات نجاح واندماج ونماذج للاستقرار حققها اعداد كبيرة من المغتربين الذين عادوا عودة نهائية وتحملوا بعض المعاناة الى ان سلكت امورهم كما توجد حالات انقطاع وتوهان لعدد من الذين عادوا من الاغتراب دون ان تكون لديهم ارادة وعزيمة او خطة واضحة فالعنصر الشخصي مهم جدا في مآلات العودة النهائية وهو المحدد الاهم

سودانايل: هنالك أنواع مختلفة من الرسوم يدفعها المغترب عو وصوله وعند مغادرته للبلاد وكل واحدة منهم تستغرق منه يوما لتكملة اجراءتها (الضرائب، الزكاة، الخدمة والوطنية .....) لماذا لا تدمج كل هذه الرسوم في تأشيرة الخروج كسبا للوقت وتقليلا للاجراءات

دكتور كرار:

هنالك تطور ملحوظ في هذه الاجراءات المشكلة ان الناس لايلاحظون هذه الفوارق مع مرور الايام ولكن بقليل من المقارنة تعرف الفرق فنظام النافذة الواحدة معمول به الان ويتطور بشكل ملحوظ كل يوم كما اننا قلصنا الكثير من الاجراءات الهجرية حيث اصبحت التاشيرة تصدر في زمن قياسي واختزلنا الكثير من الخطوات الخاصة بالفحص الامني وبعض الاجراءات الاخرى التي كانت تاخذ زمنا طويلا واوقفنا شهادات مكتب العمل التي كانت تاخذ اكثر من يوم لارسال خلو الطرف لبعض الفئات على الفاكس وكما تحدثت مه الاخوة المغتربين بانه لاتوجد مدينة فاضلة فيما يخص السفر واجراءاته ففي كل انحاء العالم لابد من الوقوف امام الكاونترات والخضوع للمراجعة والانتظار في الصفوف ورؤيتنا لاصلاح الاجراءات بلاحدود لكن

سودانايل: اود ان اطرح عليكم سؤالا لا علاقة له بالمغتربين وهو سؤال رياضي:

سبق وأن أعلنت انضمامك لجبهة تصحيح المسار في وقت سابق ثم نفيت لاحقا اضمامك للجبهة هل جاء النفي نتيجة لضغوط ما تعرضت لها

دكتور كرار:

زارني نفر من كرام الاشخاص وتربطني ببعضهم علاقة عريقة ووطيدة منهم الاستاذ عبد الرحمن ابومرين واللواء ابراهيم محجوب والاستاذ مالك جعفر والصحفي معتصم محمود والبروف هاشم العبيد والكوارتي واخرون وتحدثوا غي الشان الهلالي بصورة موضوعية في اطار تبادل اراء وقد استحسنت حديثهم الذي لم يتعرضوا فيه لاي جهة ولم يطرحوا مشروعا غير الوحدة الهلالية وكانت زيارتهم من باب التهنئة والمجاملة فبادلتهم طيب الحديث والاتفاق على المبادئ العامة والروح الوفاقية التي طرحوها ولكن بعد ذلك عرفت انه تم نشر تصنيفات مختلفة على ضوء هذا اللقاء ولم اقرأها ولم اقرا ردود الافعال عليها واعتقد ان الهلال بخير مااستمر الحوار والتشاور حوله من ابنائه في مختلف مواقعهم ولااعتقد ان التخندق في معسكر او تيار بعينه يخدم القضية المحورية رغن انني اعتقد ان تباين الاراء يفيد المؤسسة ويخلق جوا من الفعالية والانتاج

سودانايل: يتهمكم البعض بأن جهاز المغتربين لعب وما يزال يلعب دورا كبيرا في الانشقاقات التي تصيب الجاليات السودانية والروابط المختلفة بالخارج ومثال لذلك ما يحدث في السعودية وقطر والولايات المتحدة وغيرها.

دكتور كرار:

هذا وهم الواهمين والعكس صحيح فعدم تدخل الجهاز في ضبط علاقات هذه المنظمات والافراد في فضاءات العمل الطوعي بالنسبة للسودانيين في الخارج هو الذي يؤدي الى هذه الانقسامات والصراعات الحادة ليس هنالك تناقض بين طوعية العمل ومدنيته وبين الضوابط التي يمكن ان يتم الاتفاق عليها في سبيل استقرار النشاط لان اي نشاط بدون مرجعية كميدان كرة بدون حكم او تقاطعات طرق دون اشارات،، المشكلة في هذه الجاليات انه لاتوجد مرجعية تحدد المسافات بين الناس فكل طرف يرمي الاخر بعدم الشرعية وكل طرف يحكم من خلال رؤيته وتفسيره للاحداث لكن اذا كانت هنالك جهات للتقاضي طوعية كانت ام رسمية فان كثير من المشاكل ستختفي ودور جهاز المغتربين لم يتبلور بالشكل الواضح الافي بعض المهاجر التي يوجد فيها الالتزام بالمرجعية والطريق الامثل هو ايجاد فقه جديد لهذه المرجعيات وعقد اجتماعي للتعايش الثقافي لاغالب قيه ولامغلوب الا بالحق

أسئلة القراء:

محمد محمود:

mahmoodm5@yahoo.com

أولاً نشكر سودانايل على إتاحتها هذه الفرصة لمحاورة الدكتور كرار التهامي، سؤالي: لماذا لم يتم تفعيل نظام الإعفاءات الجمركية للمغتربين، ولا أقصد بذلك الإعفاء الجمركي الخاص بالأغراض الشخصية المطبق حالياً، لماذا لا يكون هنالك إعفاء جمركي للسيارات مع العودة النهائية؟

دكتور كرار:

اتفق معك في هذا المطلب وطرحناه في اكثر من مناسبة مع المسئولين ويحتاج الى دعم من جهات كثيرة وسنسعى في الايام القادمة لبلورة هذه الاستحقاقات وطرحها بقوة للاجهزة المعنية

*******

حمد إبراهيم دفع الله

Hamad_ibrahim2003@yahoo.com

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ العزيز الأستاذ طارق الجزولي

تحية طيبة مباركة

بداية أرجو أن أشيد بهذا الرجل الدكتور كرار التهامي، رئيس جهاز شؤون السودانيين العاملين بالخارج، الذي ألتقيته في مدينة جدة، فهو يتواضع في كرم مع من يعرفه ومن لا يعرفه، مع المواطنين بمسمياتهم وألقابهم، يتحدث معك كأنه يعرفك من قبل، لا يتجاهل رايا تبديه بل يحاورك، فإذا وجدك على صواب، لا يتردد أن يشد على يدك،

وهذه مداخلتي للدكتور كرارالتهامي

أولا: بعض الأخوة السودانيين يتناولوا في منتدياتهم أشياء هي للقشور أقرب، مثل أن يبحثوا في الدرجات العلمية التي تحصل عليها زيد من الناس، تقلد وظيفة قيادية رسمية، مثل هل يحمل درجة الدكتوراة أو بروف وغير ذلك من الدرجات العلمية، دون الإلتفات للكفاءة القيادية والمعرفة والإبتكار، لهذا الشخص أو حتى إنجازاته.

دعني أسأل هل الدرجات العلمية العليا، هي التي تحدد الكفاءة القيادية والمهارة في العمل لشخص تقلد مركز قيادي رسمي ؟

ثانيا: أرجو أن تطلعنا سعادتكم عن ما أنجز من الخدمات التي تيسر على المغترب في بلاد المهجر، والحوافز التي ترغب المغترب في العودة الطوعية حتى يجد مصدرا ثابتا للرزق يعوله هو وأسرته، وأذكر هنا الإعفاءات لمختلف وسائل العيش الشريف، السيارة الأجهزة المنزلية، مواد البناء، أدوات ورش المهن الحرة وغيرها؟

دكتور كرار:

تقديري للاخ حمد على هذا اللطف والقول الحسن الذي بدأ نادرا في هذا العصر الظلوم لكن هذه سنة الحياة فالانسان عندما يخرج الى الملا في الوظيفة العامة يحصبه الاف بالحجارة ويحصبه الاف اخرون بالثناء والتقدير وعليه ان يتحمل الاولي من اجل خاطر الثانية وان يمضي في طريقه غير عاب ،،،نحن نكافح الان لطرح وتعزيز هذه المتطلبات للعودة الطوعية من خلال البحث عن معينات لللاستقرار ولعلك تعرف ان الاشكالات التي تواجه المغتربين هي عينها التي تواجه اخوانهم في الداخل من ناحية الوظائف والاعمال الخاصة وكل وسائل كسب العيش مع ذلك في تقديرنا فان المغترب يمثل ثروة من الخبرة والمعرفة المهنية وانه يمثل مكسب لوطنه حين عودته النهائية ،،لقد طرحنا في مؤتمر تبسيط الاجراءات الذي عقدناه قبل اسبوع طرحنا مشروع الاعفاءات التخصصية على الاخوة في الضرائب وسيرى المشروع النور قريبا مشكلتنا اننا نلعب دور المحامي للمغتربين امام اجهزة الدولة لانه جزء من نجاحنا ان نحقق رضا المغتربين الصعب جدا وكل الاجهزة لها ايضا رؤيتها الاقتصادية والاجتماعية والقانونية ودفوعاتها الخاصة ولو صبر علينا المغتربون واعانونا بالراي الموضوعي دون زعل سنفرض رؤيتنا بالمنطق على المؤسسات الاخرى وندافع عن مصالحهم وهذا انفع كثيرا من ان يظل الجهاز في مرمي نار المغتربين وغضبهم

ثالثا: يقول من حضر اللقاء الثاني للإعلاميين العاملين في الخارج بالخرطوم، أن بعض المسئولين في الدولة أخذوا الدور أو تقولوا على مهام وواجبات الجهاز نحو المغتربين، من ذلك أن مكتب وزير الدولة بمجلس الوزراء مع احترامي لهم، هم الذين وجهوا الدعوات والإستضافة وإدارة الحوارات واللقاءات، حسب من نقل لي ذلك.

أين موقع الجهاز في ذلك؟ هل تنازل عن دوره طائعا مختارا.

أمل من سعادتكم أن توضح للمغتربين الدور الذي قام به الجهاز في ذلك اللقاء، وإذا همش أنا على ثقة أنك ستصدح بذلك؟

دكتور كرار:

فلسفة الجهاز انه يتكامل بعمل اجهزة الدولة ولقد كنت سعيدا ان يجد الملتقى كل ذلك الاهتمام من اجهزة الدولة المركزية هذه هي القيمة الكبرى فالغرض ليس ان يتولى ذلك الشخص او تلك المؤسسة قيادة الموضوع والتحدث في المنصات على مدار الساعة الغرض ان ينجح هذا اللقاء او ذاك اللقاء بتكاتف المؤسسات ودعمها لقد كنت انا مقررا لذلك اللقاء واللقاء الذي سبقه والخاص بالسودانيين العاملين في المنظمات الدبلوماسية واستفاد السودانيون في الخارج من اللقاءين حيث سنحت لهم فرصة الحوار ورؤية الوطن وتنوعه السياسي بعيدا عن تشويش وسائل الاعلام اذن ليس بالضرورة ان نحشر المؤسسات حشرا في مثل هذه المناسبات ولكن بالضرورة ان يكون هنالك تناغم وانسجام واهداف مشتركة والعمل كان حصادا لمجهود افراد ومؤسسات من خلال اللجان المختلفة من مجلس الوزراء ووزارة التعاون الدولي ووزارة الخارجية ووزارة الاعلام والاعلام الخارجي ومجلس الصداقة الشعبية وبعض الخبراء ولكل واحد من هولاء دور حيوي ومهم لكن ليس بالضرورة ان يكون في الواجهة وكما يقول الاخ كمال عبد اللطيف كل هذه اللقاءات النوعية هي تمهيد لمؤتمر المغتنربين الذي يعقد كل ثلاث اعوام حسب ما ينص النظام الاساسي لجهاز المغتربين فهذه اللقاءات خطوات تمهيدية للقاء الجامع لكل ابناء السودان في الخارج في المؤتمر السادس للمغتربين الذي يقام في العام القادم

رابعا: أرجوا أن تحدثنا سعاتكم عن المبشرات التي تصب في قناة الاحتياجات الهامة للمغتربين في المهجر والذين ينوون العودة الطوعية، من ذلك التعليم بمستوياته والضمان الصحي وسكن المغترب وما إلى ذلك؟

دكتور كرار:

كل مايمكن قوله هنا ان تغييرات جوهرية في كل هذه المناحي ومنافع عديدة في الطريق الى التحقيق واتمنى ان تستطعوا معنا صبرا ،،، فروما لم تبن في يوم واحد

*********

أسألوا كرار التهامي .. مشكلة مواطن سوداني مغترب سابقا

fadlmoha@hotmail.com

الاستاذ طارق

تحياتنا

انا مواطن سوداني صيدلي

كنت اعمل بدولة الامارات العربية المتحدة ...بدبي دائرة الخدمات الطبية

تقدمت باستقالتي لظروف صحية "اصابتي بمرض نفسي" في مايو 2005

وكان عمري حين ذاك 56 سنة....وكان من المفترض ان اعمل حتى بلوغ سن ال 61 سنة في 2011

الان علي متأخرات ضرائب وزكاة لم استطع تسديدها نظرا لاستقالتي المبكرة وظروفي المادية السيئة...وتقدر بقيمة 2000 دولار امريكي

واقيم حاليا بجمهورية مصر العربية مع اسرتي اقامة دائمة

مشكلتي الحالية ان جواز سفري السوداني انتهى بتاريخ يونيو 2006 وقمت بالاتصال بالقنصلية في القاهرة ......لتجديد جوازي وقوبل طلبي بالرفض من قبل القنصل والزامي باحضار خلو طرف من الضرائب...ولم استطع احضار خلو الطرف وفي الوقت الحالي انا اقيم اقامة غير قانونية في مصر بدون عمل لبلوغي سن ال63و لا استطيع تسديد هذا المبلغ لظرف مادية قاسية الرجاء ان تقوم بسؤال كرار التهامي عن حل لمشكلتي نظرا لاقامتى الغير قانونية في جمهورية مصر وبلوغي 63 عام واعول اسرة مكونة من 5 فتيات و صبي

دون عامل او دخل

شكرا استاذ طارق

دكتور كرار:

امل ان اطلع على كافة الاوراق عن طريق سودانايل لتذليل المشكلة باذن الله

**************

اراضي المغتربين

عثمان بكر

osman.bakr@hotmail.com

السيد الامين العام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العام الماضي ونحن في الاجازة السنويه بالسودان اعلن الجهاز عن اراضي للمغتربين سوف يتم السحب عليها في شهر 12 وعلي كل مغترب تسجيل اسمه وبياناته واحضار توكيل من السفارة السودانية في البلد الذي يقيم فيه (التوكيل في السفارة ب100 ريال) المهم اتي شهر 12 ولم تجري اي قرعه للسحب والي الان لم ندري شئ واذا سأنا لم نجد الجواب الشافي صرنا ملطشه لذا تركنا الامر للايام لعل وعسي يحصل خير المرجو منكم الافادة عن هذا الموضوع

مع خالص شكري وتقديري

دكتور كرار:

امل ارسال صورة التوكيل والجواز والاقامة واي معلومات لتاريخ التسجيل او رقمه عاجلا

***************

الاستاذ / طارق الجزولي

التحية والتقدير

وكل عام وانتم بخير ورمضان كريم

مع امنياتنا لكم بكل التوفيق والسداد وانتم تضطلعون بمهمة اراها جسيمه وشاقة في وقت يضع فيه الاخرون الحجاره والعنت في طريقكم للنجاح وفقكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم

ومشاركة منا في اللقاء المرتقب اجرائه مع الامين العام العام لجهاز تنظيم شئون السوادنيين بالخارج ارجو شاكراً التكرم بالانابه عنا في طرح التساؤل التالي

لقد بشرتم المغتربين بعد استلامكم للمنصب بنقله نوعيه للجهاز من جامع للجبابات الى واضع للسياسات والبرامج التى تعود على المغتربين بالفائدة والخير الوفير من خلال ايجاد الحلول للمشكلات المستعصيه ممثلة في التعليم الجامعل الابناء والعودة الطوعيه الجاذبه للوطن وانتزاع الحقوق الاساسيه للمغترب من مشاركة في الانتخاب والترشح ورفع يد الدولة عن تنظيمات المجتمع المدني المكفوله وفق اتفاقية السلام الشامل وتدخل السفارات فيها لصالح اتجاهات ساسيه محدده ولكن حتى الان لم نرى لكم اي مبادرة تدعم ما صرحتم به في العديد من لقائاتكم مع تجمعات المغتربين ؟؟

ولكم الشكر والتقدير

فيصل محمد احمد لغمان

الممكلة العربية السعودية

حائل

faisal lugman [longman.62@hotmail.com]

دكتور كرار :

تحية للاخ فيصل

بذلنا كل مايمكن بذله في كل الاتجاهات التي ذكرتها خاصة في التعليم وهي اكثر جهة بذلنا فيها الجهود هنالك رضا على الاقل في هذا العام في الدرجات التي تم تخفيضها ونسبة القبول في الجامعات ووضوح الرؤية في وقت مبكر والتنسيق مع التعليم العالي يمضي على قدم وساق واتخيل ان نتائجه ستكون مرضية وايجابية ومباشرة مع العلم اتها قضية شائكة ومعقدة

حلينا مشكلة المدارس المستقلة في قطر والتي لم تكن تتاح لها الفرصة للمنافسة في القبول العام......

حلينا معظم مشاكل الطلاب القادمين من ليبيا حيث يجري استيعابهم في الجامعات الحكومية مذللين كل الصعاب الت كانت تقف في طريقهم في الماضي

النقلة النوعية تمر بمراحل ومن الصعب حرق كل المراحل لكن لو نظر الناس بشئ من عين الرضا لماتم في عام واحد من جهاز عمره اكثر من ثلاثين عاما لقراوا المؤشرات بصورة اكثر موضوعية

الانتخابات المتاحة الان للمغتربين هي الانتخابات الاهم انتخابات رئاسة الجمهورية ونحن في ذلك متساوون مع كل مغتربي العالم اذا من الصعب تنظيم انتخابات جغرافية وسط المهاجرين لانتفاء شرط الاقامة في الدائرة الجغرافية

التدخل في منظمات المجتمع !!!!! لاتوجد منظمات في هذا الكون بدون مرجعيات تحتكم اليها ومشكلتنا الوحيدة في منظماتنا الطوعية المتشاكسة عدم وجود الزام قانوني وغياب التحكيم والالتزام وعدم التدخل في اللحظات التي يكون التدخل ضرورة عملية وعدلية

***********

الاخ كرار التهامي الامين العام لجهاز المغتربين

siragaldin albasher [siragdin@hotmail.com]

السلام عيكم ورحمة الله تعالى

اقرا من الحين والاخر بعض الترهات والافتراءات يلقي بها البعض في حق شخص عزيز علينا ترك بصماته في جهاز المغتربين واضحة ولكن قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماء من سقم بالامس قرات مقالا لاحد السودانيين يسوق التهم الباطله حول شخص في نزاهة عبد الله العابد الزاهد تاج الدين المهدي

سراج الدين احمد البشير

قطر 009745213833

دكتور كرار:

لست متابعا للروايات حول التعويضات ولم اتبين هذي الروايات شفاهة او كتابة لكن الكثير من القائمين على امر المال العام هم ضحايا للفهم المغلوط او الغلط المفهوم او بالاحرى هم ضحايا الفهم المقصود او القصد المفهوم ومعرفتي بالسيد تاج الدين المهدي تجعلني على يقين انه من المتعففين عن الولوغ في مواعين المال العام ومن النادر ان يسلم القائم على ولاية المال العام من التلميح والتصريح حتى في شئونه الخاصة وكثيرا ماتنسج الشكوك عن قصد في طريقة حياته وكسبه ورزقه وحلال عيشه

**********

يرى كثيرون ان جهاز المغتربين كان ضرورة خلال ندرة موارد السودان الصعبة والان البترول عائداته اساسية فى الميزانية رغم تذبذب الاسعار وبرى هؤلاء ضرورة تقليص حجم الجهاز واعداد جيش الموظفين الموجودون فيه ليكون مؤسسة صغيرة تختص بدخول وخروج الناس خاصة بعد الغاء الضرائب تتحدثون كثيرا عن العودة الطوعية للمهاجرين خاصة من ذوى الكفاءات لكن كثيرون اتوا ولاصوا ولم يجدوا فرص العمل وعادوا مرة اخرى لنار الاغتراب ماهى خططكم فى هذا الشان ؟

ابوهانى مقيم بقطر

دكتور كرار:

الاخ ابوهاني الجهاز على ضخامة دوره لايزيد عدد موظفيه وعماله عن 180 وفي بعض البلاد تطور الجهاز او المؤسسة المعنية بالهجرة الى وزارة قائمة بذاتها لمقابلة قضايا الهجرة التي تزداد اهمية وتعقيدا بدلا من تقليصها الذي ينادي به بعض المغتربين لانه رب يوم بكيت فيه ولما مضى بكيت عليه ومن الصعب ان تترك الدولة اي دولة اكثر من ستة ملايين من ابنائها منتشرين في كل انحاء الدنيا دون تخصص لهم ادراة او مؤسسة او وزارة كما هو دارج في الكثير من البلاد ونحن نسعى بكل ما هو متاح لمعالجة هذه الاشكالات التي تواجه الهجرة ليس في السودان فحسب ولكن في كل البلاد التي يهاجر منها واليها الناس وهذا ليس زلفى للمغتربين لكنها مصالح الوطن التي تتقاطع مع مصالح ابنائه واذا الدولة فعلت خيرا لابنائها فليس منة ولا نفاقا واذا المواطن والمغترب فعل واجبا فهذا ما يقتضيه العقد الاجتماعي في اى مجتمع اواي وطن ذلك سبب وجود منظمات ومؤسسات الهجرة وسبب الاهتمام بها

بخصوص الكفاءات هنالك من وجد فرصا ممتازة للاستيعاب وهنالك من ينتظر اذ ليس هنالك قاعدة ثابتة ولدينا خطط مساعدة في هذا الخصوص لم تنضج بعد وفي سمنار عقدته منظمة الهجرة العالمية في جوبا بالتنسيق مع جهاز المغتربين عن عودة الكفاءات طرحت فيه ااشكاليات استيعاب العائدين وهي اشكاليات عالمية بسبب سوق العمل في بلاد العودة وصعوبة الاندماج للعائد من اول وهلة وضيق الفرص عدم استجابة القطاع الخاص للتوظيف ....الخ

**************

Eltayeb Basheer Ahmed Mohammed

dr_eltayeb2002@hotmail.com

Dear Mr Tarig.

Thanks for allowing us contact thw minister for emmigrants DR KARRAR

1/ What are his plans to reunite us with our community in Sudan as it will be dufficult for us to go and beg for every right in Sudan.

2/ What do we benefit from all the contributions we pay annually when we can not import our personal belonging from abroad

3/ What about our vote in the coming elections

4/Why do not we get residential land in Khartoum like journalists , national congress members

ELTAYEB

دكتور كرار:

تحية للاخ الطيب

الخطط بخصوص توحيد وجمع شمل الاسر تأتي في سياق الحديث عن العودة الطوعية الاختيارية والاف الاسر عادت واستقرت مضحية بمكاسب الاغتر اب قلت او زادت انها مسالة ارادة ومسالة تقدير شخصي فالهجرة لم تبدأ اليوم و لن تنتهي اليوم حتي في الدول الصناعية يهاجر المهنيون والعمال من اجل كسب الرزق في بلاد اخرى باعداد اكثر مما هو في السودان والدول الفقيرة ونحن ليسوا استثناء

فيما يتعلق باستيراد اغراضك فانه ينطبق على المغترب ماينطبق على اى سوداني بالاضافة للمزية الخاصة للمغتربين حين عودتهم النهائية اذ تعفى منقولاتهم الخاصة من الضرائب ونحن ننسق ونتحاور مع ادارة الجمارك للمزيد من الانفراج والتسهيلات

بالنسبة للتصويت فالمتاح هو التصويت على انتخابات رئيس الجمهورية وهذا هو النمط الموجود في العالم لصعوبة التصويت في الدوائر الجغرافية التي تتطلب شرط التواجد في الدائرة لفترة معينة قبل الانتخابات

***************

الى الاخوة فى سودانايل

تحية طيبة ورمضان كريم, يسرنى ان ارفق اليكم مداخلة تمنيت انتظهر على منبر سودانيزاونلاين فى حوار كان الدكتور التهامى طرفا فيه و متعلق بجهاز شئون المغتربين ودور الامين العام و ما يتوقعه الاخوة المغتربين من تغيير حال. من خلال تعليقى ادناه تجدون بعض القضايا الاساسية التى يمكن محاورة اليد الدكتور الامين العاع فيها وهى قليل من كثير لايسمح الوقت بتناوله و املى يتطرق اخرون لها. والتعليق هو:

السيد الدكتور الامين العام ليس بيده الغاء الرسوم والجبايات و خاصة تلك التى تقوم بها جهات فى مثل حالة الاخ الذى كتب عن الجبايات فى ميناء سواكن بل انه ليس من صلاحياته الغاء اى رسوم اخرى.يمكن القول انه فى مقدوره نقل هموم واشواق المغتربين للجهات المناط بها اتخاذ القرار المالى وهى الضرائب و ديوان الزكاة و ادارة الجوزات بشرطة السودان وكل هذه الجهات تحكم عملها قوانين سارية فى احيان كثيره تعديلها يحتاج ربما لقرار من رئاسة الجمهورية. وعليه ارى ان هنالك عدم موضوعية فى الهجوم غير المبرر على الدكتور كرار التهامى او ايا كان متسنما لقيادة هذا الجهاز الادارى الحكومى والذى ما هو الا حاضنة للادارات ذات العلاقة بالمغترب وتم تجميع هذه الادارات تحت سقف واحد حتى يمكن للمغترب انهاء اجراءته فى مكان واحد بدلا عن السعى بين جهات عدة. الشىء الاخر هو ان هنالك جنوح وربما حملة ايضا غير مبررة على العاملين فى الجهاز تفتقر للموضوعية وما هم الا موظفين يقومون باداء الاعمال الموكلة لهم وفيهم ربما القليلين الذين ربما يكون اداءهم غير مرض شأنهن شأن كثيرين فى دوائر اخرى.فى تقديرى المتواضع ان نقوم جميعا بابداء الاقتراحات والافكار التى على الامين العام ان يدرسها و يقدمها للجهات المختصة و كذلك مثلها فيما يلى الجهاز من تسهيل للاجراءات و الغاء بعض الجبايات التى لايسندها قانون ولا حتى عند دفعها يثبت ذلك بقسيمة التحصيل المالى الرسمية- اورنيك 15- وهذه تشمل رسوم دعم الجهاز و الرسوم التى تؤخذ مع استمارة التأشيرة واظنها دعما للشرطة وما شابهها من الجبايات غير القانونية التى تحصل فى السفارات كلما زارها المواطن المغترب فى شأن ما وعلى كل معاملة. شىء اخر وهام جدا كلنا يعلم بقرار سابق تم فيه الغاء التأشيرة ولكن هنالك تحايل على القرار بتغيير اسم تأشيرة الخروج الى شهادة استيفاء وعليها مفروضة نفس رسوم بل نفس اجراءت الحصول على التأشيرة سابقا. واذا سلمنا جدلا بأن كل الاجراءات والجبايات لا غبار عليها فاننى اتساءل لماذا على المغترب مراجعة الجهاز كلما زار السودان. اليس من باب اولى ان تكون هذه الزيارة مرة واحده فى السنة , بمعنى اذا كان الشخص غادر السودان وعاد خلال اقل من سنة فلا داعى لمراجعة الجهاز- الضرائب والزكاة والخدمات- وعليه يصبح فى مقدوره الحصول على تاشيرة الخروج فى المطار-قل تأشيرة خروج لمرات متعددة خلال السنة- او ربما اكثر جدوى ان يصدر الجهاز شهاده للمغترب صالحة لمدة سنة تثبت ان لا التزامات عليه خلال فترة صلاحية الشهادة. هذا الاقتراح مهم جدا اذ انه هنالك الكثير من المغتربين يعودون للسودان اكثر من مرة فى السنة ولا داعى للتردد على الجهاز للاذن بالعودة اذ انهم غير معنيين بأى التزامات حتى مرور اكثر من سنة على الايفاء بلتزاماتهم. مثل هذه الامور فى اطار اختصاصات الامين العام و نرجو منه النظر فى هذا الامر بأسرع ما يمكن وكذا الحال فيما يخص الجبايات غير القانونية المشار اليها اعلاه والتى للاسف يتم تحصيلها داخل حرم الجهاز و تحصيلها مربوط بانهاء اجراءات المغترب الاخرى و ليس فى ذلك عدلا بل تحايلا واذا لم يكن الامر كذلك فليتم تحصيلها بالطريقة الرسميه و باورنيك 15 حتى يطمئن قلب المغترب ويعرف ان هذه الاموال تذهب للخزينة العامة.

المواضيع الهامة التى فى مقدور الامين العام ان يدفع بها الى حلول هى معاملة المغترب كالمقيم فى تعليم الابناء وحل قضايا معادلة الشهادات و التفضيل الايجابى فى السكن الطلابى فى المدن الجامعية وفى تخصيص خطة اسكانية خاصة بالمغتربين وليس تخصيص اراضى للشراء باسعار تقارب اسعار السوق وفى اماكن تفتقر لابسط الخدمات وتحتاج لسنين عدة لتوفير الحد الادنى من الخدمات- ماء وكهرباء – و الامين العام بمقدوره ايضا ان يستقطب مستثمرين عفاريين لعمل مشاريع اسكانية تكون مقفولة للمغتربين وفى مثل هذه الحالة يمكن للجهاز ان ينسق مع الاراضى لتخصيص الاراضى لمثل هذه المشاريع بصفة تفضيلية وينعكس ذلك فى اسعار البيع للمغترب. باختصار هنالك مواضيع كثيرة يمكن ان يكون فيها انحياز ايجابى للمغترب اقلها ان يعامل كالمفيم فيم ذكر وغيره

من القضايا المهمة جدا العودة النهائية والتى هى الهاجس الاكبر لكل مغترب والعودة النهائية فى الغلب الاعم ليست عودة طوعية اذ تكون نتاجا لفقدان الوظيفة وللاسف الشديد كل العائدين يعانون من العطالة والفاقة وهم يرون ما ادخرو – اذا كان هنالك ادخار- يتسرب من بين ايديهم كالماء ويصبحو معدمين فى شهور قليلة. وللاسف هذا ينطبق على جميع الفئات حتى اصحاب المؤهلات والخبرات الطويلة التى تروح سدى دون فائدة يجنيها منهم الوطن نظرا لغياب سياسة منهجية للاستفادة من الخبرات المتراكمة للمغتربين العائدين.

الحديث يطول و خلاصة القول ان نكون موضوعيين فى الطرح ولا الدكتور كرار او غيره يملك العصاة السحرية التى تغيير كل شىء ولكن نتمنى عليه ان يجد الحلول للكثير من القضايا التى حلها لا يحتاج الا لقرار ادارى منه و ذكرت بعضا منها اعلاه .

ولكم فائف الشكر

Regards,

EL NIEMA ABDEL RAHMAN ABDALLA

Rebar Factory Manager

 e-mail: eabdalla@aeco.com.om

Mobile: +968 95331869

Sultanate of Oman

دكتور كرار :

شكرا الاخ النعمة على الطرح الشامل والموضوعي كل ما اود ان يعرفه المغتربون ويهضمونه تماما ان الجهاز مهموم بمشاكلهم في مواجهة المؤسسات الشريكة ومن مصلحة الجهاز والعاملون فيه ان تحل مشاكل المغتربين وان هنالك سياسات قومية تنطبق على المغترب وغير المغترب وان هنالك مساحات يمكن التحرك داخلها لمصلحة المواطن من خلال تطوير التشريعات ومراجعة السياسات ونحن الان نوسع هذه المساحات بالحوار وبالتفاهم مع المؤسسات المعنية فلو اخذت قانون الخدمة الالزامية فهو يسري على كل السودانيين واذا اردنا اجراء اي تبديل فيه فعلينا ان نمضي خلال المؤسسات التشريعية والبرلمان وهلم جرا وكما تفضلت فان المشاكل التشريعية والادارية والمطلبية الموجودة في جهاز المغتربين موجودة ايضا في كل مؤسسات الدولة بيد ان المغتربين اكثر حساسية من غيرهم خاصة في ظل وجودهم في بيئات مختلفة في مجالات التنظيم والادارة واسلوب الحياة ويشغل عنصر المقارنة مساحة كبيرة في اليات تقويمهم لللاشياء لذلك يشقى جهاز المغتربين بهذه القدرة العالية على الشكوى وصب جام الغضب لكن لو احسنا الظن وقدمنا المقترحات والافكار المعينة لاستطاع الجهاز ان يصل برسالتهم الى اي موقع في الدولة

بقية ما تفضلت به من افكار مطروح للنقاش باهتمام كبير في خطط الجهاز الانية والمستقبلية ،،لك وافر التقدير والشكر

*****************

مرحب بالاخ طارق وبالاخ الامين العام لجهاز شئون العاملين بالخارج

نستفسر فقط عن دور الجهاز فى حماية استثمارات العاملين بالخارج ولماذا لا تكون هناك الية قانونية لحماية وتوفير المساعدة القانونية وخير مثال لذلك مشروع سندس

بدر الدين على جبرالدار

Badr Ali [bodras@hotmail.com]

دكتور كرار:

شكرا الاخ بدرالدين ،، لقد استفدنا من تجارب واخطاء الماضي والجهاز الان ملتزم بحماية المشاريع الجمعية والفردية للمغتربين من خلال توفير دراسات الجدوى ومن خلال مساندة هذي المشاريع ومن خلال الاستشارات التي يقدمها والحرص على عدم الوقوع في مشاريع فاشلة او فيها شبهة الغرر والخداع كل المطلوب من المغتربين ان يتصلوا بادارة الاستثمار في الجهاز قبل الاقدام على عمل تجاري للبحث عن الضمانات والتحقق من جدوى هذه الاستثمارات

*************

السلام عليكم

اما ان الاوان لهذه البقرة الحلوب (المغترب) ان يجف ضرعها وتجد من يرعاها فى كبرها ويرد لها الجميل ولو بالقدر اليسير مقابل ما اعطت من حليب فى باكورة حياتها ؟

وكذلك الم ياتى زمن الفطام لكل هذه العجول-الزكاة والضرائب والخدمة الوطنية -عفوا الاجبارية- التى ما فتئت ترضع من ذلك الصدر الحنون؟

محمد عمر

[mohmmed_n@hotmail.com

دكتور كرار:

شكرا الاخ محمد عمر

البقرة لم تعد تحلب كما كان في الماضي الزكاة تضاءلت وسقط عن ملايين المغتربين والضرائب لم يبق الا القليل 100 دولا في العام وعلى القادرين فقط ،،،الخدمة الوطنية يدفع التزاماتها اهل الداخل والخارج على حد سواء والامور تتحسن في القضايا الاخرى وعلى الاوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق

*****************

الدكتور كرار التهامى من المغتربين بالرياض لسنوات طويلة وهو خبير بكل قضايا المغتربين ومشاكلهم وقد كان من رموز العمل العام والفاعلين فيه بقوة ، حتى الان لم تتضح رؤية الذكتور كرار لمعالجة العديد من قضايا المغتربين المزمنة التى لاداعى لشرحها فهى محفزظة على ظهر قلب لدى الدكتور كرار ، لان الجميع يتوقع منه الكثير وبصورة عاجلة ، يقينى ان الدكتور اخذ وقتا كافيا لمعرفة الامور بالجهاز والانطلاق لعمل المعالجات الضرورية لقضايا المغتربين وفق رؤية جديدة من مغترب سابق هو الامين العام الحالى لجهاز السودانيين العاملين بالخارج ؟ نامل ان نسمع من الدكتور بعض المبشرات

حامد عبدالسلام - الرياض

Hamid Al Raya [rayah@mvpi.com.sa]

دكتور كرار:

التحية للاخ حامد

انا ابلور رؤيتي من خلال تجربة الاغتراب العميقة التي عشتها ولازال طعمها في فمي حلوا ومرا كذلك من الحوار مع اخواني المغتربين الذي تجشمت له الصعاب في كل منبر الكتروني فلم اسلم من القدح احيانا وبمقدار من الاسفاف ولم اسلم من المدح احيانا وبمقدار من التعاطف وهذه طبيعة الاشياء وبعد تجربة العام في الجهاز استشرف الان افاق الهجرة في السودان وادرك ان الاصلاح مربوط بكل طبائع الحياة في الوطن ومربوط باشكالات معقدة للحياة خارج الوطن وعلى صعيد الاصلاحات (المايكرو) فلقد نفذنا الكثير ظهر ذلك من رضا اعداد كبيرة من المغتربين فيما وجدوه من اصلاحات في سرعة الاجراءات واختزال كثير من الخطوات المعقدة ومعالجات مشاكل التعليم وتخفيض نسبة الخصم من درجات الشهادات العربية مما رفع نسبة القبول هذا العام والاتفاق على نظام الكوتة في العام المقبل وحل مشاكل الطلاب العائدين من الجامعات الليبية الذين بدا قبولهم لاول مرة في الجامعات الحكومية السودانية وفي مجال الاستقرار والعودة الطوعية اقمنا اكبر جسر جوي لاعادة الاف الاسر من ليبيا وسنعيد في ظرف ايام المسجونين من لبنان واليمن وفي مجال الاستثمار بدانا في وضع صيغ استيعابية للمشاريع الصغيرة والاسكان الشعبي واتمنى ان ترى كل هذه الافكار النور قريبا ،،،،،اما على مستوى الكليات (الماكرو) فهنالك مشاريع طموحة لتوسيع اسواق العمل واستقطاب الكفاءات وحماية حقوق المغتربين في الخارج

************

بسم الله الرحمن الرحيم

سؤالين للدكتور التهامي :

استبشر المغتربون خيرا عند تعيينكم لمنصب الامين العام لشئون المغتربين ، وكان كل المغتربين يتوقعون قرارات حاسمة وسريعة في كثير من مشكلاتهم الا انه وبكل اسف اهم ما يشغل بال المغتربين لم يتحقق حتي الآن بل ولا تتحدثون عنه .

1. السؤال الاول: ماذا تم في تحسين معاشات المغتربين المحالين للصالح العام وانصافهم وتعويضهم لظلم مستمر عمره 20 عاما ؟ وماهو دور الجهاز في ذلك ؟ واخص الصالح العام للقوات المسلحة ؟ قد تقول لي ان الرئيس قد وجه في احتفالات القوات المسلحة بتحسين المعاشات الخ ؟ واقول سبق لللسيد الرئيس ان وجه من قبل وكونت لجنة قبل 5 سنوات ولا شي ....

2. السوال الثاني الي متي ينتظر المغترب الإعفاء الجمركي لسيارته خاصة اولئك الذين تعدوا ال10 سنوات بالخارج ؟ هل هو اولا حق كبقية المواطنين في الداخل الذي يملكون سيارات؟ لماذا لا يحق لي ان ادخل بسيارتي واعفي من جماركها وقد دفعت جماركها من قبل مع قيمتها في البلد الذي اعمل به ... هذا البلد طبعا يستحق ان ادفع له الحق الجمركي عن قناعة لانه آواني... وعلم ابنائي ...وكان ملاذي عندما اساء الي وطني ..واستغني عني ولفظني ....فهل حتي هذه العوده بسيارتي تشكل معضله لوطني .....؟

وشكرا

عمر خليل علي - الدوحة

oo oo [osssm5@hotmail.com]

دكتور كرار:

تحية الاخ عمر خليل

لكي اكون صادقا معك فهذه هي ا لمرة الاولى التي اسمع فيها بقضية معاشات المغتربين المحالين للصالح العام واتمنى ان حصل على هذا الملف لاعرف طبيعة المطلوب وخلفيته اما بخصوص سؤالك عن الجمارك على السيارة فهذا موضوع مطروح للحوار بيننا والاجهزة المعنية ولكل انسان وجهة نظره في هذا الموضوع واشارتك نحو الوطن الام والوطن البديل انا على ثقة ان شعورك بالوطن وانتماءك له لن يؤثر فيه حدث عابر عفا عليه الزمن فوطني وان جارت علي عزيزة واهلي وان ضنوا على كرام ويكفي معزتك للوطن انك تطالب بالوسائل المعينة لكي تستقر بوطنك على عكس الذين يلوذون باوطان اخرى وينقطعون مدى الدهر في مجتمعات كشعب بوانيعيشون فيها غربة الوجه واللسان والوطن مهما سلحنا عليه وغضبنا من ظلمه وجوره اجمل بكثير واحسن الف مرة من الاوطان الاخرى على صعيد الشعور بالذات والطمأنينة الاسرية والحفاظ على القيم المركزية في الشخصية السودانية

*************

متى يأتي اليوم الذي يذهب فيه (المغترب) الى السودان في اجازة , ولا يدفع إلا قيمة تذكرة الطائرة؟

أما آن لهذا (المغترب) أن يرتاح ؟

إن لم يحدث ذلك في ولايتك لجهاز شئون (المغتربين) , فهو لن يحدث أبداً , لأنك الأقرب للمغتربين.

مع جزيل الشكر والتقدير

سيف الدين محمد عثمان

www.atbarawi.com

Safe Eldeen Salih [safesoft0@hotmail.com]

دكتور كرار:

الاخ سيف الدين لك التقدير وشكرا على العشم الكبير واتمنى ان ياتي ذلك اليوم لكن قبل ان يات فلنعمل على اصحاح مايمكن اصحاحه والعافية درجات

***************

الي د كرار التهامي

الى متي يظل جهاز المغتربين كمظلة تنسيق تجمع كافة جهات الجباية الحكومية لاخذ الجباية منه ومتى تتم اعادة هيكله الجهاز ليقوم بدور حقيقي لخدمة مصالح هذه الشريحة واحترام كرامتهم ودون تعريضهم لاي ابتزاز مؤسسي ( رسوم خدمات بطاقة اورنيك خدمة الزامية رسوم خدمات في السفارة فضلا عن جمارك على المقتنيات الشخصية واحيانا لا تتعدى قيمتها ثلاثة الف دولار ولماذا يجبر المغترب على الدفع بهذه الطريقة المهينة حتى المغترب من الصومال وارتريا ودول اكثر فقرا منا لا يدفعون مثل هذه الاتاوات والطريقة المتبعة لدفعها (تحط من الكرامة) ولماذا يتم الربط بين تسديد الجبايات وتاشيرة الخروج وهو اجراء اقل ان يوصف بانه ابتزاز مؤسسي لماذا لا يتم الغاء مثل هذا الاجراء وما هو دورك شخصيا في الغاء هذه العوائقاتمنى ان تتصف اجابتك بالامانة والشفافية

وشكرا

محمد الحافظ حامد /الرياض ..

دكتور كرار:

الاخ محمد الحافط سلام

الجهاز الان يتهيأ ليلعب هذا الدور وامامه درب طويل وصعب ووراءه بحر المغتربين والامهم واشواقهم لقد تحدثت اليوم الاثنين في اجتماع مع وزير المالية حول ضرورة تغيير التشريعات التي تضيق على المغتربين وتستغلهم وضرورة توفير مناخ افضل لهم في سبيل عودتهم او استقرارهم الاقتصادي وتعزيز المكاسب الوطنية من الهجرة والاغتراب وقال الوزير ان الباب مفتوح لكل الافكار الايجابية في هذا الخصوص

*************

د. كرار التهامى ... السلام عليكم ورحمة الله ورمضان كريم

سؤالى الأول : ـ بخصوص اعفاء المتعلقات الشخصية للمغترب الذى لديه تاشيرة خروج نهائى ومسدد كل التزاماته ، اقتراحى لماذا لايكون هناك اعفاء جزئى فى كل تاشيرة خروج وعودة مع التزام بدفع ما عليه من التزامات وكل ما يتم اعفاء شخص من أثاثات مثلا تسجل فى جوازه والحاسوب ضمن ملفه الشخصى بدلا من الاعفاء فى نهاية المدة لانها مرهقة ماديا .

السؤال الثانى : ــ بخصوص الخدمة الوطنية سمعنا بان هنالك بديل نقدى وفى طور التنفيذ اين وصل هذا الاقتراح لاننا وصلنا من العمر على مشارف الخمسين ونجد عصعوبة فى اداء الخدمة واصبحت من معيقات الرجعة الطوعية لان اى وظيفة تقدم لها لابد لك من اداء الخدمة الوطنية واذا سلمنا جدلا بان مستعدون لادائها كيف اصرف على اسرتى طيلة فترة اداء الخدمة وانت تعلم ان المغترب بقى ما يصرفه من اليد للفم دون اى ادخار لغد .

وجزاءك الله خير الجزاء واعانك على حمل الامانة ورمضان كريم

عوض يسن مصطفى صديق السعودية - الطائف

awad ahmed [awad20094@hotmail.com

دكتور كرار:

الاخ عوض التحية والتقدير

هذا موضوع ملح ونحن في حوار مع الادارة العامة للخدمة الوطنية لبلورته بما يخدم مصالح المغتربين وسنصل فيه الى حلول مرضية ومنطقية كذلك موضوع الاعفاء الذي طرحته

*************

سؤالي للصيدلي كرار التهامي:

- لماذا كلما يتولى جهاز شئون المغتربين رجل جديد يتخلص من الطاقم القديم ويعين اداريين جدد وفقا للمحسوبية والمصالح الشخصية؟

وانت سلكت هذا المنهج دون مراعاة للخبرات السابقة في الجهاز ودورها في تطويره. ونحن نعلم انك عينت عدد (3) من زملاءك ورفقاء دربك الذين كانوا معك في الرياض – السعودية. هل نذكر اسماؤهم ام لاداعي؟!!

- ما الذي قدمته للمغتربين حتى الآن منذ توليك قيادة الجهاز؟؟

ولكم التحية

جعفر محجوب

مغترب بالسعودية

Jaafar H. Mahgoub

Legal Consultant

Jeraisy Group Co.

Tel. (00966) 1- 4198000 Ext. 1777

Mobile : (00966)- 507987806

P.O.Box 317 Riyadh 11411 KSA

E-mail: jmahgoub@jeraisy.com

دكتور كرار:

المستشار جعفر محجوب

تحية

ليس غريب وانت القاضي والمحامي ان يستعين شخص تولى امانة عامة بمن يثق في قدراته غير ان ماذكرته رغم حسك القانوني ليس صحيح فالجهاز لم يشهد اى تغيير في الاسطاف سوى ذهاب الاخ الامين العام السابق ثم اختيار نائبه الذهاب الى مؤسسة اخرى بمحض ارادته والذي لم يصدر قرار الانتهاء من خدماته حتى هذه اللحظة تادبا واحتراما للغير ولكل من خدم في دروب العمل العام اما الثلاثة الذين جاءوا من الرياض فان اثنين منهم في خيالك فقط اما الثالث فهو رجل من من لحم وعظم ويمثل اضافة لكل الخدمة المدنية في السودان وليس مجرد جهاز المغتربين المغضوب عليه وبخصوص ملاحظتك الاخيرة التي اخرجت بها مايمور في نفسك من غضب لاارى له مبرر فانا لاامتن بماقدمته الى الان لان ذلك واجب مهني واخلاقي ففترتي لم تتجاوز ال360 يوما وما ينيف ولوقرأتها بعين الرضا لرايت فيها الكثير من الموجب ولكن بهذا النفس الذي سالت به فانني احتاج لالف عام كي انال رضاك ومن العسير ارضاء الناس جميعا لكن كل مااتمناه ان يحكم علينا الناس بروح من موضوعي بعيدا عن الاحكام المسبقة ااو الشنأن

*************

جامعة المغتربين

تحياتنا لكم بالتوفيق / أعرف أن بعض حملة الدكتوراه من المغتربين السودانيين قد أبدوا رغبتهم بالتدريس بالجامعة حسب تخصصاتهم وطلباتهم موجودة بجهاز المغتربين بالخرطوم / هل لديكم رغبة فى الاستفادة من هؤلاء الإخوة الكرام ؟

الدكتور أبوفهد - الدوحة

دكتور كرار:

الاخ الدكتور ابوفهد

جامعة في مراحلها الاولى وستشهد الانطلاق فور اجازة قانونها الذي يوجد الان بين يدي لجنة التشريع في وزارة العدل ومن اهدافها الاساسية استيعاب الطاقات التعليمية للخبراء والاساتذة السودانيين في الخارج

\\\\\\\\\\\\\\\\

الأمين العام لجهاز تنظيم شئؤن العاملين في الخارج

تحية

التخطيط بمفهومه البسيط فيما يتعلق بشئؤن العاملين في الخارج يقتضي بادئ ذي بدء إن يكتمل إحصاء كافة العاملين في الخراج ويتم ذلك بالطرق الإحصائية المتاحة

الإحصاء تتحدد بموجه كافة فئات العاملين في الخارج

علي ضوء أعلاه مقرؤا بسياسة الدولة تجاه فئات العاملين يتم تحديد إستراتيجية التعامل

أعلاه مقرؤا بالوضع الاقتصادي في بلاد الكثافة من السودانيين العاملين في الخارج

يتضح من أعلاه ضبابية التعامل مع العاملين في الخارج حني الآن مع استمرار مشاكلهم المرتبطة بالتعليم أو الإسكان أو خلافه

يتضح أيضا تسييس القضية برمتها لخدمة إغراض سياسية

الخلاصة بقاء الوضع كما هو عليه ولا يهم العاملين في الخارج من يخلف من علي راس هذا الجهاز الهزيل هزيل بغياب التعاطي السليم مع قضايا العاملين في الخارج

محمد الكامل—باحث قانوني

MAHMOUD, MOHAMMED A [mmahmoud@saudiairlines.com.sa]

دكتور كرار:

الاخ محمد الكامل

تحية ،،،،الاحصاء مهم جدا لكن تعرف المصاعب التي تعتور القيام به فكثير من بيانات الهجرة متغيرة وجزء كبير غير معلن عنه وهذا ايضا اشكال دولي ومع ذلك بدانا في عمل مركز دراسات واحد من اهدافه البحثية الاحصاء التحليلي للهجرة السودانية باشكالها المختلفة ،،،،عموما سرني انك لم تذكر عيبا لجهاز المغتربين الذي وصفته بالهزيل غير قضايا كلية كالاحصاء وغيره مما يدل على سعة افقك وعدم انشغالك بالصغائر

\\\\\\\\\\\\

جهاز المغتربين

خلف الله محمد

[khalaf.40@hotmail.com]

لماذا عادت ضرائب المغتربين بعد أن تم إلغائها من قبل رئيس الجمهورية وهل هي لمهن معينة رغم أن معظم المهن هي أسمية أي أن اصحابها لا يعملون بها وهناك مغتربين لهم أكثر من عشرون عاماً دافعي ضرائب وكان أقتصاد السودان يعتمد عليهم وذلك بشهادة وزير المالية الأسبق حمدي ؟؟؟؟

دكتور كرار:

الاخ خلف الله

تحية ،،، لم ترجع الضرائب وهي على حالها القديم هنالك اجتهادات خارج النص من موظفي الضرائب ونحن نرفض ذلك ونطلب من الذين تم اعفاؤهم في السابق اذا طلب منهم ذلك ان يتصلوا بادارة العلاقات العامة في الجهاز او المكتب التنفيذي للامين العام فقط الذين عليهم المائة دولار في العام هم الاطباء واساتذة الجامعات ورجال الاعمال والمهنسين حملة البكالريوس ماعدا ذلك ليس هنالك اى مائة دولار وهي ضريبة خجولة لاتستحق كل هذا المرج لكنها دون شك ارتبطت بقضايا وتواريخ من المعاناة والضرائب والرسوم التي تناقصت وفي طريقها الى الزوال

*************

Greetings from Marko

Marko Maniel [nc-manielma3l@netcologne.de]

Greetings to Dr. Karar Al tohami and i hope that he is doing fine.

With my very best wishes.

Marko Kual Maniel

Germany.

دكتور كرار:

ماركو لك التحية والتقدير سعدنا بلقائكم ،، اتمنى ان تتاح لنا الفرصة مرة اخرى واتمنى لكم النجاح ،،،تحياتي الصادقة لكل الزملا ء

***********

قبول ابناء وبنات المغتربين فى الجامعات السودانية

سؤالي: حسب ماعرفنا بأن حساب الشهادات العربية يتم معادلتها بأخذ 60% من المعدل التراكمى 40% من نتيجة امتحان القدرات ولكننا فوجينا بأن هناك نسبة اخرى تخصم من درجات أبناءنا وبناتنا كما حدث لابنتى فى هذا العام حيث ان نتيجتها 97% وحصلت على 75% فى أمتحان القدرات وحسب ماذكر انفا تم التقديم لها على افتراض انها حصلت على 88% بعد المعادلة ولكنا علمنا أن نسبتها بعد المعادلة فقط 83% مما يعتبر غير منظقى واذا كان هناك خصم لماذا لم يوضح لنا ذلك اثناء التقديم فى السفارة السودانية ، فالرجاء توضيح الامر لنا ولماذا يتم خصم درجات ؟ ولماذا يقع الظلم دائما على أبناء المغتربين؟ وايضا لماذا لم تبدأ جامعة المغتربين هذا العام؟

عبدالله تاج السر عبدالله

الدمام 00966553040072

Abdullah, Abdullah T [abdullah.abdullah.3@aramco.com]

دكتور كرار:

الا خ عبد الله ،، تحية ،،،، اشكالية المعادلة للشهادات قديمة ومعقدة وسببها اختلاف التقويم في كل شهادة اذا كانت اوروبية او عربية ولقد دفع طلاب الشهادة العربية ثمنها غاليا كما اسنفادوا في مراحل معينة من ذلك التباين حيث ان الشهادة العربية تعطي معدلات عالية لاعتمادها على التقويم المدرسي ولكل شهادة حسناتها وعيوبها ومن هنا جاءت فكرة المعادلة لانه لو ترك الباب مفتوحا فان كليات الرغبة الاولى كالطب والهندسة والصيدلة والاقتصاد ستمتلئ من اولها الى اخرها بطلاب الشهادة العربية لانهم يحملون معدلات عالية لايمكن الحصول عليه في الشهادة السودانية التي لازالت تتبع النمط الانجليزى القديم في نظم الامتحانات النهائية والحاسمة ،،،،،،،،مع ذلك فاننا وصلنا مع ادارة القبول هذا العام الى اقل نسبة خصم للشهادة العربية منذ بداية هذه المعادلات التي مرت بمراحل مختلفة مما رفع نسبة القبول هذا العام كما اتفقنا على تطبيق نظام الكوتة العام المقبل لاحداث نقلة كمية في القبول من الشهادات العربية

**********

اول حاجة : كل سنة وانت يا طارق بخير والسنة دي ربنا يحقق كل الاماني لك ولافراد الاسرة الصغيرة والعائلة الكبيرة .

ثانيا دي فرصة كويسة عشان نلتقي مع الدكتور كرار التهامي الذي نعرفه منذ ايام اغترابه في السعودية وانشطته الاجتماعية المختلفة .

1/ يا دكتور طبعا انت عشت تجربة الاغتراب بشكل افضل من اي مسوؤل آخر لذلك كان الامل فيك كبير لكثير من الهموم التي تواجه المغترب ، لكن بأمانة لم يحدث تغيير لصالح المغترب حتي الآن .. ويمكن ادلل لك بما يقال كل مرة عن تخفيض الرسوم المختلفة علي المغترب في حين الواقع غير ذلك ، ولي ولغيري تجارب قريبة في اجازات الصيف الحالي ؟

2/ نسعد كثيرا بأي مميزات او مزايا يقوم بها الجهاز للمغترب ، ولكن في نفس الوقت نحس ان هناك مزايا نسمع بها من اصدقائنا مغتربي السعودية مثل قطع الاراضي التي منحت للبعض دون ادني علم لنا نحن مثلا في الامارات فالواجب يفرض علي الجهاز ان يعمم امتلاك المعلومة لكل المغتربين ويشرح الاجراءات ان كان هناك مشروع علي هذا النحو ؟

3/ لي ولعدد من الزملاء الاعلاميين هنا في الامارات عتاب حقيقي للجهاز بخصوص المؤتمر الاخير للاعلامين العاملين بالخارج الذي عقد في الخرطوم في شهر مايو الماضي حيث تمت الدعوة هنا عن طريق بعض ممن لا علاقة لهم بالمهنة فسمعنا عن اختيار من لاعلاقة له بمهنة الاعلام مع تقديرنا لكل صاحب مهنة اخري حضر المؤتمر ، لكن هذه الملاحظة هدفها تأكيد عدم وجود آلية صحيحة لتقديم الدعوة للاعلاميين رغم ان الامر في منتهي السهولة في ظل وجود قنصلية فاعلة في دبي وسفارة محترمة في ابوظبي ، ولا ادري ان كان الامر انطبق علي الحاضرين من دول اخري ؟

4/ اتمني الا تنزعج لمثل هذه الاستفسارات او الملاحظات فأنت رجل خبرت العمل الاعلامي جيدا وتدري اهمية وصول مثل هذه الاراء اليك بعد ولوجك الي العمل العام الذي انت ليس غريباً عليه ، ولك تحياتي الخالصة

ياسر قاسم – دبي – صحيفة البيان الاماراتية

ygasim@yahoo.com

دكتور كرار:

الاخ ياسر ،،، تحية وسلام ،،،،لاتوجد امتيازات خاصة بمغتربي السعودية وتوزيع الاراضي وصل الى المانيا والبرازيل وامريكا وهذا يتوقف على مجهود الطالب لا المطلوب بالعكس لمغتربي الامارات فرص ومساحات اوسع لاسباب كمية ونوعية لكن بالضرورة ان يبدأ الحراك من طرفهم

ثانيا: الدعوة لمؤتمر الاعلاميين تمت عبر الانترنت وكل من تقدم باسمه ومهنته تم قبوله وليس هنالك حصر حقيقي ولاتعريف حقيقي لمهنة الاعلام لذلك تداخلت بعض المهن وبعض الاسماء التي من ضمنها عدد من الاعلاميين غير الاحترافيين لكنها مع ذلك تمارس الاعلام بشكل او اخر عبر منابر مختلفة مع ذلك المؤتمر شهد اكبر تجمع لاعلاميي السودان في الخارج والعدد الاكبر من الاسماء المعروفة في مجال الاعلام والبداية الجادة للتوثيق للمهن الاعلامية في الخارج

اتمى ان نراك في السودان مشاركا في القريب العاجل ،،،تحياتي

*************

السلام عليكم وتصوموا وتفطروا علي خير

سؤالي للدكتور كرار الناس البلغوا ال50 وفوق وراجعين نهائي ديل ما بستحقوا يكون عندهم اعتبار خاص كان في جمارك او اعفاء المهم محضرلهم شنوا وشكرا

hassan osman

hassanmograt@hotmail.com

دكتور كرار:

الاخ حسن تحية طيب

عندنا لهم الف اعتبار ونحن نناضل مع مؤسسات الدولة من اجلهم واعمار الخمسين اصبحت اعمار الشباب والعمل المنتج ولازالت فرص العطاء واسعة ومفتوحة

***************

سيدي الأمين العام

أنت تعلم جيدا بان هناك العديد من المغتربين أكملوا فوق العشرين عاما في الاغتراب وساهموا مساهمات لا تخطيها العين في العديد من المجالات في السودان سواء كان الاقتصادية أو السياسية أو الاجتماعية . والعديد منهم ولظروف دراسة أبنائهم عادوا للسودان أو قاموا بإرسال أسرهم للعيش هناك لظروف الجامعات ـ وأنت تعلم جيدا بان 90% أو أكثر يدخلون جامعات خاصة ومدارس خاصة والعديد منهم بناء منزله بشق الانفس ومنهم مازال يواصل كفاحه لبناء منزله واعرف العديد ولظروف الاغتراب الصعبة سكن في بيته وهو غير مكتمل ( بدون تشطيب ) عليه أما آن للدولة أن ترد لهذا المسكين جزء من ماقدم لوطنه وأهله ـ واقتراحي هو إعفاء جمركي ولو بنسبة لسيارة للمغترب مشروطة بعودته أو عودة أسرته ؟؟

محمد عثمان ابوزيد

السعودية ـ شركة العثيم

[m.osman@othaimmarkets.com]

دكتور كرار:

الاخ محمد عثمان

سلام وتقدير

نحن نسعى لذلك لرد الجميل ولتحقيق المنافع للوطن والمغترب والطريق ليس معبد فهذه المعاناة هي ذاتها التي يعانيها المغترب والمقيم بوطنه وانشاء الله تفرج على الجميع

*********

حوار رئيس جهاز المغتربين

متى سينعم السودانيين العاملين بالخارج و أبنائهم بالانصاف من قبل ادارة التعليم العالى أو الحكومة بصفة عامة لأنها مسئولة أمام الله وذلك من الاجحاف اللاحق بهم فى القبول للجامعات و المعاهد العليا . ألسنا سودانيون و لنا حق المواطنة؟

خيرى سعيد

جدة

96650686243

kheiri kheiri [kheirikheiri@yahoo.com]

دكتور كرار:

الاخ خيري سلامي ومودتي

سبق ان اشرت الى ذلك في اجاباتي لكن ثق بان الامور ستتحسن كثيرا كل المطلوب هو الراي والصبر الدؤوب

**********

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا رمضان كريم وشهر مبارك عليكم وعلينا للامة الاسلامية جمعا

اشكركم لفتح المجال لنا واسهامنا في الحوار اود توضيح شيء ربما ليث هناك تنسيق بين الجهات المعنية وهي ادارة الخدمة الالزامية وجهاز المغتربين حول رسوم الاعفاء من الخدمة الالزامية وذلك حسب المهن وكما تعلمون باننا ليس الاغتراب لدينا محصور عن طريق مكتب العمل من نوعية المهنة أي ان التعاقد فردي بين المخدم وصاحب المهنة وليس الجهاز او الدولة طرف في ذلك لذلك نجد في المهن علي الاوراق شيء يختلف عن الواقع ربما تجد دكتور بمهنة راعي غنم او لذلك نرجو مراجعة الرسوم المحدد للمهن مع الرغم من ابراز بطاقة العمل لكن دون جدوي مثلا انا اعمل في الحسابات ولكن المهنة مندوب مبيعات الرسوم للاولي 60 جنية والثانية 170 جنية علما بان وضع المحاسب ماديا افضل بكثير من المندوب كذلك الفرق شاسع بين المبلغين

ولكم تحياتي

Mubark Yousif

Account Dept.

Al-Talayi Est.

Tel. : +966 1474 8878 Ext.212

Mobile : +966 506623092

Email : mubarak@altalayi.com

P.O.Box. : 27166

Riyadh 11417

دكتور كرار:

الاخ مبارك،،،،تحية،،،،هذا كلام منطقي وجدير بالمعالجة اعدكم بالاهتما م به وسافيدكم بما نتوصل اليه مع ادارة الخدمة الوطنية

******************

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

اولا الشكر اجزله لاتاحة الفرصة لاثراء النقاش وكيفية حلحلة مشاكل المغتربين والمتغربين عن الاهل والديار والغور فى اتون المشاكل التى ابعدت وباعدت بيننا والوطن حتى كدنا نصنف وطننا بالوطن الثانى وليس الاول لان ظروف بعضنا لاتمكننا من رؤية ارض الوطن الا بعد سنين وسنين وكلنا يعرف الاسباب؟؟؟؟؟؟

اولا لدى سؤال يعيشه 99% من المغتربين الا وهو كيفية دراسة الابناء !!!!!!!

يقبل الطالب من الابناء بمبلغ من المال لايستطيع اغلب الاباء من دفعه ولكنه مجبر لتعيم الابن حتى ولو حاز على نسبة 97% وذلك لسياسات التعليم التى لاتستقر على بيان ؟؟

وحتى بعد قبول الابن فى اى جامعة بالعملة الصعبة بالدولار يدفع الطالب وحينما تقل قيمة الدولار يطلب من الطالب الدفع بالجنيه السودانى هل يعقل ذلك ؟؟؟

ولكم الشكر مهندس

صديق خضر على

Siddiq Khidir

Khobar , Saudi Arabia

Office: +96638572205

Fax: +96638588952 or +96638574733

Mobile: +966504843899

E-Mail: Siddiq.Khidir@cwc.com.sa

Website: www.cwc.com.sa

دكتور كرار:

الاخ صديق تحية

هذه معاناة مشتركة وقاسية جدا على الاسرة واتمنى ان يتحقق الانفراج الذي نسعى اليه ونعمل جادين من اجله في مجال التعليم والرسوم الجامعية واستقرار المغتربين

***************

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الدكتور كرار لعل الجميع قد استبشروا خيراً باختياركم لشغل هذا المنصب بحكم انكم من فصيل المغتربين وكانوا يؤملون ان تكون صوتاً لهم وتحمل همومهم والامهم ولكن للاسف الشديد لم يكن الخلف خيراً من السلف بل زاد الامر سوء ، وقد لمست ذلك بنفسي ورأيت الفارق بين الامس واليوم في اجازتي الاخيرة في شهر يوليو الماضي !!!!! حيث تدهورت الخدمات وزاد الاستبداد والصلف الذي وصل لمرحلة (سوء الادب) احياناً !!!! ويمكنك ان تسأل اي مراجع لمكاتب الجهاز عن مستوى الخدمات ...حيث يمكن ان تكون واقفاً في احد الصفوف وفجأة تغادر الموظفة او الموظف بحجة تناول الفطور!!!!! والويل لك إذا تذمرت حيث انك ستسمع ما لا يسرك....والادهى والامر انني فؤجئت بمبالغ لاشياء كانت قد الغيت مثل دعم التلفزيون !!! فلماذا ندعم نحن جهاز تجاري ؟؟؟؟؟ علماً بأن الكثيرون اصبحوا لا يشاهدون برامجه بعد انطلاق القنوات السودانية الجديدة ..فلماذا تأخذون اموال الناس بالباطل يا هؤلاء؟؟

وختاماً نقول لك اننا نعلم علم اليقين اننا لن نرى اي تحسن ولا تغيير فالجهاز لا ينفصل عن الوضع العام..

ولكم خالص التحايا والاحترام

ابو احمد

الرياض – المملكة العربية السعودية

دكتور كرار:

الاخ ابواحمد

اقدر مشاعرك وغضبك على هذه المشاهد التي لاتسر احد لكن انا على ثقة بان غضبك المبرر لن يحجب حقيقة وواقع الجهود التي تبذل لتصحيح الاوضاع والان بحوزتي عشرات الرسائل والملاحظات المكتوبة التي تشيد بالتغيير الحاصل في الصالات وسرعة الاجراءات والاعداد للجواز الالكتروني وحل مشاكل التعليم والتواصل مع الخبراء في الخارج والسعي لتغيير قانون الجهاز وهيكله كما انت تدرك ان المشهد الواحد لايكفي لتأسيس وجهة نظر ولقد مر عليما الكثير من المغتربين ليشيدوا فقط باداء وادب التعامل الذي وجدوه من بعض الموظفين ورغم ذلك يجب ان اشارككك الشعور بان هنالك مقدار من التسيب في الكثير من نوافذ الخدمة المدنية بسبب ثقافة بعض الموظفين هنا وهناك بالاضافة الى ان العدد الاكبر من هولاء الموظفين هم منسوبين الى ادارات اخرى وليسوا بالضرورة ان يكونوا موظفين في جهاز المغتربين رغم اشرافنا الاداري عليهم لكن يبقى ان ثقافة عدم الانضباط عريقة ومتأصلة في النفوس كما ارجو الاتفقد الامل بالمستوى الذي ذكرته في عبارتك الاخيرة ،،،،انشاء الله تاتي المرة القادمة بالسلامة وستكون اكثر الناس قناعة بالتطور الحادث والذي سيفوق توقعاتك واتوقع منك رؤى وافكار بناءة ومقترحات ايجابية انشاء الله وتفاءلوا بالخير تجدوه

************

جامعة المغتربين

تحياتنا لكم بالتوقيق / هناك رغبة من بعض السودانيين العاملين بالخارج من حملة الدكتوراه للتدريس بالجامعة حسب تخصصاتهم العلمية / هل يوجد توجه لدى الجامعة فى هذا المجال خاصة وأن بعض الطلبات موجودة بجهاز المغتربين بالخرطوم

Faraj El Shiekh El Fazari

FFazari@mmaa.gov.qa

دكتور كرار:

الاخ فرج تحية

بعد افتتاح الجامعة سيكون الاعتماد على هذه الكفاءات ،، الجامعة الان في طور اجازة القانون من مجلس الوزراء ،،نتمنى ان تكون جسر لكم جميعا للوطن

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com