عادل التجانى حسون
- سِّيادة الأبَّ يعنى بعد مرور عام على إتفاق السلام في 9/ يناير . أين يقف السودان الآن من الحرب والسلام ؟ .
.. بسم الله وبأسم الوطن . الحقيقة دولياً السودان ما زال يعانى من مشكلة رغم المعاناة الكبيرة . والسودان بأفتكر أنو العالم ، نحن بأفتكر على أنو السودان في خطواته قطع شوط كبير حداً بالمعاناة دا . بمعنى أنو يعنى المناداة بالتساوى ، والمناداة بالإخلاص . والمناداة بنفس الوقت أنو بينشر المقاومة على أنو يمشو طوالى فى الخط بتاعو ، خط وصل البيتش أب ( القمة ) . لذلك الناس يعنى فعلاً إهتمو بالسلام ، وهذا السلام ، إن كان سلام إجتماعى أو سلام بتاعت رياء . وأنا أتمنى إنو ما يكون رياء وأنو يكون مُخلص . أبناء السودان يتجمعو كلهم في بوتقة واحدة عشان يخلصو من الصراع المُدمر ، كفانا جداً على أنو نحن صارعنا وأنا ما بقول أنو فى واحد من الطرفين كسب الحرب . نو ( لاَ ) . أنو الناس كلهم بالتحفظ الشديد قبلو السلام . واللثابت وقف الحرب ، ويعنى رضو ، ما فيه أنو دا البداية . والبداية لذلك الحزب القومى السودانى أيَّدنا الكلام دا وقلنا نكون سوا ونرفع الحِمِّل الثقيل من يعنى الحزب ، االحقيقة اللهو اللواقف فى الحرب . ونحن قبلنا عشان نشارك فى الحكومة بكل المعانى وخاصةً بتشكيلة جديدة مثمرة مع الحزب بتاعنا عشان نبقى نخفف عنهم الحمل الثقيل . دا أنا بأقولو بكل إخلاص . وإتلاقينا ببعض الأطراف وسرنا مسار بتاعت السلام . عشان ما يكون السلام دا طُعم بل إجتماع قومى ونقدرعشان نظهرعلى الطرفية . ونرجو الحزب الحاكم اللبقى بك ( كبير ) وبقى عمود ، نشاركو يعنى في مصايبو وإنشاء الله يكون في سلام وفى وئام ... مقاطعة ..

- طيب طيب يعنى في رأى سماحتك ، ما هى المخاطر والصعوبات التى قد تواجه هذا السلام في السودان ؟ .
.. أيوه ، إذا عدل الحكومة ، كُل الأحزاب اللواقف معاها ، وحاصرهم في نطاق ضيق ويفكهم من المشاكل اللحاصلة في البلد كُله . ووضعهم الإنسان الكويس في المكان الكويس ، البيليق بشنو ؟ ، بمكانه . أفتكر أنو الحكومة بتاعتنا ينجح نجاح باهر . وإذا كمان تخاذلَ وعايز أنو الناس يجَّمعو بشكل دائرى ، ما بوصلو الحبل ووضعو يعنى ساهل أنو يعنى بيحصل . بعشان كدا أنا بأشدد الجانب على أنو يشددو ويختو كل إنسان مناسب فى المكان المناسب .

- طيب...
.. السؤال الجاي ..

- السؤال الجاى . شَّكلت شَّكلت شَّكل إتفاق السلام الخاص بجبال النوبة في سويسرا في 2001م بداية لعملية السلام التى عمت أنقسنا والجنوب . طيب كيف تُقِّيم إتفاق السلام الخاص بجبال النوبة الآن بعد مرور أربع أعوام على توقيعه ؟.
.. ( ضحكَ وقال ).. الموجود صحِّى ؟ . مافى . يعنى أنا آسف يعنى . الناس يعنى وضعو خطوط عريضة ومسحوه بالهناى يعنى . وما حصل أنوغيرالإتفاقية دا ، يدو جبال النوبة حقهم ، نحن قلنا تقرير المصير ، تقرير المصير، إذا مافى تقرير المصير مافى حتى الإشتراك فى الحكومة . وووعلقوه في مشنقه ، علقو تقرير المصير فى مشنقة ، وقالو لناسنا على أنكم تكونوا كدا وحيتم الحق . ولهسه ما شايفين حق . عايزين نحن نشوف جبال النوبة يكون قادر جداً جداً . إذا ما مرادنا ما يتم نحن نادينا بالسلام . ويبقى السلام دا يبقى يتم والكلام يتم . لكن ما على حسنا ما علينا ، على الحكومة على أنو يتبنى كل أدوات السلام دا وينادى بأهل الناس النادو بالسلام والإستقرارعشان يجَّمعو ويقدر يتكلمو . دا نحن نرجو من الحكومة دا أن يبقا . وإذا أبا كمان دا على كيفهم . دا على كيفهم. نحن على الإطلاق إذا ما نادونا ونحن إشتركنا، أهَّلنا ذاتم ما حيرضو . دا فتنة كبيرة جداً جداً . ودا جزءُ فى الإتفاقية عشان لازم نحن نعمل جادين مع بعض وإنشاء الله يكون فرج . إنشاء الله . إن غداً لناظره قريب .

- هناك من يصف الأبَّ الأسقف فيليب عباس غبوش بأنه أحد مُهندسى وصُناع إتفاق نيفاشا الشهير..
..جداً
- هل الوصف صحيح ؟.
.. صحيح . الوصف عشان كدا أنا لازم أكون موجود ودفاع من شبابى البره ، الخارج هم اللقدمونى وكترالله خيرهم . أنا ما عايز أجيب أسماء ، لكن كتر الله خيرهم ، لانوهم فاهمنى وختونى ، إذا أنا ما عندى مشورة ما فى فايدة لجبال النوبة . لانو أنا في نيفاشا عصرت عصر تمام إلاَ أن جاء الفرج من ألله . وهكذا ، وهو كذلك يعنى . أنا أرجو على أنو نحنُ نكون سبب ، معنى من الداخل ، لإجلاء يعنى ، العمل المتعصب . نحن ضد التعصب نحن بنحب على أنو الجماعة يكونو مرنين شوية ، خصوصاً وأنا بنادى بصوت ، وبأسم جماهير جبال النوبة في الخارج وفي الداخل على أنو عمر ( الرئيس المشير البشير ) يكون مُنصف ويكون يعنى ، يمشى على حسب الأهداف اللهو قالو ، عشان يتم السلام الأخير يتم إنشاء الله...

- إنشاء الله.. كيف تصف سيادة الأبَّ علاقة الحزب القومى السودانى المتُحد بالحركة الشعبية لتحرير السودان . قبل رحيل فقيد السودان وأفريقيا دكتور جون قرنق . وبعد الرحيل المُر للقائد الشهيد قرنق ؟؟.
.. نحن الفرد التانى الما متنا ( ضَحِكَ )  نحن روحين في جسد واحد زىِّ ما أنا قلت لمولانا ( السِّيد الميرغنى ) أنو نحن دلوقت بقينا روحين في جسد ، كما أنو نحن كان الحركة ، ما كان يمكن أن يكون الأخوة بأنو كانو شركاء حقيقيين . تبع الأرض . ونحن معاهم وإشتغلنا شغل تمام بالحق . وحتى أنو أنا لمن مفروض الناس يشتغلو عشان يتحقق السلام . ولذا كان من السهل على أنو كل الديموقراطيين يقيفو مع بعض عشان يتحقق السلام . وولقد كان . فعشان كدا نحن بنشد من أذر الحكومة . عمُر ( الرئيس البشير ) ذاتو أنو يكون ، هو راجى لقاء معاى . أنا ماشى أقول ليه نفس الكلام . فلحت نجحت . وإذا ما فلحت ، فأهو الناس حيستمرو وتانى يرجعو إلى الغابة . نحن ما عاوزين دى . ما عاوزين دى عايزين سلام يتم . الكلام الأخير اللنحن بنقولو . أنو نشد من أذره ونساندو . إنو يطبق الديموقراطية الحقيقية . الحقيقى .

- طيب..؟؟..
..أيوا
-هل ستتواصل علاقة الحزب بالحركة الشعبية؟.
..جداً..
-حتى بعد رحيل الدكتور جون قرنق؟.
..إنشاء الله . لاَلاَ ما دا إنسان بيموت ، ونحن مع التنظيم ، نحن ما مع الشخصية . الشخصية قام وخلاص ربَّنا أخدو . عمل الدور  بتاعو . الأحياء يسو شنو؟؟ . لا زم يشتغلوا  . لازم يحرثو وراهو . حتى لو هو مات ، نحن مثال وفى الصفة . هو حكم ، يعنى المدة كانت 21سنة . وهو حَّكم 21يوم (ضِحكَ) دا العلاقة بتاعنا معاه بيتفرع فى الخط دا ، إنشاء الله إنحن حنقيف مع الحكومة مهما كانت الحالة . نحن حنقيف معاهم ومع زملاءنا التانين . اللهو أنا من أسه أصرح به ، مع الإتحادي الديموقراطي والتجمع أنحن حنقيف معاهم . عشان نعمل الأكثرية القوية . عشان نقدرنطلع الحكومة من الوحل .

- ما هو إنطباعك عن لقاءك بالسِّيد محمد عثمان الميرغنى فى زيارتك لمصر؟؟.
.. هو زميل . هو زميل قديم يعنى . ونحن فى الحزب القومى السودانى المتحد يعنى حلفاء طبيعيين . ما بنفتكر على أنو نحن بعيدين منهم . ما بنفتكر كدا . لأنو الحزب القومى كان بيشتغل معاهم بشدة ،  بخلاف الأحزاب التانية . ولذلك نحن تكاملنا . تكاملنا ونبقى يد ، ساعد قوى حداً عشان أنو نفُّش الإشكال الموجود ده ، البيعانى منو الحكومة دا إنشاء الله . وننسى القديم ، وحنتابع معاهم حتى أنو نوصل للقمة فى السلام إنشاء الله .

-طيب. أُنتخبت سيادة الأبَّ لعضوية البرلمان فى الخمسينيات ، وتم أختياركم مؤخراً فى البرلمان الحالى . ما الذى يُميز هذا البرلمان عن كافة المجالس التشريعية فى الخمسين سنة الماضية ؟.
.. إذا طبق الديموقراطية والحرية والعدالة . التلاتة ديل مهمات جداُ جداً . عشان أنو يودو الغُبن الموجود فى الناس البيعانو والأطراف أحالت الحادبين على كل الوطن والناس حيستمرو وإلاّ أنا بحذرهم . زمانك ما بيسمعو لىّ . أنا كت بتكلم كلام كتير ، كنت بجعجع.. الببلبلغوبوب (ضحك) وأنا قالو سيبو المجنون دى خلوه يكورك. مشو معانا قدام شوية ، عرفو أنو الصوت دا ، محمد أحمد، المرحوم الله يرحمه يعنى..
 
- المحجوب ؟؟- رئيس الوزراء ووزير خارجية السودان الأسبق
.. المحجوب . قال دا صوت نشاز . وما كان عاوز يسمع كلامى لكن لما درسو عرف أنو دا حقيقة . طيب...
 
- ما هى أحلامكم وطموحاتكم التى تتمناها لأبناء جبال النوبة ؟ وولشعب السودانى عموماً ؟؟.
.. أنا عايز أقولك ، لجبال النوبة مطلب حقيقى . زىِّ السودانيين الآخرين  . أنهم يدوهم ، يدوهم شنو ؟ . يدوهم ، الإستقلال الذاتى . الإستقلال الذاتى . لازم . لازم يسمعو ليهو ، تسمع لهم . ويعطوهم زى ما قاعدين يطلبو . ومن حقهم أنو يطلبو لانو دا حق ، حق لأبناء جبال النوبة. نحن عاوزين نكون ممثلين فى كل المنظمات العادية ، العالمية ، سواءً كان منظمة وحدة الأفريقية ، خصوصاً الخارجية . أنا زمان كنت أحتجيت حتى أدو الجنوبيين الخارجية . ما كانو عاوزين يجيبوم . أنا قلت ليه؟ ، إذا كان فى عوض فى إبراهيم فى علي ، ديل براهم فى القصة دى . أين جون ؟ ، إلى متى ؟(يضحك) الأعلام ما كان مُصر على ده . وفى الأّخِر قامو قدمو واحد سكند كلاس (درجة ثانية) فى الخارجية وبقى ليهم إسم . والناس كانو بيوصفون بأشياء غير معقولة ، عملوه وزير خارجية اللهو السجين التانى طوالى اللكانو بزيادة من ذلك وأعطوه وزير الخارجية اللهو( د. لام أكول) دا زينا عنصرى ، طبق الأصل كان عنصرى زينا . إذا أنت طلبت لشعبك بالحق ونادوك عنصرية إنبسط . قول والله دا وصف صَّحى . النهاردة هو وزير خارجية قوى ونسى كل الكلام دا ، الإتهام بالعنصرية . مافى زول عنصرى فى السودان اللَّهم فعلاً. فهو النهاردة وزير خارجية بيتكلم وبيهتم بالقومية ودا صاح . أنحن كلو لو سألونا وجينا بعدين ، التقسيم الديموقراطى القومى. أنا بأفتكر كلو دا بينتهى .
 
- طيب . يعنى سماحة الأبَّ سيرتك الذاتية تحتاج إلى مجلدات ، وشرائط كاسيت كتيرة..
.. ضَحِكَ وقال أوووووووو
- لكن في سطور لو سمحت تدينا بروفايل عن الميلاد ، مكان الميلاد ، التعليم ؟؟
.. أنا عارف الكلام دا أنا قلتو عدة مرات فى الخرطوم . وفى واحد صحفى سجلو وقال أنو دا من الضرورة أنو يكون فى الفايل. أنا إتولدت فى سنة 1922م . فى أمدرمان . كل العالم والضباط الإنجليز بيعرف أنو دا محل ميلادى أنا يعنى رجل قاد الحرب ، وإمكن دا أول عسكرى قاطبةً من جبال النوبة يقيف مع "برنجى أورطة" . أمشى أكتب الكلام دا ، قول أنو فيليب عباس غبوش وُلد سنة 22 يعنى فى محل أنا لغاية أسه أنا بعرف بيتنا تحت طوالى قدام تمشى جمب "خمسة بيوت" وكان تابع ل"برنجى أورطة" -( فرقة عسكرية تابعة لقوة دفاع السودان) . أنا أتولدت هناك ، ونُقلت إلى جبال النوبة حيث أنو ترعرت هناك . دا محل ميلادى . يمكن انا أتولدت قبل ناس مولانا قبل ميلاده . كان الوقت داك الدايات نادر . الوقت دا أمُىِّ قالت الكلام ده . كان الوكت داك أمدرمان شريحة ضغيرة ، عرفتَ ، شريحة صغير كدا ، محلنا يمين " برنجى أورطة" ، السودانيين كلهم حيعرفو الكلام دا . والتعليم أنا طبعاً إتعلمت فى الجبال ما بنكرو . فى "الدلنج" أولاً وبعدين ذهبتُ إلى "صبارة الأولية" وهكذا نُقلت إلى"كاجا الأوسط" ، ونُقلت إلى معهد فى "جنوب السودان" ورجعت تانى درست فى "أوغندا" و"كينيا" ، دا تعليمى أنا .
 
- طيب إلتحقت بالجيش فى حياتك ؟
.. أيوه لكن دا بدرى خلاص .
 
- غير الجيش الثورى  ؟؟
.. ايوه تمام ، غير الجيش الثورى . أنا إتصلت يعنى كنت ، من عادة الإنجليز أنهم كانو بيجندو اللذينا . عادةً يعنى ، فإتجندت وأنا مُشير يعنى فى أس.بى.أل.أيه ( الحركة الشعبية لتحرير السودان) يعنى تقدير الوقت داك أدونى مشير، مافى مشير تانى قدامى ، أنا الوحيد وقام الرئيس (د. قرنق) أدانى تحية وأنا أديتو تحية وخلاص أعلى منى مافى ..
 
- فيلد مارشال ؟؟
.. يا يا ، ده لقبى هسه الجديد ، فيلد مارشال .
 
- الكلام دا فى سنة كم ؟
.. فى 2004 ، آآآ 2003 فى رمبيك . أيوه الترقية كان فى رمبيك 2003 ونحن جايين بالعرات أيوه.
 
- يعنى سؤال أخير سيادة الأبَّ ؟
.. إتفضل
- هل تفتقد الدكتور جون قرنق. وماذا تقول عن الرحيل المُر لزميلك وصديقك ورفيق دربك؟؟ .
.. هو لا رفيقى ولا هناى . دا ولدى . أنا عديته ولدى الكبير . لانو دا الكلام اللقالو هو بعد أدانى الترقية ، قال دا أبوي وأدانى تعظيم . هو صفته عندى معروفة عندى أنا . أنا كنت بأّيد من داخل السودان ، فى أمدرمان والخرطوم أنا أعلنت إنو أنا معاهو وما حانسلخ منو إلا إذا كان فّرق بيننا الله بموتى . ولذلك أنا بأعدو دا ولدى بارد ، بِكرِّى . ودا الكلام الأنا قلتُ فى رمبيك ، وقلتليهو ما تخاف أنا أديت قَّسم قدامك وولائى ليك إلى الأبد مت حىّ ، يعنى التنظيم دا أنا ما بطلع منو ، لانو دا وُلد من قلبى أنا . آآآى يعنى لو زول قال فازر فيليب ماشى يخلى ، دا مكتوب فى عهد جلاله ، دا إستامب (مُلصق) أبدى فى الأسزبى.أل.أيه ، في الأس.بى.أل.أيه ، ستامب إستامب عديل كدا وحيستمر النضال ، ده وصفو فى جريدة كينية قال الكلام دا ، جاء صاحبه أجرى لقاء زى دا وقال الكلام دا . إيه يعنى؟؟ ما هو ناس أولاد ثوريين وكدا فى دول العربية والدول الأوربية ويعنى أمريكية فى ناس فيلد مارشالس قُدام أنا شفتم زمان ، وأنا أول واحد فى أس.بى.أل.أيه يدوه فيلد مارشال ، وأنا مشكور للمرحوم بأنو قدرنى وأدانى الترقية مع أنو أنا ما قاعد ألبس اللبس بتاعم . مافىِّ الجنوب أول ما يجيبوك زى دا يودوك تلبس البرنيطة الحُمُر وشكراً كتير جداً وربَّنا يسكنه فسيح جناته وو..
 
- يعنى أِّخر مرة تحدثت معاه فيها كان متين وماذا دار ب...
..لاَ ، دا بس محدود، أنا فى رمبيك الغريبة مشيت ليهو ، نحن كان عندنا لقاء سياسى فى رمبيك ، أنا بس سلمت عليه وقلتلو أنا يا ولدى إنشاء الله يحفظك وما يصيبك الضرر . لأنو أنا عارف النية ، يعنى إنت بالنسبة للمنظمات التانية أنا عارف نيتك شنو وحيبقى شنو . وقلتليو شِد حيلك وأنا أول زول بأفتكر قلتليو أنك حتموت ، لكن موتك دا كيف أنا ما بعرف ، موتك دا كيف أنا ما بعرفه ، يا ولدى الأعداء كُتار حوالينا وإنت ماشى تموت ومع السلامة ، بس . ومِنو أنا قمت أمريكا وحصل اللحصل ، حصل اللحصل ، حصل اللحصل أنا كنت بتنبأ بيهو ، حصل ورَّبنا يغفر ليهو .
 
- أنشاء الله
..إنشاء الله
 
- طيب وأنت فى طريقك إلى الوطن السودان . ما هى الرسالة التى توجهها إلى الشعب السودانى ؟؟.
.. والله أنا داير ليهم النجاح . الشعب السودانى كلو رغم أنو أنا ذاتى ما ضامنو (يضحك) بتمنى للشعب السودانى السلام . ولازم يقيفوا وقفة تمام أمام شر ، شر الحزبية . يقيفو وقفة تمام يعنى قوية مع السلام . وده فرصة أخيرة للسلام . الشعب لو وقف حقيقة أما ، يعنى عمر البشير بيمشى ، إذا زاغ منو بيقع 0يضحك) ودا أنا بأتمنى أنو ينجح معانا ونحن نقيف من وراه ونآذر . بس يعنى ، فى حاجات شوية جوه ، يعنى هم لسه جبهجية ، هو الشعب السودانى دا بيعلمو الدين (يضحك) . سواءً إن كان إسلام أو مسيحية . الإثنين كانو سوا سوا . وفى السودان ما كان فى تعصب في القديم ، اليوم الأنحن نعيد عيد الميلاد همن يعيدو نحن كمان نمشى ليهم وطبعاً الصلوات ما ممكن سوا ، لكن نكون فى عِزَّ بعض..
 
- كان فى تسامح ديني ؟؟
.. كان فى تسامح ديني كبير كبير ن شفت كيف ، أيوه لكن هسه ماف
 
- سيادة الأبَّ ، أين تتمنى أن تُقيم ، أخِّر سؤال؟؟
.. أنا عايش فى أمدرمان
- في أمدرمان ولا الخرطوم أم الدلنج أم كادوقلى ؟
..لاَ لاَ في أمدرمان أمدرمان في أمدرمان لانو عندى رسالة ، عندى رسالة لناس أمدرمان
- أمدمان المكان ولا أمدرمان مقر للبرلمان ؟؟
..( يضحك) مكاناً(يضحك) عندى بيت قديم جداً جداً نقوم أنضفه ونصلحه . وبعدين فى أمبدة عندى بيت بتاع إستقبال واسع نضفته وبس مع الجماعة ، لانى أحبه جداً ، عندى حوش كبييييير ، يجو يرقصو على كيفهم ، أجيب ليهم بيبسى ، اجيب ليهم الحاجات ، نحن النوبة ( ضحك ) نحن نوبة .
 
- شكراً سيادة الأبَّ ..
.. شكراً ، ثانك يو ، الله يباركك ولدى شكراً.  
أجرى الحوار (نصف ساعة تسجيل) فى مقر إقامة الأبَّ بضاحية المعادى جنوب القاهرة  ـ أمسية الأربعاء 28/ ديسمبر،