الخرطوم : حسين سعد
وسط إجراءات امنية محكمة واصلت محكمة الجنائيات الخاصة بمدينة سنجة بولاية سنار برئاسة القاضي عبد المنعم يونس جلساتها والخاصة بمحاكمة معتقلي الحركة الشعبية (شمال) بالنيل الازرق الذين إعتقلتهم السلطات عقب تفجر الأحداث في سبتمبر من العام 2011 ، وقال عضو الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات الاستاذ التجاني حسن ان المحكمة في جلستها امس واليوم (الاربعاء والخميس) الموافق الثاني عشر والثالث عشر من فبراير الحالي استمعت الي اكثر من (50) من شهود الدفاع في جلستي (امس واليوم) وسنواصل ذات المحكمة جلساتها الاربعاء والخميس القادمين لسماع بقية شهود الدفاع  واوضح التجاني ان المتهم الاول من الله حسين والمدعي بأنه قد قام بقتل ستة من المواطنين بالرصاص فقد حضر اثنين من المدعي بان المتهم الأول قد قام بقتلهم وهم (حامد عثمان –حامد عبده ) قد حضرا الي المحكمة كشهود للدفاع وأكدا بأنهم علي قيد الحياة وكذلك بقية المدعي بقتلهم بواسطة المتهم الاول بانهم احياء يرزقون. وكانت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات قد كلفت وفدا رفيع من المستوي من القانونين للدفاع عن المعتقلين حيث سافر وفد الهيئة عدد من المرات الي ولايات النيل الازرق وسنار وقابل المعتقلين ووقف علي اوضاعهم الصحية والانسانية بجانب مقابلة رئيس لجنة التحقيق في أحداث النيل الأزرق ورئيس الإدارة القانونية بولاية سنار وتسليمه مذكرة بشأن تحويل اوراق المتعقلين للمحاكمة وظل وفد محاموا الهيئة يطرق ابواب وزارة العدل بشكل اسبوعي لمتاعبة ملف القضية. في وقت ظلت فيه هيئة محامي جبال النوبة تشكل حضورا لافتا في الجلسات.