بسم الله الرحمن الرحيم
بقلم الكاتب الصحفي والباحث الأكاديمي
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
يامن يعز علينا أن نفارقهم  وجداننا كل شئ بعدكم عدم .
عزيزى القارئ حياك الله وأبقاك وحفظك وقواك
أستميحك عذرا لأنني مضطر لأن أخلد إلي الراحة في مقبل الأيام القادمات سوف يحتجب قلمي طواعية في هذه الفترة التي أنا في أمس الحاجة إليها وحتي أفسح المجال رحيبا لأعداء النجاح الذين يقتلهم الحقد والحسد فتراهم يحملون الحجارة في أيديهم ولا  هم لهم إلا مطاردة الأخرين ورجمهم عملا بقول المثل السوداني : { الما بتلحقوا جدعوا } .
أودعكم جميعا أيها القراء الأعزاء ولسان حالي يقول : يا من يعز علينا أن نفارقهم
وجداننا كل شئ بعدكم عدم
ألقاكم أعزائي القراء قريبا إن شاء الله ولكم حبي
ووفائي وخالص دعائي وأجمل أمنياتي تحياتي
في أمان الله ورعايته .
بقلم الكاتب الصحفي والباحث الأكاديمي
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس


osman osman [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]