جملة مفيدة

 

شكلت عودة الاخوة الزملاء قسم خالد رئيس التحرير وياسر عائس مستشار التحرير والقلع عثمان (مدير التحرير) لوحة زاهية الجمال في وجدان الاهلة الخلص الذين ظلوا يسألون ويتمنون عودة رجال صنعوا اجمل الاصدارات وانضرها .. وما اقوله ليس غزل زميل ولكنه عكس لشعور انداح كثيراً عبر الهواتف وداخل مكاتب الجريدة وعلى صفحات الاصدارات الاخرى من زملاء اعزاء نبلاء نطقوا بالحق قبل ان ينطق الفجر بضياء العودة المرجاة.

* ماحدث في صحيفة (الهلال) ارسى دعائم نهج فريد وفلسفة جديدة في ادب الخلاف .

ولما كان الهلال هو اطار اللوحة فلا غرابة ان يتزين الخلاف بالوان الجمال.. جمال الروح التي اتسم بها قسم وياسر والقلع .. وجمال الموقف الذي شاب سلوك المجلس حيال الامر.. وجمال الطرح الذي جاد به رئيس المجلس لمعالجة (الازمة) فانقشعت السحابة دون خسائر في قيم الهلال وموروثاته بل مكاسب عدة سيجني ثمارها الكيان الشامخ لان الرجال قد اتفقوا على الا يختلفوا في شأن يسهم في رفعة الهلال وارتقائه لسلالم المجد المنشود بل جزموا بتقديم النفوس كاغلى ثمن.

*نعم الرجال انتم كلكم.

* اما على مستوى المجلس فنجد ان صفحة  الخلاف قد انطوت الا قليلاً هذا لو سمينا الاستقالات التي تقدم بها ثلاثي المجلس خلافاً فخلاف الرأي وتباين وجهات النظر تعني عدم الاتفاق ، مايهم الآن طي هذا الملف برفض استقالة الفريق الطاش واعفاء الشاذلي والذي جاءت استقالته لخير الهلال ، وحكاية الشاذلي فيها شبه والى حد كبير بقصة (الدافي ) الذي سعى اليه الهلال ودفع قولة خير .. وحين لم يرق الأمر لقرايبه في المريخ تدخلوا في آخر لحظة وكسبوا الدافي على الورق وخسروه في الميدان وانتهى الأمر في الهلال على خير وفير بعد ان كانت النتيجة ضم الظهير العصري يوسف محمد والذي لولا (اختطاف) الدافي لما شرف الكشف الازرق على الاقل .. الآن .

*ولولا استقالة الشاذلي لما عرف الأهلة ماذا كان يضمر الرجل في نفسه وماهي خططه لدك المعقل الازرق مستخدماً لاعبي الهلال الذين هم انفسهم سلاح الهلال في دك الحصون الحمراء.

*اما قليلا التي وردت بعاليه فهي استقالة الامين العام التي مازالت مختفية في ظروف غامضة .. ونحسب ان المحامي الشاطر قد وقف على كل ردود الافعال السالب منها والموجب المادح والقادح وابانت ردات الفعل للرجل الطريق واي تصرف يخرج عن العمدة سيكون محسوباً ودقيقاً ومرتباً.

*اما الأهلة فلا ينتظرون منك ايها العماد غير ان تعود لدارك وبيتك وتسهم بما تستطيع ويكفي ان تظهر مرة على شاشة التلفزيون مدافعاً عن حقوق الهلال بفهم وعمق وثبات ولغة واضحة ورصينة .. لانك ابن الهلال والهلال عود الناس ان يكون مدرسة في كل شيء ..

*لقد كنت دائماً مشرفاً يا عماد.

*دعك من المشائين بين الناس بالفتنة وثق ان صلاح ادريس يكن لك مايكنه لهيثم مصطفى وكلاكما سهمين ازرقين اينما يرمى بهما الارباب اصابا.

*نرجو ان ترى هذه الاحرف النور وتكون بعثة الهلال في طريقها الى المطار لادراك معسكر الامارات الذي جدد المدرب الرغبة في قيامه بعدما صرف المجلس النظر عنه.

*ولكن ان طرأ اي طارئ وحال دون سفر البعثة اليوم فمن الافيد للهلال الغاء الفكرة .

*نعم كنا ومازلنا مع فكرة المعسكر الخارجي بغرض ابعاد اللاعبين عن الالتزامات الاجتماعية التي تأخذ 70% من جهد اللاعب الذهني والبدني

*ولكن انعقاد المعسكر لمدة اقل من 12 يوما تتخللها مباريات دورة جادة يرغب منظموها في تحقيق الكثير من المكاسب لا اظنها ستعود بمكسب واحد للهلال.

*فالمدرب مازال في مرحلة (مذاكرة ) الاسماء الجديدة فما بالك بجاهزية الفريق لاداء دورة وهو لم يلامس الكرة بعد

*والنتائج السلبية في دورة كهذه تحيط بها هالة اعلامية ضخمة كما الحال في النشاط الرياضي لدولة الامارات ليس بالامر المحمود

*والنتائج السلبية ستأتي بمردود عكسي على الجهاز الفني واللاعبين ومجلس الإدارة ومن قبل ذلك الجمهور المتعطش لبداية سعيدة للاسياد.

*والنتائج السلبية في بداية الموسم سينسحب اثرها على الفريق طوال الموسم .. ودونكم معسكر المريخ (الفاشل) الذي اقيم بداية الموسم الماضي بالقاهرة والذي بدأ بدون لاعبي المنتخب والمحترفين وكان الطاقم الاداري فيه ضعف وعدد اللاعبين. فماذا كانت نتائج الوصيف في الموسم الأزرق؟.

*ويجب الا ننسى الطموح الاكبر المتمثل في بطولة افريقيا وهو حلم لن يتأتى بالاماني ولكن بالبداية الجادة والمبشرة في آن واحد.

*ولا اخفيكم سراً ان من اهم دواعي المعسكر المبكر للمريخ هو الثأر من الهلال ومسح الصورة الحزينة التي ختم بها المريخ مشواره المحلي والافريقي فهل نسمح بهذه الرغبة بأن تتحقق على حساب هلال الملايين الطامح في احراز اعظم البطولات ...؟؟!

جملة اخيرة

مسطول رقد على السرير عايز ينوم وخت جنبو على التربيزة كبايتين موية واحدة مليانة والثانية فاضية قالوا ليهو ليه ؟؟ قال امكن اشرب وامكن ما اشرب !!

*معسكر المريخ ممكن يجيب نتيجة وممكن مايجيب..!

هلال العز Alilal [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]