بِسْم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفى من رئيس الجبهة الوطنية العريضة
على محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
حول الحكم بإعدام الطالب عاصم عمر
لقد اصدرت محكمة نظام الانقاذ اليوم الأحد الرابع و العشرين من سبتمبر ٢٠١٧ حكما بإعدام الطالب عاصم عمر بحجة انه ألقى قنبلة مولوتوف على مركبة للشرطة تطارد طلاب جامعه الخرطوم وهم يحتجون على مسعى النظام ببيع جامعة الخرطوم و قد توفى احد أفراد الشرطة ممن كانوا عليها.
لقد جانب الحكم الحقيقة و القانون و تجاوز معايير العدالة مما جعله حكما معطونا بالتوجه السياسى الذى يخدم أهداف التظام الحاكم فى قهر الطلاب و المعارضين وتخويفهم فى وقت يقتل التظام مئات الطلاب فى جل الحامعات السودانية دون ان يجرى النظام تحقيقا ودون ان يقدم الجناة الى القضاء و الجناة معروفون اسما ووصفا كما يقوم النظام بقتل المواطنين العزل غيلة فى الحريف شرق و فى معسكر كلمه و فى امرى وًكحبار وبورتسودان وفى اقليم دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق و يبقى الجناة المجرمون دون حساب و عقاب.
ان النظام يقتل المواطنين انتقاما و تخويفا و يحاكم الطلاب بقارى وعاصم لذات السبب و الدافع اقول للقضاة لا تكونوا سيفا فى يد النظام فالتاريخ لا يرحم بل كونوا خداما للعدل ورسلا للقانون و لن ينفعكم جاه ولا سلطان و لا نظام فكل آتيه يوم القيامة فردا.
على محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
٢٤/سبتمبر/٢٠١٧