الخرطوم: الجريدة
أكدت تنسيقية طلاب جامعة الخرطوم لمناصرة الطالب عاصم عمر، إستمرارها في التعبئة الجماهيرية السلمية للحيلولة دون تنفيذ حُكم الإعدام على عاصم المُتهم بقتل شرطي على خلفية أحداث عنف شهدتها الجامعة العام الماضي، بينما ذكرت هيئة الدفاع عن عاصم انها ستعمل على إكمال جميع مراحل التقاضي حتى تتمكن من تأكيد براءته من التهمة المنسوبة إليه.
وأعتبر المتحدث بإسم التنسيقية الطالب مهند يعقوب، في المؤتمر الصحفي الذي نظمته التنسيقية بدار حزب المؤتمر السوداني بشمبات أمس، أن المحاكمة التي يتعرض لها عاصم سياسية وليست قانونية وأضاف (نحن نرفض اي محكمة تقوم على اساس سياسي).
من ناحيتها قالت ممثلة هيئة الدفاع عن عاصم الأستاذة إقبال أحمد علي، إن المحكمة لن تتراجع عن الإدانة وتوقعت أن يصدر الحكم بالإعدام وأضافت (لدينا (5) فرص للحصول على البراءة سوف نستغلها ونعول على المحاكم الأعلى لأن الملف فيها ستكون بيناته واضحة).
ويأتي ذلك قبل يوم من الموعد المُحدد للنطق بالحكم في القضية التي شغلت الأوساط الطلابية والسياسية بالبلاد، حيث من المُقرر أن تُصدر المحكمة قرارها النهائي اليوم عقب إدانتها لعاصم تحت المادة (2/130) المُتعلقة بالقتل العمد وذلك في جلستها السابقة.