د. سلمان محمد أحمد سلمان

ظلّتْ السدودُ منذ منتصفِ القرنِ الماضي من أكثر مشاريع التنمية في العالم إثارةً للجدل. فمن جانبٍ ترى معظم الحكومات في السدود المولّدَ الأكبرَ للطاقة الكهربائية الرخيصة والنظيفة، والمصدرَ الموثوق به لمياه الري والشرب،

صدر هذا الأسبوع من مركز أبحاث السودان كتاب "انفصال جنوب السودان – دور ومسئولية القوى السياسية الشمالية" للدكتور سلمان محمد أحمد سلمان. الكتاب جهدٌ توثيقيٌّ للعلاقة المضّطربة بين شمال وجنوب السودان

أجرى الأستاذ أبوبكر صالح حميدي (صحيفة الصيحة) مقابلةً مع الدكتور الجزولي دفع الله رئيس وزراء حكومة انتفاضة أبريل عام 1985. وقد أعادتْ بعضُ الصحف الالكترونية نشرَ المقابلة يومي الخميس 18 فبراير والجمعة 19 فبراير

التأم بالخرطوم خلال أيام الأحد والأثنين والثلاثاء السابع والعشرين وحتى التاسع والعشرين من شهر ديسمبر عام 2015 الاجتماع الرابع لوزراء الخارجية ووزراء المياه

لم أكنْ أعرفُ، مثلي مثل بقيةِ البشر، تجسيداً أو شكلاً للموت. كان الموتُ يعني لي، مثلما ظلَّ يعني للبشريةِ كلِّها منذ الأزل، ذلكَ القادم الذي لا يُفرِّقُ بين السقيمِ

غيّبَ الموتُ في يوم الأحد 28 يونيو عام 2015 بدولة ألمانيا الدكتور بيتر نيوت كوك بعد صراعٍ دام سنواتٍ طويلة مع المرض. حزنتُ كثيراً لفقده. وحزنتُ أكثر أن

عقدت الجمعية الدولية لمصادر المياه مؤتمرها الخامس عشر بمدينة أدنبره عاصمة اسكوتلاندا في الفترة من 25 وحتى 29 مايو عام 2015. وقد حضر المؤتمر أكثر من 1,100 خبيراً للمياه، من 140 دولة، يمثّلون جُلَّ التخصّصات في مصادر المياه من الهندسة، وعلم المياه، والاقتصاد، والقانون، والبيئة، والإدارة،