عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أيُّها الجرذان
أنا المشير
بعثني الخالق ملكا
ورسولا وبشير
لا تخرجوا عن طاعةٍ
فحرسي الشخصيّ يَدُكُّ كلّ وضاعةٍ
يمشي عليكم كالحصير
ويركبكم مثل الحمير
ينبش الأعراض والأفكار
يدهس الأعمار والأحبار
وهل هذا كثير؟
الأمنجي دعامتي
يركع .. لا لله ...بل لفخامتي
"يُخَوجِل" الأفواه أبواق النفير
يُحوسِنُ الكيزان بالشحم الكثير
أيا شذاذ آفاق الْخَوَاء
فالق الحب أنا والنوى
وما نطقتُ عِن الهوى
فلا تعوسوا في الهوى
فالحظ ولّى وانطوى
وتلاشى في جرح الهوا
دعوني أسالكم سؤال
هل من مجال؟
مالكم وملك حزبي؟
هذه هبةٌ فَحسبِي
يُعطي الملك لمن يشاء
وينزعه ممن يشاء
لا تغضبوا ... هذا رجاء
لا تسألوا ... هذا قضاء
لا تحسدوا ...هذا نداء
سلوا حَلِيمة الخوجليّة
سلوا بِشارة البابليّة
سلوا مسيلمة أو صفاء
سلوا المشارع الوفيرة
وخضرة النيل الجزيرة
وسلوا شموخات أسيرة
ثلاثين عامٍ
أمجاد مملكتي الرشيدة
ونور أزهاري الفريدة
ولحسة الكوع المجيدة
سلوا الملوك
سلوا العذارى
سلوا شعبي ومن حمل البشارة
قولوا لهم:
أن ملكي ملك قيصر
وأن عهدي عهد تاتشر
(٢١/٣/٢٠١٩)
///////////////////