فى بلد كالسودان يعمل الخريج المحظوظ فيه سائق (ركشه ) وجيوش العاطلين كل يوم فى ازدياد وغلاء المعشيه فيه يطحن الناس طحن الرحى مما جعل الصغار قبل الكبار يتدافعون للهجرة خارج البلاد اقله اتقاء مرض الملاريا بالاضافه للفوائد الخمس التى جاءت فى الاثر عن السفر خارج الاوطان ، فى هذا الوقت تقوم سفارتنا بسلطنة عمان بقفل باب الهجره  على العمال بالايعاز لسلطات الهجره فى هذا البلد الشقيق بعدم عمل اى اقامه لعامل سودانى واذا لم تصدقوا هذا ( الحكى ) فانتم معذورون .
وشاء حظى العاثر ان اكتشف هذا الامر الاسبوع الماضى عندما اراد ابنى الذى نشأ فى السلطنه وتعدى عمر الكفاله وانهى دراسته هذا العام ان يقيم بصورة شرعيه فقام احد الاصدقاء من المواطنين بمنحه اقامة فى مهنة عامل وكان القصد التماشى مع قوانين البلد فى الاقامه الشرعيه ، وعندما ذهبنا لدائرة الهجرة لاكمال الاجراءات تفاجأنا بان السلطات رفضت الطلب بناء على تفاهمات مع السفارة السودانيه . وراودنى الشك فى ذلك فهرعت للسفارة السودانيه حيث اكد لى المسئولين صحة هذا المنع وانه قديم منذ عقد من الزمان والسبب كما يقولون ان مرتبات العمال ضعيفه وان تكاليف المعشيه مرتفعه فى السلطنه وقال مسئول السفاره انه يمكن دراسة الطلب طالما ان اسرة العامل موجوده هنا ويمكن ان تساعده فهناك استثناءات وسلطة تقديريه لهم وسلمت الطلب على امل الموافقه وبعد اسبوع رفضوا طلبى ، ولا اريد ان ادمغ السفارة باتباع سياسة الخيار والفقوس طالما ان هنالك استثناءات وتعطيل مصالح من ليس فى صفهم الحزبى من المعارضين للانقاذ ولكن السؤال هو لماذا اصلا يكون هناك مثل هذا القرار الخطير الذى يحارب المواطن السودانى فى رزقه !!!!!!!! كما انها السفارة السودانيه الوحيدة فى العالم التى تمنع عمل العمال ، وهل وكيل وزارة الخارجيه السودانيه بالخرطوم يعلم بهذا القرار وهل وزارة القوى العاملة السودانيه تم استشارتها فى ذلك وهل من مصلحة البلاد الخروج من سوق العمل فى السلطنه او اى مكان آخر فى العالم ؟ الموضوع خطير ويجب ان يلغى هذا القرار الجائر الضار بالعامل السودانى ثم ما هو راى نقابة العمال السودانيه وشيخها غندور فى هذه المسالة وهل الامر كله لا يخرج من اضطهاد الطبقه العاملة ؟ يا اخى ليس كل الناس اطباء او مهندسين والحياة تزخر بكل المهن وكل فرد يعيش حسب دخله .
ان سلطنة عمان تتمتع بنظام قضائى عادل ولا يسمح بسفر عامل قبل التاكد من استيفائه حقوقه كاملة بمعنى ان العمال هنا محميون والسفارة اصلا لاتقدم مساعدوة لاحد اذا كان مريضا يحتاج العلاج او تقطعت به السبل ويحتاج لثمن التذكرة للرجوع للوطن ، ويوجد هنا تكافل قوى وعرف ملزم بمساعدة كل محتاج والكشف موجود فى نادى الجاليه .
ان سفارتنا ينطبق عليها القول لاترحم ولا تخلى رحمة ربنا تنزل وانا اناشد الخارجيه السودانيه بالخرطوم مراجعة الامر بصورة عاجله جداً حيث عشرات العمال يتم رفض طلباتهم بناء على التوجه المستهجن للسفارة السودانيه والمرفوض  من كل الجاليه السودانيه بالسلطنه  .
ان السفارة وهى تستعصم فى برج عاجى وكأن العاملين بها ليسوا من ابناء السودان او كانهم لا يدرون باحوال بلادهم .

ismat Alturabi [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]