ismat Alturabi [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]
( فرانس 24 ) من الفضائيات الناجحه التى اكتسبت ثقة المشاهد العربى فهى تقدم الاخبار بطريقه محايده كل نصف ساعه والبرامج الترفهيه والاجتماعيه .....الخ ولكن لا ادري لماذا تصر القناه يوميا تقريبا على ان تقدم لنا النبيذ الفرنسى ( الفاخر) فى برامج جذابه ، مزارع العنب الجيده والمختبرات التى يتم فيها التصنيع والجوده العاليه والاسر العريقه فى هذا المجال والذواقه اصحاب الخبره والناس السمحه وانيقه وهم يرتشفون الصهباء بتلذذ ظاهر .
لم ادرس الاعلام وبالتالى لا ادرى ما هى رسالة القنوات الفضائيه بصفه عامه هل تقدم لنا سياسه او رساله معينه او ثقافه مختلفه حتى نتبناها ام ان الامر ببساطه انها تتحدث عن ثقافتها هى وحياة شعوبها ولا دخل لها بالاخرين التى تجتهد لتوصيل هذه المعلومه لهم بمختلف اللغات العالميه ، والسؤال المهم هل تراعى هذه القنوات اختلاف الثقافات والمعتقدات ام ان الاعلام حر والفن للفن وليس للحياة الى آخر ذلك من الفلسفه الغربيه وعولمة البشر والتى بالفعل قطعت شوطا حتى الان . ان 80% من الاقطار العربيه التى تبث لها قناة 24 الفرنسيه تحرم الخمر ومن ابتلى به فيتناوله سرا وتطاله العقوبات اذا عثر به وتزداد دائرة المنع والتحريم يوما بعد آخر بربيع الثورات العربيه ذات التوجه الاسلامى الواضح . ورغم تحريم الخمر فقد كانت مشهوده فى التاريخ الاسلامى ومجالس الملوك والخلفاء وشعر الخمريات فى الادب العربى واشعار ابى نواس متاح لمن يطلبه وحتى عندنا فى السودان كانوا يتغنون بها سابقا مثل اغنية سيد خليفه يا سقاة الكاس من عهد الرشيد والتى حاول بعض المقلدين تغير كلمة الكاس بمفرده اخرى وانا ضد تشويه التراث مهما كان ، كما تغنى بها ود القرشى وان شربنا بنشرب مر وآسن وغيرهم وهو موضوع يستحق ان يكون محل بحث اجتماعي او ادبى ولا ننسى كتاب الطيب محمد طيب ( الاندايه) وهى محل بيع الخمور البلديه، وعند خروج المستعمر من البلاد كانت الانديه الاجتماعيه والمهنيه تقدم الخمر كمشروب روحى والحكومة تاخذ الضرائب من البارات بالاضافه للخمور البلديه زهيدة الثمن ، وقد تراجع هذا الامر منذ السبعينات وتم محاربته بالقانون فى عهد نميري فى الثمانيات والحمد لله ان الجيل الحالى لم يشاهد البارات العلنيه وكم من رجل فقد هيبته وعمله بسبب الادمان على الخمر والاطباء دائما ينصحون  بالابتعاد عن الخمر والتدخين واحصائيات الجرائم وحوادث السير بها نسبه كبيره من شاربى الخمر وبالمناسبه فأن شركات التامين لا تغطى السائق اذا ارتكب حادث السير وهو فى حلة سكر حتى ولو كان تامينه شاملا .
نعود لموضوع برامج الخمور الذى تقدمه قناة 24 فقد كان معى احد الاخوه وعلق قائلا والله القناة ديه تورت لى وجع الضرس القديم وقد كان صديقى هذا يتعاطى قبل ان يتزوج ويقصد انها ذكرته بماضيه القديم واخشى ان يعاوده الحنين للشراب بفضل هذه القناة وبالنسبه للمسلمين فانها تعتبر معصيه للخالق ونحنا ما ناقصين .
هل ارتديت اليوم ثياب الواعظ ؟ لا اعتقد وتوجد جمعيات فى الغرب هدفها محاربة الخمور لاضرارها الكثيره . وبالنسبه لقناة 24 نلتمس منها تقليل هكذا برامج ولا اقول الغائها فقد يكون هذا مستحيلا عليها والا فان خيارنا فى ايدينا بتحويل الرموت من محطه الى اخرى .
خاتمه : احدى بائعات الخمور البلديه اتهمها الزبائن بعدم الجوده فى المنتج فدافعت عن نفسها انها لاتخلط الخمر بالماء لان هذا غش وحرام .