ismat Alturabi [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]

اولاً لابد من الاشاده بالوزير الحالي للثقافه الاستاذ السمؤل خلف الله الذي احدث حراكاً غير مسبوق في الساحه الثقافيه وعلى كل حال هو مهموم بالثقافه منذ شبابه الباكر مع جماعة (نمارق) والاجسام الثقافيه الاخرى التي حاول الاسلاميون نشاءها لمجارة تفوق اليساريين في هذا المضمار .  وقد نجحوا في ذلك الى حد ما رغم اسوار الايدلوجا التي تحرم الغناء والتماثيل  ... الخ وتفوق بعضهم في الادب والصحافه امثال حسين خوجلي وسيد الخطيب والمحبوب عبدالسلام واسحق فضل الله والقائمة تطول .
ولاشك ان السيد الوزير يبذل مجهوداً لنقل النشاط الثقافي حتى الى الولايات ويقدم دائماً افكاراً جديده ويتواصل مع المبدعين في رمضان وغيره ويكرم قدماءهم ويحاول مساعدة من اقعده المرض بتسهيل العلاج وغيره ونتمنى له دوام التوفيق .
اريد بهذا ان اضيف مقترحات على العمل الثقافي وربما لاتكون خافيه على المسئولين ولكن ارجو ان لايتخذوا من المثل العامي( العين بصيرة) واليد قصيره حائط للاتكاء عليه وعليهم سد الفجوه الماليه بالعمل الجماهيري والمنظمات الثقافيه المحليه والعالميه .
اقترح مشروع انشاء مائة مكتبه عامه توزع على جميع انحاء السودان مع التركيز على المدن الكبرى وبمساعدة حكام الولايات ، الكتب تكون من تبرعات المواطنين بكتبهم الفائضه عن حاجتهم ، خط وخطان للانترنيت مع امكانية تشغيل عدد من الخريجين في هذه المكتبات العامه كمشرفين عليها ، والاهم عدم السيطره على هذه المكتبات من قبل الدوله او أي جهه لتوجيهها جهة معينه بل تترك حره للفكر والادب كما يمكن الاستفاده منها في البحوث للطلاب . واذكر بهذه المناسبه إن والي النيل الازرق السابق مالك عقار الذي انشأ مكتبه عامه ولاادري ما هو مصيرها الآن في ظل التوتر السائد في تلك المنطقه .وهناك عدد من المكتبات والمراكز الثقافيه بمبادرات من الافراد نشأت وتعمل ولابد من تشجيعها .
الشئ الآخر يتعلق باستغلال التلفزيون لمصلحة المسرح ، في السابق كان الاستاذ (هاشم صديق) يقدم برنامج اسبوعي عن المسرح والدراما وكان ممتاز للغايه . الآ ن لايوجد أي تعامل مع المسرح او نقل نشاطه في التلفزيون ، كما ارى ان تقدم كل يوم جمعه مسرحيه سودانيه طويله لقضاء نهار الجمعه او حتى مسرحيات عربيه ، اما تشجيع الحركه المسرحيه وانشاء مزيد من المسارح فهذا موضوع معروف ولا يحتاج الى تذكير بالاضافه الى الاهتمام بالفنون التشكيليه وانشاء اماكن عرض دائمه ، وماذا عن طباعة الكتاب والنشر  ده موضوع طويل . طيب سكتنا .
ارجو ان لاتاخذنا هموم الحياة اليوميه واختلافات السياسه بعيداً عن عالم الثقافه فهذا لايقل اهميه ويجدد روحنا ويخلق منا مواطنين صالحين .
التحيه مره اخرى للوزير المثقف الهمام ونتمنى له دوام الصحه والعافيه واهمس في اذنه لماذا لايحاول اعادة الاستاذ ابوعركي البخيت لاجهزة الاعلام ويحل مشكلته مهما كانت واذا نجح الوزير في ذلك فأنه انجاز حقيقي يضاف الى سجله الملئ بالانجازات .

عصمت عبدالجبار التربي
سلطنة عمان