عصمت عبدالجبار التربي

لاحظت كثيرا اثناء تصفحى (للفيس) انه اذا كان لديك صديق مسيحى او اياً كانت ملته ولديه بوست ينعى فيه قريبه او صديقه وجاملته او تضامنت معه بكلمة المواساة المشهورة عندنا (له الرحمة) فسرعان ما تجد اعتراضاً من عدة اشخاص بانه لا يجوز طلب الرحمة لغير المسلم ،

للسيد الامام الصادق المهدى اصدارة بعنوان (الفكاهة ليست عبثا) والمهدى مفكر نشط وله اكثر من مائة اصدارة واطروحة فكريه واجتهادات فقهية . ويقول الاستاذ ( فكرى ابو القاسم ) ان الانقلابات العسكريه لم تترك للصادق فرصة ولكن تاملات السجون جعلته مفكرا فنانا اكثر منه

فى زيارتى الاخيره للخرطوم واثناء تجوالى فى المكتبات كالعاده كلما جئت لزيارة بلدى اقوم بجولة فيها لاقتناء ثمرات المطابع ومن ضمن ما اشتريته كتاب ( عابر سبيل – مذكرات – جمال عبد الملك ( ابن خلدون ) وهو يقع فى فى مائة وسبعة وتسعون