عثمان الطاهر المجمر طه

إبليس : إزيك يا السيد الرئيس .
الرئيس : إهلا وسهلا يا حليفنا إبليس .

إلى أهلى السمحين الطيبين الصابرين المحتسبين المناضلين المظلومين المحرومين يحزننى أن أخاطبكم وأنا بعيد منكم كنت أتمنى أن أكون بينكم أحمل كفنى على كتفى وأكون أول الخارجين الثائرين فى وجه هذا النظام الماسونى القبيح الذى لا يخاف الله والمتمسح زورا بالإسلام والإسلام