عثمان الطاهر المجمر طه

هؤلاء الماسونيين المتأسلمون أكبر خطر على السودان ومستقبله إستطاعوا أن يتحكموا فى البلاد والعباد بقبضة أمنية حديدية وبدهاء وذكاء الأبالسة إعادوا ترتيب بيتهم من الداخل ونظموه وهيأؤه لإنتخابات 2020م وأشهد شاهد عودة الجنرال الأمنى صلاح قوش وتحويل رجل الأمن