عثمان الطاهر المجمر طه

بينما كنت أتصفح صحيفة الحوش الإلكترونية وقعت عيناى على مقال للدكتور أمين حسن عمر تحت عنوان { الترابى –حياة الأفكار9 } يتحدث فيه عن التفسير التوحيدى للقرآن والتفسير التوحيدى للسنة النبوية وأنها تابعة وليست متبوعة

صحيح كما قيل : {إن الجنون فنون } وهذا ما دفع الرئيس جمال عبد الناصر أن يذبح أستاذه سيد قطب الذى كان واحدا من أشد المعجبين به وكذا رئيسه اللواء محمد نجيب الذى خطب بين يديه خطبة عصماء أنه من أخلص المؤيدين له والمبايعين له وهذا ما جعل

إبتلينا فى العالم العربى والإسلامى والإفريقى بهوجة الإنقلابات العسكرية التى كانت سببا فى تخريب البلاد والعباد وفى نشر الفساد والإستبداد وفى إستفحال رماد الإستعباد والإضطهاد بدعوى الثورية والحرية .