تتقدم منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) بأحر التعازى للرئيس عبد الفتاح السيسى والأمة المصرية جمعاء بلا إستثناء فى سقوط ضحايا المنيا من الأخوة الأقباط قتلى وجرحى نتيجة لإعتداء إجرامى دموى إرهابى ندينه ونستنكره بقوة ونستهجنه بأقصى عبارات الإستهجان والإستنكار لأنه إستهدف ضرب التسامح المصرى كما إستهدف ضرب الأمن والإستقرار والنسيج الإجتماعى والإنسانى فى مصر إن ضرب السلام المصرى الإقليمى هو تهديد للسلام العالمى لهذا لابد من التوعيه والتعبئه ولابد أن نتوحد ونتحد صفا واحدا لمحاربته فكريا ومعنويا وأدبيا وماديا .
وفى ذات الوقت ترفض المنظمه الإعتداء الظلامى الأسود على المدنيين الأبرياء فى مانشستر ببريطانيا والذى أراد أن ينال من وحدة المسلمين البريطانيين وخلق فتنة بينهم وبين الحكومة البريطانية التى تعى أبعاد هذا التآمر الهمجى البربرى الذى تدينه المنظمة بكل حسم وحزم وسبق أن نبهنا وحذرنا ولا نزال وقلنا إن الإرهاب يضرب فى كل زمان وفى كل مكان بلا إستئذان يستهدف الإنسان من مختلف الأديان هدفه زعزعة الأمن والأمان وهزيمة السلام العالمى والإنسانى لذا نحن فى منظمة ( لا للإرهاب الأوربيه ) نقول :
لا لن يكون لن يفلح المجرمون المتطرفون وعاش السلام .
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
رئيس منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) فرنسا .
0033753543163
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.