نحن فى منظمة لا للإرهاب ما فتئنا نحذر وننذر من ضربات الإرهاب المباغتة وبخطر الإرهاب كارثة العصر التى تهدد الإنسانية جمعاء بلا إستثناء لأنه يضرب فى كل مكان وفى كل زمان بلا إستئذان ومن هنا ندين ونستنكر بشدة إغتيال السفير الروسى أندريه فى قلب أنقرا عاصمة تركيا ونعزى ونواسى أهله وذويه بأحرى التعازى فى مصابهم الجلل .
كما ندين فى ذات الوقت الإعتداءات الآثمة التى ضربت برلين عشية إحتفالات البلاد بعيد الميلاد وراح ضحيتها 12 قتيلا و48 جريحا نعزى أهالى الضحايا ونتمنى عاجل الشفاء للجرحى .
ونذكر أن التحوطات الأمنية التى لابد منها غير كافية لمحاربة الإرهاب لابد من مقاربات فكرية وثقافية وتنويرية لإستئصال هذا الورم الخبيث من جسم العالم السليم والمعافى .
رئيس منظمة ( لا للإرهاب الأوربية )
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمرطه / باريس
20 / 12 / 2016
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


0033753283208