سيناريو الرحيل

الجيش كعادته تخصص فى سرقة ثورات الشعوب !
العسكرتاريا ينجحون في خطف الثورة الشبابية المصرية ولهذا مبارك باق ولن يكون مصيره مصير بن علي !
الكاتب الصحفى والإعلامى والباحث الأكاديمى عثمان الطاهر المجمر طه
من الواضح ان الرئيس مبارك يبحث عن سيناريو رحيل مشرف يحفظ له كرامته وماء وجهه كما يحفظ له ثروته وثروة أولاده كذلك !
ولهذا لجأ إلى الجيش فتم تعيين اللواء عمر سليمان نائبا للرئيس كما تم تعيين الفريق أحمد شفيق أنظف عسكرى وأنظف وزير رئيسا للوزراء وتبقى سيناريو الرحيل رهانا على الزمن وكسب الوقت ولهذا صرنا نسمع أن الموسيقى العسكرية عزفت السلام الملكى عند رحيل الملك فاروق وحياه الرئيس اللواء محمد نجيب رئيس مجلس الثورة تحية عسكرية عند وداعه الأخير .
وبعد تفكير طويل هتف مبارك لأعوانه فى الجيش كما هتف إرخميدس من قبل وجدتها وجدتها وهى الجهة التى يمكن أن يسافر إليها وهى الجهة الأكثر أمنا وأمانا ومضمونة مائة فى المائة وهي ألمانيا التى سبق أن سافر إليها للعلاج بعد أن فوض صلاحياته لأول مرة للدكتور نظيف رئيس الوزاء المدنى الذى لا يمكن أن يخون الأمانة بأى حال من الأحوال الأن السيناريو جاهز السفر إلى ألمانيا بدعوى مواصلة العلاج بعد ترتيب البيت من الداخل وموافقة الألمان حتى يكون فى أمان وإلى إشعار آخر حتى يحين الآوان فهمتم يا ناس الميدان ! ونحن معكم مازلنا في الإنتظار نردد ألا ايها الليل الطويل أنجلي الكل  يريد الرحيل !
الكاتب الصحفي والإعلامى والباحث الأكاديمى
عثمان الطاهر المجمر طه باريس 0033645474591