بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا رفض الرئاس مبارك نصيحة وزير خارجية السودان الأسبق الذى حذره بعدم الإعتراف بالإنقلاب الذى وقع فى السودان فى 1989م .
شهد شاهد من أهلها .
ما أتفه البكاء على اللبن المسكوب .
بقلم الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك انت العليم الحكيم )
(رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
( رب زدنى علما )
من الصعب جدا أن ييحظى سودانى بإعتراف مصرى يشهد له بالنبوغ والتفوق إلا فى حالات نادرة عند صحوة الضمير وأذكر تماما أيام الطلب يوم كنا طلابا فى قسم اللغة العربية بجامعة القاهرة فرع الخرطوم لقد قال لنا استاذنا الدكتور محمد كشك الذى كان يدرسنا العروض فى إعتراف مثير أن أجمل وأندر كتاب قدم للمكتبه العربية والمرجع الغنى للغاية هو كتاب البروفيسيور السودانى عبد الله الطيب { المرشد إلى فهم أشعار العرب}

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.