نظام الخرطوم يمارس إرهاب الدولة ضد المواطنين والمدنيين العزل !
تتابع منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) عن كثب تطور الأحداث المتلاحقة فى السودان نتيجة للموازنة المالية التى أفرزت واقعا مريرا فجر الأوضاع فى العاصمة السودانية مما حدا بجماهير الشعب الخروج إلى الشارع فى مظاهرات إحتجاج متفرقة فى الخرطوم وأم درمان ومعظمهم طلبة الجامعات مدنيين عزل رافضين غلاء الأسعار فما كان من السلطات السودانية إلا أن فضتها بهوجة من إستخدام العنف المفرط وغازات البومبان الحارقه برغم سلمية المظاهرات وقامت
بإختطاف الطالبه الجامعيه أتينا حفيدة الزبير باشا التى كانت تهتف { يا بوليس ماهية كم وشوف رطل السكر بكم} وأخذوها إلى جهة غير معلومة وإلى مصير مجهول ورفض جهاز الأمن الأدلاء بأى معلومات لذويها .
إن منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) تدين ممارسة عنف وإرهاب الدولة ضد المدنيين العزل هذا الإرهاب مرفوض جملة وتفصيلا من دولة تدعى أنها تبذل قصارى جهدها فى مكافحة الإرهاب كيف يتسنى لمن يكافح الإرهاب أن يتورط فى تعاطى الإرهاب حتى أخمص قدميه ؟
لذا ندين هذا المسلك المشين بشدة ونطالب بإطلاق سراح هذه الطلبه البطلة المناضلة والتى لم يتجاوز عمرها الثانية والعشرين حتى تعود لأسرتها أمنة مطمئنة .
مثل هذه الممارسات تشجع لبقاء هذا النظام فى قائمة الدول الراعية للإرهاب وعدم شطب إسمه على الإطلاق طالما ظل هو نظام إرهابى بإمتياز .
الكاتب الصحقى
عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
0033753543163