بيان هام

عشية إحتفال دولة الرئيس عبادى بعيد النصر أبت الخلايا النائمة للإرهاب فى بغداد إلا أن تروع الأمنين بتفجير مزدوج وسط بغداد أدى إلى موت 38 قتيلا وأكثر من 110 جريحا جلهم من العمال المدنيين الأبرياء لهذا نستنكر بشدة وندين هذا السلوك الإجرامى الإنتحارى الذى لا يمت للإسلام ولا للإنسانية جمعاء بأى صله هو عمل بربرى وحشى يهدد أمن وسلامة العراق محليا والسلم العالمى دوليا لهذا ندينه ونشجبه .
ولا نملك إلا أن نعزى أهالى الضحايا ونتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين ونواسى ونعزى العراق شعبا وحكومة فى هذا المصاب الجلل .
وفى ذات الوقت نلفت النظر إلا ان مكافحة الإرهاب لا تتم أمنيا وعسكريا فقط بل يجب تحليل ومواجهة الأسباب ومعالجنها فكريا وأنسانيا وتربويا وثقافيا .
كما نحذر من ضرب السلام والإستقرار فى العراق ضربه هو ضرب للسلام والإستقرار العالمى لأن العاالم اليوم اصبح قرية واحده .
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / فرنسا
رئيس ( منظمة لا للإرهاب الأوربية ) باريس
Elmugamarosman @gmail.com
0033753543163