أعتقد أن خبر الموسم الآن هو معرض القاهرة الدولي للكتاب ، والما شافو أو زارو نص عمرو رايح ، ما تقولو لي معرض الخرطوم والشارقة والمغرب ونيويورك ....كلهم كوم ومعرص القاهرة كوم تاني ، الحمد لله شفتو اكثر من عشرين مرة ، وكان زوجتي الراحلة المقيمة حوريه حسن حاكم بتغير لما أقول ليها ماشي المعرض ، عمي حسن الله يرحمو يقول ليها خليهو يعشي العرضة التقرصو !!!!!

صديقي الصحفي طلعت محمد هاتفني وبرنة حزن قال لي : بالأمس افتقدناك ، عرفناك في كندا يا الكندي بن حسن علي ، قت ليهو وانتو بتعملو في شنو؟ قال لي : كل يوم بنمشي المعرض نعاين للبنات السمحات وبعض الكتيبات !!!!!والسنة دي شخصية المعرض صديقك صلاح عبد الصبور !
بصراحة قتلني لما جاب سيرة صلاح عبدالصبور ، أصلو فعلا صاحبي وبحبو جدا ، والشعب السوداني بيفتحر بيهو والمسرح القومي بأم درمان كان " فول " في مسرحية مأساة الحلاج " إخراج عثمان جعفر النصيري وكنت مساعدو ، ولو ما كتب عبد الصبور غير الحلاج ولو ما أخرج النصيري غير الحلاج كفاية ، تخيلوا المأساة الأنا فيها وتزامن كل هذا مع ذكرى الشهيد البطل محمود محمد
طه !!!!!
صفونا صفا صفا
الأجهر صوتا وضعوه في الصف الأول
ذو الصوت الخافت والمتواني
وضعوه في الصف الثاني
أعطوا كلا منا دينارا من ذهب قاني
براقا لم تلمسه كف من قبل
قالوا صيحوا
زنديق كافر
صحنا زنديق كافر
قالوا فليقتل إنا نحمل دمه في رقبتنا
OH MY GOD
OH MY GOD


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.