كان هذا مشروع كتاب يضاف إلى
كتابي المسرح السوداني والمسرح والديمقراطية ، واخترت الكتابة عن المرأة تكريما لممثلات رائعات قدمن مجموعة من الأدوار التي لا تنسى في المسرح القومي بأم درمان خلال الفترة من 1967 إلى 1975أمثال فتحية محمد احمد ، وتحية زروق ، لكني لم أنس أن أكتب عن نعمات حماد ، بلقيس عوض ، منى عبد الرحيم ، سمية عبد اللطيف وأم المسرح السوداني فايزة عمسيب ، نادية بابكر ،
نادية جابر ،
سمير ة " مثلت في عدد من المسرحيات التي أخرجها الراحل المقيم محمد رضا حسين " ، ومجموعة أخرى من الممثلات الرائعات ، واظن أن جميعهن يستحقن التكربم وأن يوثق لهن ، بالطبع الجيل الجديد ليس في حساباتي .
وقد قرأت مؤخرا ما كتبه صلاح الدين مصطفى عن تكريم نفيسة محمد محمود وهي تستحق ذلك ، وأنا على قناعة تامة أن فتحية وتحية يستحقن الإنحنا ء والتكريم والتوثيق .
المقال الذي كتبه صلاح الدين يجد مني الإحترام والتقدير كما تجد مني نفيسة الثناء والتقدير
المضاعف .
كتب صلاح يقول :
تم تكريم رائدة الدراما نفيسة محمد محمود، وتم منحها وسام الامتياز من الطبقة الأولى، واختارها مهرجان البقعة الدولي للمسرح شخصية للدورة الخامسة عشرة للمهرجان وسيصدر كتاب يحكي قصة حياتها بعنوان «هذه رحلتي» في أذار/مارس المقبل. وقال علي مهدي رئيس مسرح البقعة إنه تكريم مستحق وتقدير واجب لجهد متصل وإسهام واضح ومؤثر في صبر وصدق،مضيفا أنها صاحبة المشاركة الأهم في اول موسم للمسرح القومي (موسم الفكي عبد الرحمن) من خلال تمثيلها لأربع شخصيات في أربع مسرحيات هي برنامج الموسم الاول 1967: المك نمر ، خراب سوبا ، إبليس وسنار المحروسة ، وخلال (أكثر من أربعين عاما) من العطاء قدمت أعمالا كبيرة في المسرح والإذاعة والتلفزيون واشتهرت في برنامج جنة الأطفال باسم (الحاجة السِنينة). وقدمت العديد من المسلسلات الإذاعية منها: «الدهباية»، «البركان» و«حظ أم زين»، وعلى خشبة المسرح شاركت في مسرحية «بامسيكا» من تأليف «عثمان حميدة»، وإخراج «أبو العباس محمد الطاهر»، و(الزوجة نمرة 2) من تأليف «محمود السراج» (أبو قبورة)، وإخراج «حسبو محمد عبد الله»، و«عشا مع الوزير»، تأليف وإخراج الراحل «فتح الرحمن عبد العزيز»، و(عريس الموسم) تأليف وإخراج «عوض آدم»، و(كلاب لهب) تأليف وإخراج محمد خلف الله.
وللتلفزيون قدمت العديد من الأعمال أشهرها مشاركتها في برنامج «جنة الأطفال»، حيث شكلت ثنائية مع الفنان «سليمان حسين سليمان» (جحا)، وقدما معاً سلسلة الدراما التربوية «جحا والسنينة». وعلى أثير الإذاعة السودانية قدمت، مسلسل «حظ أم زين»، تأليف البروفيسور قِريب محمد راجع، إخراج محمود يس، ومسلسل «الدهباية» تأليف الدكتور علي البدوي المبارك وإخراج محمود يس أيضاً. وفازت بالجائزة الأولى (تمثيل) في مسرحية «مبروك عليك»، في مهرجان الثقافة الثاني آيار/مايو 1977.
يبقى من المهم أن أذكر
الفنان محمود يس الذي إلتقيته في القاهرة وعمل في قناة راديو وتلفزيون العرب ART باعتبار دراسته لفن السينما .لم يتغير فيه شيء سوى إزداد القا وإبداعا .


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.