عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

حضرت يوم السبت الماضي محاضرة طبية ضمن المحاضرات التي يحرص عليها مكتب الجالية السودانية في تورنتو ، كالعادة
    بدأت متأخرة جدا وبحضور قليل جدا ، ولكن ذلك لم يكن مزعجا ، المحاضرة  ألقاها . وليد علي محمد الحسن ، أخصائي أمراض الكلى والقلب ، الأمين  العام للجمعية الطبية السودانية الأمريكية SAMA، عاونه فيها د. فيصل حمور  أخصائي أمراض السرطان ، المحاضرة أجبرتني على عقد مقارنة بين أبو عركي  البخيت ود, وليد ، بين الفن والطب والرباط المقدس بينهما ، وأيضا الأزمة  الطاحنة بينهما – مثال ذلك مسرح ممتليء بالحضور في حفل غنائي وحضور تعده على أصابع اليدين في محاضرة طبية ،  فكلاهما وأمثالهم ينثرون الفرح والحب  والتوعية بقضايانا  المهمة ، ولفت إنتباهي بشكل خاص دخول الفيلم الوثائقي  مثلث الإعلام السوداني المستنير .- قلبي عليك يا وطني !!!!! بينما كان د.    وليد يقيس ضغط بعض النساء ، كنت أنا أقيس ضغطي المخيف !!!!!
                              د. وليد تحدث بموضوعية وعقلانية عن SAMA    عاونه د. هشام عبدالكريم المهموم بجمع المال ، وأغتنمها فرصة طالبا من    جميع السودانيين  هنا وهناك للتبرع لهذه الجمعية الرائدة ، الطب في    السودان يتطور ، ومستشفياتنا تفتقر المعدات والأجهزة الطبية الحديثة ،    والمقاطعة الأمريكية تزداد شراسة ،  والعداء سافر بين الجهات الحكومية    والجهات الشعبية !