حسنا فعل مجلس المهن الموسيقية والدرامية بالتحقيق معك وانك أعتذرت عن ما

فعلت !
ولا أظن أن" أبو عركي
البخيت "سيقاضيك – رغم أن هذا من حقه – ولا أن يكتب
عنك ،نحن الذين نكتب عنه وعنك ،فهو فنان كبير رغم
أنفك يا .
و أبدأ بأن أخلع عنك أسم " شكسبير " ، لأنه أسم يعود لأكبر قامة عرفها تاريخ المسرح في العالم أجمع "وليام شكسبير "وهو لم يمت بل حي يرزق ويشهد على ذلك الألاف الذين يزورون قبره بأنتظام ، بل ما زلنا نستمد منه روعة وعظمة الأنسانية ، لذا كنا سعداء عندما سموك " عوض شكسبير " فأسئت كثيرا للأسم الذي أعطوك له ، وأسئت لفن الكوميديا الذي تدعي أنك تربيت في أحضانه وأنت
صغير !
هل قرأت واحدة من تراجيديات شكسبير ؟ هاملت ؟ ماكبث ؟ الملك لير ؟ عطيل ؟ تاجر البندقية ؟ " بالمناسبة فتحي السميح كان يبكي وهو يشاهد مسرحية " شايلوخ " بالمسرح القومي " ،هل قرأت واحدة من كوميدياته : حلم منتصف ليلة صيف ؟ تواضعت
فانحنت ؟ طبعا لن أذكر
سوناتاته ،فمثلك لا يفهم ذلك !
هل قرأت مقالة واحدة مما كتب عنه ؟ ولا أنت بس فالح وأنت فاقد لوعيك كي " تتشابى " لواحد مثل " أبو سماهر " .


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.