في ذات يوم من الأيام أستمعت أغنية للفنان أبوعبيدة حسن يقول فيها " شوفو لي حلل " وكان يقصد أن يوجدوا له حلا لمشكلة عاطفية أجتماعية ، ففسربروفيسور عبدالله الطيب كلمة " حلل ” تفسيرا خاطئا أساء كثيرا للفنان أبوعبيدة ، وهو رجل قدم الكثيرللغناء السوداني ، أنشغل الناس بتفسير عبدالله الطيب وتناسوا المعاني الكثيرة للكلمة ولجهلهم تمسكوا بشرحه وأظن أنها أحدى سقطات بروفيسور عبدالله الطيب .
قد يكون هذه الكلمات متأخرة ، ولكن هذا لا يمنعنا من قول الحقيقة حتى ولو بعد سنين ، لأن أبو عبيدة فنان يستحق الأحترام والفخر .


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
>