بسم الله الرحمن الرحيم

في ليلةٍ انقلب فيها وجه الليل بابتسامة حالمة حيناً ودمعة حارقةً حيناً آخر وبدأ القلق موقداً يشتعل على وسادة الحزن والغربة المريرة التي فرضت علينا فرضاً لأسباب كثيرة ،تدفن فيها ملامح قريتنا ووجهها الحالم الوديع مطلة على ضفاف الناحية الشرقية  للنيل الأزرق إنها العيلفون الكبيرة العميقة تحمل كبرياء المدن ودفء وبساطة الريف ووعي ورقى وحضارة ذلك الانسان العاشق لمنطقته ، في تلك اللحظة من التفكير انقطع حسي وذاب سمعي وسط رنات جهاز الاتصال يوحى ذلك بمكالمة قادمة وعند النظر وجدتها من شاب من شباب العيلفون صوته دفء ونبرات حديثه معني هو الدكتور بدر الدين عبد الرحمن السر رئيس جمعية ابناء العيلفون الخيرية بالرياض يخاطبنى موجهاً الدعوة لحضور حفل تكريم الأوفياء من ابناء المنطقة الأخ قمر الدولة والأخ اسامة محمد بخيت ولكل منهما مكانة خاصة في ذاكرتي ، حديثي ليس عنهما لاننى اخجل تواضعاً عن ذكر مآثرهم  وفضائلهم ، ومقصدى جمعية ابناء العيلفون ممثلاً ذلك في ادارتها التي يقودها شاب واعي مدرك يحمل انسانية رقيقة شكلت صورة رائعة للجنة رائعة متميزة استطاعت في فترة وجيزة جمع شمل ابناء المنطقة وتوظيف مقدراتهم لخدمتها وهذا يعتبر من أهم مسببات نجاح هذه الجمعية قيادة واعية منظومة من الأعضاء متجانسة النتيجة عمل رائع مقدر وانجازات كبيرة في نظرى وتقديرى رغم عدم التفاعل الكامل من الأعضاء خاصة وأن جالية المنطقة كبيرة فى عددها ، ادارة الجمعية لها طموحات كبيرة وهي واضحة من الأنفاس المتقطعة التي استنتجتها من صدور أعضاء لجنتها من رئيسها وأعضائها انهم يعانون الأسي والمرارة لكبر احلامهم ووعي مشروعهم ، وقد استطاعوا نقل المنطقة من المحلية الي العالمية عبر منتدى العيلفون تلك النافذة المطلة على العالم خاطبت عبرها الأخ الصديق ود البلد بشرى من ليفربول والعيلفون تذكره جيداً وتقدره ولازالت ذكراه عطره بطيب نفسه وشموخ اصله فهو منا ، عبره قابلت الكثيرين من عواصم عالمية جنوب افريقيا واستراليا ودبلن وكندا وجميعهم ارتبطوا معي بهذا الرابط ،ألم يكن  ذلك انجازاً  يحق لنا الاشادة به ،  انها رائعة من روائع المنطقة علينا المحافظة عليها فهي ملئيه بالعلامات المهمة ريئسها بدر وأعضاؤها نيل روحها محمودة ممزوجة بنظرات ابن البلد ودمضوى ابو مازن فارس له شهامة ، فعل الخير اصل فيه موروث ود الحبر وومانديد ود صباحى وأخي بدرالدين الطيب  وود العوض ود خوجلى وغيرهم كثر ،عقدٌ فريد وجد من ينظمه  من قيادة واعية مدركة ، معذرة أن نسيت احداً  فجمعيهم فرسان ادوا الامانه وحققوا عملاً جدير بالاحترام والتقدير لهم مني عظيم الشكر ووافر التقدير فالمنطقة الآن محتاجة  لكم فعليكم الزود عنها مناصرين ومصححين ونحن معكم وخلفكم فالمنظومة الجيدة في العمل العام دافعها حب المنطقة والإخلاص لها لذلك ارجو أن لا تنظروا الى ساقط في الطريق اتركوه فإنه يلحق بكم بعد فتره والمقياس هو العمل وليس غير ذلك . الأخوة مجلس ادارة الجمعية عرفتم الذين افنوا نور عيونهم وجهدهم من اجل رفعة منطقتكم فأنتم منهم تستحقون الثناء والتقدير والاحترام  . سيروا  اتحدوا تناصروا تصالحوا من اجل المنطقة وعليكم أن تضعوا أمامكم قول الشاعر :
يشكو البعض أن للورود أشواكاً                    ويسعد البعض أن للأشواك ورود 
لكم خالص التحايا والشكر والعرفان والتقدير واسأله لكم جميعاً التوفيق والنجاح . 
Elfatih eidris [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]