وائل عمر عابدين المحامي

أقرأ بيانات الحزب الشيوعي هذه الأيام عن إحياء ذكري ثورة أكتوبر 1964 واستغرب. فهي تجهل ما ينبغي للحزب عمله بينما تحسن معرفة ما ينبغي للآخرين عمله. فهي، إن لم تتهم غيرها بأنه يريد أن يسوق الاحتفال بالذكري إلى أزقة سياسية، طلبت منهم أن يقوموا باستكمال الثورة برصة واجبات صارت معروفة من أجندة الحزب للغاية.