عندما حضرت للخرطوم كانت أزمة وكان العم كاشف ضابط الجوازات محل مسالة وكنت دائما محل مطالبة بإطلاق سراحك فى كل مؤتمر للمحامين العرب، لقد تعلمت منك النضال ولهذا ذهبت بطائرة سودانية محملة بالسلاح الجزائري  لسومالبت  خليفة القائد الكنغولي الشهيد لوممبا الى جوبا وكان فى لقاءات مستشاره العسكري السوداني سعيد كسباوى  وانور ادهم المحامى
ومرت الايام وانت قابع فى سجن الايريثيد
لقد كان نضالك مماثلا لنضال سيد الخلق النبى الكريم الذي حرر سيدنا بلال جعله وزير اعلامه مؤذنا  برسالته
اتمنى لك الرحمة وللمغفرة
شوقى ملاسى المحامى
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.