تحية وشكر على رسالتك
اود ان اشير عليك بان رسالتى للسيد لم تتضمن ثناء عليه ولو قراتها مرة اخرى ثم قرات ما كتبته لوجدت الكثير مما ذكرت وان فاتك اهمها وهى خطئية المهدى بتزكية الترابى  لمصاهرة ال المهدى اننا جميعا خطاون لاننابشر كذلك السيد الصادق وهو مسلح بتجاربه وعندما ناشدته كان فى ذهنى بانه تجاربه الكثيرة وسنه تكفل  له سلوك طريق الصواب
للسيد الصادق تحياتى ولك اجزل الشكر

Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]