منذ ان تمكنا من اقتلاع النظام العسكري من جذوره والنقاش محتدم بين دعاة الدستور الاسلامى والدستور العلمانى ولو سلمنا بان الشعب يقف الى جانب الدستور الاسلامى لحق لنا التساؤل عما اذا كان دستورا يقوم على اسس تسلطية او ملكية كما يحدث فى الممالك العربية حيث تتركز الثروة فى يد اسرة واحدة وكذلك السلطة وكل شىء وحتى فى الدول التى تدعى التقدمية والديمقراطية نعم اننى ادعو لدستور اسلامى يقوم على اسس الاشتراكية لا الشيوعية  ويكون الولاة مثل صحابة الرسول بحق كما كان كما كان ايويكر وعمر وعلى وعمربن عبدالعزيز وبهذا ينتهى النزاع


Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]