فقد فقدت البلاد والمحاماة محاميا نذر نفسه لخدمة القانون والعدالة والحقيقة
لقد كنا سياسيا على طرفى نقيض ولكن كان بيننا التقدير والاحترام كان من اخيار الاخوان كمحمد يوسف رحمه الله وكان شبيها للرشيد الطاهر وبابكر كرار وميرغنى النصرى فرغم الاختلاف السياسى كنا نحمل لهم الاحترام والتقدير
لقد تعرفت بفتحى عند زيارتى للخرطوم فى العام فادهشنى باهتمامه بكريمى واعترافه بدورى النقابى والمهنى فى السودان وخارجه فلبيت حفل الشاى الذى اقامه لى فتحى وزملائه وحضره استاذى مخمد بوسف محمد بدار نقابة المحا مين
لقد فقدت المحاماة والقانون والنقابة والسودان بموت فتحى خليل الكثير
رحم الله فتحى واسكنه فسيح جناته لاسرته وزملائه واصدقائه العزاء

شوقى ملاسى المحامى- لندن
Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]