Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]

فى الاربعينات خلقت بريطانيا جامعة الدول العربية وكانت ترمى من ورائها ان تلهى العرب عن الدعوة الى الوحدة الحقبقبة كما خلقت الدول الخليجيية القزمة وهيات الارض لقيام اسرائيل بوعد بلفور
وقامت الحرب الاسرائيلية – العربية وظهرت الخيانات العربية وفضائح السلاح الفاسد وكانت الانقلابات العسكرية والتى حاول الزعيم الخالد جمال عبدالتاصر ان يحول مسارها الى ثورات حقيقية ولكن شاء  التيوس التامر عليه فدفعوا الملايين من الدولارات فحولها لتشييد برج القاهرة
وعمل التيوس على تخريب الوحدة التى قامت بين مصر وسوريا وتخريب  العلاقات بين البعث وعبدالناصر وعلى شراء الملوك والرؤساء وكانت هزيمة 67
ان تامرهم ضد الامة لا ينتهى
كنت اظن ان مؤامرتهم القذرة ضد العراق العربى الرافض لكل تدخل اجنبى ستكفيهم ولكن ها هى الايام تكشف عن مؤامرتهم ضد سوريا
فهما كانت افعال النظام السورى فانها لا تبرر الاستعانة بقوى اجنبية او بقوى  يوجهها ويديرها الاجنبى ولقد كانت ثورة اكتوبر خير مثال لما تستطيع ان تحققه الشعوب
شوقى ملاسى المحامى 14-11- 2011