فجعت بالامس بوفاة الرفيق والزميل الصادق الشامى
لقد كان الصادق من خيرة الرفاق صامدا صابرا لم تهزه بيوت الاشباح ولا ماساة استشهاد رفاقه شهداء رمضان
لقد كان قانونيا عالما وقاضيا نزيها
فطبت ميتا ولاهلك فى كل السودان ابنك خالد واخوتك وزوجك الفاضلة وابناء عمومتك عمر شامى والاخ الصديق سيداحمد الحردلو ورفاقك وزملائك احسن العزاء والجنة مثواك
شوقى ملاسى المحامى لندن 10-7-2011