لقد اتيح لى ان اتعرف على مدى ايام الحياة على انواع مختلفة من البشر فى المجالات المتعددة فمنهم الرياضى والفنان والسكير والحشاش والواعى وعرفت المناضل والمستسلم ورجال الاعمال والصناعة والاطباء والمهندسين والصيادلة ومقاتلين فى حركات مسلحة وشوعيون روس وصينيون وغيرهم ومسلمون على مختلف الوانهم وعرفت بعض اصحاب الملايين وايضا  الفقراء والتقيت بمن كانوا رؤساء دول ووزراء وحكام ورجال قانون ولكنى التقيت بنوع غريب من البشر وهو النوع القادر على التلون ولبس لكل حالة لبوسها وهو كما اسميه التكنيكلور او الحربوية. فعندما كان السودان تحت حكم الانجليز كان انجليزيا اسودا يلبس الشورت الكاكى والبابيون ويدخن البايب ويرطن الانجليزية ويشرب الويسكى ويتناول شاى العصر مع الكيك وعندما استقل السودان اصبح اتحاديا من اصحاب الاتحاد القوى
فهو اتحادى عندما يقتضى الامر وختمى وحزب امة وانصارى له عزبة وجناح ام جكو وبعثى قومى وقطرى وناصرى وعربى وافريقى فهو يتلون حسب مصالحه لا تهمه مصالح الغير تجده فى كل نظام ومستعد للتبرع بشيكات طائرة لمشروع البير الارتوازى   فى عهد مايو والرئيس القائد
ومسلم مجاهد فى عهد الانقاذ
شوقى ملاسى المحامى
Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]