اطلعت على ماكتبه الاستاذ البطل تعليقا على ماذكره الفيلسوف حسن مكى حول زواج السيد النائب الاول سلفا كبر وزواج من سيدة يهودية وخطر هذا الزواج وليسمح لى الاستاذين بالتعليق التالى:
1-    لقد اخطا كلاهما فى عدم الفصل بين اليهودية كدين والدولة المغتصبة اسرائيل
2-    ان العدو الحقيقى والخطر هو اسرائيل وهى تختلف عن الديانة اليهودية كما قال اليهود من رافضى اسرئيل
3-    رغم اننى من مؤسسى حزب البعث العربى الاشتراكى فانا لا اعادى الدين اليهودى بل صادقت وعرفت عددا من اشهر يهود السودان كاولاد مراد ولعبت معهم كرة السلة عندما كان لهم فريقا وناديا بالخرطوم  كما عرفت وتعاملت مع عدد من اليهود الانجليز من المحامين والسياسيين
4-    ان السيد سلفا حر فى اختيار زوجته ولكن الخطورة تكون لو كانت اسرائيلية
5-    ان ديننا يطالبنا بالاعتراف بكل الاديان السيماوية
6-    امل ان يكون ما تردد فى الاونة الاخيرة غير صحيح
7-    وللاخوة القراء التحية وحمى الله السودان من شرور اسرائيل
شوقى ملاسى المحامى لندن 24- 11-2010
Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]